مصممات قطريات: المعرض منصة مثالية تحقق لنا الدعم الكبير والانتشار الأوسع

She and He - - شباب - كتبت : سماح عماش

تميّز «معرض هي للأزياء العربية» بنسخته الثالثة عشر لهذا العام بمشاركة فاعلة وكبيرة للمصممات القطريات الناشئات وذوات الخبرة، حيث سجل المعرض مشاركة أكثر من 190 علامة تجارية من قطر من بين أكثر من 300 علامة تجارية بارزة من 18 دولة، كما سجل المعرض مشاركة أكثر من 60 علامة تجارية من الكويت وعُمان، وذلك لمواهب متخصصة في تصميم العبايات والأزياء الراقية، وقد حقق المعرض وفقاً لتأكيد المنظمين وجميع المشاركين نجاحاً باهراً، حيث حفل بالعديد من الفعاليات وعروض الأزياء وورش العمل، وذلك تحت الرعاية الكريمة لسعادة الشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس أمناء متاحف قطر. ويُذكر أن المعرض افتُتح من قبل سعادة الدكتورة الشيخة عائشة آل ثاني، الناشطة بالعمل الخيري والمساندة لبرامج التعليم وريادة الأعمال، إلى جانب جواهر الخزاعي، مدير إدارة الاتصال والتسويق بالإنابة في الهيئة العامة للسياحة، فضلاً عن ممثلين عن شركة ديزاين كريشنز الشركة المنفذة والمنظمة للمعرض.

دعم رواد الأعمال المحليين

قالت السيدة جواهر الخزاعي، مدير إدارة الاتصال والتسويقبالإنابة في الهيئة العامة للسياحة بأن هذا المعرض بما فيه من تنوع بالمشاركات

من العلامات التجارية المحلية والعالمية يزيد فرص تبادل الخبرات والرؤىبين المصممات القطريات، وبين خبراء صناعة الأزياء العالميين، وأكدت أن المعرض يأتي ضمن استراتيجية الهيئة لدعم رواد الأعمال المحليين، وتعزيز روزنامة الفعاليات المحلية، وتعزيز تنوعها بما يتماشى مع الجهود المبذولة لتنويع المنتج السياحي القطري وتنويع الأسواق المصدرة للسياحة.

شراكة جديدة مع مركز»بداية»

أقام المعرض في نسخة هذا العام شراكة تعد الأولى من نوعها مع مركز «بداية» لتنمية روح المبادرة والتطوير المهني، وهي مبادرة مشتركة بين بنك قطر للتنمية و»صلتك» ، وذلك لتقديم المشورة لرواد الأعمال من الشباب القطريين حول مسارهم المهني. وقالت إسراء آبل المتحدثة باسم الشركة المنفذة للمعرض «ديزاين كريشنز»: «عملنا في هذه النسخة على زيادة عدد المصممات القطريات في المعرض الذي شهد بالفعل مشاركة واسعة بزيادة نسبتها 75 في المائة عن النسخة السابقة، ولقد سررنا حقاً بموهبة المصممات وقدراتهن العالية، حيث أظهرن للجميع الخبرات المحلية ورؤيتهن وإمكاناتهن الرفيعة في الريادة والابتكار». وأضافت» إن الشراكات التي أقامها المعرض مع مركز بداية، وجامعة فيرجينيا كومنولث في قطر، وحاضنة

قطر للأعمال، أضافت قيمة كبيرة للعارضين والزوار على حدّ سواء، وهو ما حقق للمعرض تطوراً كبيراً ليتحول من معرض للأزياء الراقية إلى منصة رئيسية للمصممات للتعلّم وتبادل الخبرات مع المختصين والمحترفين».

مشاركة متميزة وجديدة

التقينا السيدة فاطمة الأحمد صاحبة خط» عبايتج»، وهي من المشاركات ذات الخبرة الطويلة في مجال تصميم العبايات، وأيضاً من الأشخاص الحريصين على المشاركة باستمرار في هذا المعرض، وعن مشاركتها قالت» أحببت أن تكون مشاركتي لهذا العام مختلفة عن السنوات الماضية، لذلك جمعت 12 فتاة من المصممات الناشئات في مجال الأزياء والعبايات والديكور المنزلي، وشكلنا فريق عمل واحد لتقديم الأزياء المتنوعة، وقد تميزن حقاً بإبداعهن وكأنهن يعملّن لسنوات، على الرغم من أن ما قدموه كان لأول مرة، ولقد جاءتني هذه الفكرة كنوع من التشجيع والدعم لتلك المواهب لنساعدها على الظهور والإبداع فيما بعد، وأرى أن هذه الفكرة كانت ناجحة جداً، ونالت إعجاب الجميع خاصةً أنها أول مرة تُطبق في معرض» هي»، ويمكن تكرارها في المعارض القادمة». وعن أهمية المعرض أضافت» يشكل معرض «هي» أهمية كبيرة بالنسبة لنا كمصممات، ويعجبني أنه يشهد

جواهر الخزاعي: المعرض يوفر تبادل الخبرات بين المصممات القطريات وبين خبراء الأزياء العالميين

التطور الكبير باستمرار، ويتيح لنا استهداف أكبر عدد من الزبائن والفئات المتنوعة التي تختلف عن الشرائح التي نستهدفها في مواقع التواصل كالسناب والانستغرام وغيرها».

تبادل الخبرات

وتحرص أيضاً مصممة العبايات سارة الملا على المشاركة في المعرض كل سنة لأنه من أهم وأكبر المعارض للأزياء العربية المعاصرة في قطر، وتقول» يوفر لنا هذا المعرض فرصة هامة جداً لعرض تصاميمنا، وبالتالي يساعدنا على تحقيق أهدافنا بالانتشار الواسع، كما يتيح لنا الفرصة للتعرف على أعمال الآخرين من المصممات المحليات والمصممات المشاركات من الدول العربية والأجنبية، وفي كل سنة نتعرف على مواهب ووجوه جديدة في عالم التصميم، وهذا يتيح لنا الاطلاع المستمر على كل جديد في مجال الأزياء، وأيضاً تبادل الخبرات مع المحترفين .»

مشاركتي دعم لوطني

وجاءت مشاركة السيدة مها صاحبة علامة» ماريا» في المعرض كنوع من الدعم الوطني لبلدها، وهي المرة الأولى التي تشارك فيها في المعرض، وتوضح بقولها» لم أشارك من قبل لأني جديدة في مجال التصميم، وأحببت هذه السنة أن أشارك لأؤكد أن الحصار لم يؤثر على الشعب القطري، وما زلنا كمواطنين مستمرين بتقديم الإبداع بكل أنواعه، وعمل المعارض والفعاليات المختلفة، ولقد ركزت في المجموعة التي قدمتها على الألبسة التي تناسب شهر رمضان المبارك كالعبايات وجلابيات السهرة والجلابيات الخاصة بالنهار، وجلابيات الكاجوال المناسبة للمدرسات لارتدائها في هذا الشهر، وقدمت كذلك العبايات متنوعة الستايل والألوان، وما ميز مجموعتي أني دمجت بين الستايل المغربي والخليجي بطريقة جميلة ومميزة نالت إعجاب الكثيرين من العملاء».

دعم المواهب الناشئة

وقالت المصممة مريم سرور صاحبة علامة « ‪Ghlyat Al Athman‬ » أن معرض» هي» يحتل مكانة خاصة لدى المصممات القطريات وعشاق الأزياء خاصةً أنه يدعم بشدة المواهب الناشئة، ورواد الأعمال المحليين، ويساهم في انتشار التصاميم وإبرازها لشرائح مختلفة من الناس، وعن مشاركتها أضافت» قدمت مجموعة متميزة من الجلابيات الخاصة بشهر رمضان المبارك، وأتّبع عادةً أكثر من خط في تصاميمي، كالمغربي والخليجي، وكذلك دمج الخطين معاً، وما يميزني أني لا أكرر الموديل أكثر من مرة أو مرتين، كما أحب استخدام العديد من الألوان».

تعزيز التواصل مع الخبراء

من جانبها قالت فاطمة العمادي مصممة العلامة التجارية القطرية سلفا›ز دريسيس: «شكلت مشاركتي في معرض «هي» تجربة مفيدة جدًا لتعريف الناس أكثر بعلامتي التجارية في السوق القطري، كما كان المعرض فرصة مثالية للتواصل مع الناشطات والخبراء في مجال الأزياء، وكذلك مع عدد كبير من العملاء، وأشكر القائمين على المعرض على منحي هذه الفرصة المميزة.»

إسراء آبل: المصممات القطريات أظهرن للجميع إمكاناتهن الرفيعة في الريادة والابتكار

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.