صيام شهر رمضان فرصة ذهبية لإنقاص الوزن الزائد

She and He - - دنيا الأسرة -

تأثير الصيام على مستوى تخفيف الوزن في رمضان يختلف من شخص إلى آخر باختلاف الاختيارات الغذائية والمجهود الجسدي الذي يتم بذله، ويتوقع الكثيرون أن الصيام يحتم على الصائم تخفيف الوزن في رمضان عبر انقاص بعض الكيلوغرامات من وزنه، نظرا لمحدودية الفترة الزمنية التي يسمح له فيها بتناول الطعام والشراب، الأمر الذي من المفترض أن يؤدي إلى استهلاك كميات أقل من السعرات الحرارية. وإذا كنت تعاني من السمنة، فإن شهر رمضان يمكن أن يكون فرصة ذهبية لتخفيف الوزن عن طريق اتباع النصائح التالية:

تجنب الشبع إلى درجة التخمة

إذا أصغيت لمعدتك وأنت تأكل ستنتبه إلى أنك وصلت، في مرحلة ما، إلى درجة مريحة من الشبع تشعرك بالخفة، النشاط، الحيوية والمزاج الجيد، وولكن، إذا واصلت تناول الطعام بعد الوصول إلى هذه المرحلة فستقترب تدريجيا من الشعور بالتخمة التي ترتبط بصعوبة التنفس، الخمول، الثقل، الانتفاخ، الإحباط والندم. عندما تتجاوز، مرارا وتكرارا، كمية الطعام التي يمكن أن تستوعبها المعدة بارتياح، فإنك تتسبب بتمدد جدار معدتك وتكبيرها، وعندئذ تصبح في المرات القادمة بحاجة إلى تناول وجبات أكبر، وإلى استهلاك كميات أكبر من السعرات الحرارية من أجل الوصول إلى درجة الشبع. ومن هذا المنطلق، ينصح بتقسيم وجبة الإفطار إلى وجبتين صغيرتين بدلا من وجبة واحدة كبيرة حيث يساعد هذا في تصغير المعدة خلال شهر رمضان.وينصح أن تشمل الوجبة الأولى: الماء، حبة من الفواكه، اللبن، طبقا من الحساء، السلطة، نوعا من النشويات، مثل الفريكة )في الحساء(، الخبز أو البرغل )مع السلطة(. أما الوجبة الثانية فيمكن أن تشمل الطبق الرئيسي مع السلطة أوالحساء.

أكثر من الخضروات

إن فوائد الخضروات في شهر رمضان عديدة، فهي تزود الجسم بالعديد من الفيتامينات والمعادن التي يحتاج إليها، قليلة بالسعرات الحرارية، سهلة الهضم، وتساعد على الشعور بالشبع. وينصح بأن تشكل الخضار نصف حجم الطعام الذي تستهلكه في كل وجبة رمضانية. ينصح بالتنويع في السلطات والشوربات التي تحتوي على خضار، كما ينصح بتقديمها مطبوخة أو مشوية بأنواعها المختلفة، كما إن التهام الطعام بسرعة، دون أخذ الوقت الكافي للمضغ، هو من الممارسات الغذائية الخاطئة في شهر رمضان والتي من شأنها أن تتسبب باستهلاك كميات كبيرة من الطعام، كما وأنها تؤدي إلى حدوث عسر في الهضم، الام في المعدة، إضافة الى ذلك، تشير الأبحاث إلى أن مضغ الطعام بشكل جيد، يشكل وسيلة ذات أهمية كبيرة في ضبط الوزن حيث أنها تتسبب بالشعور بالشبع في وقت أسرع وتؤدي إلى إستهلاك كمية أقل من الطعام.

اختر مشروباتك بحكمة

يحتاج الجسم إلى كمية كبيرة من السوائل، عندما يحل شهر الصيام في فترة الحر، ويشكل الماء أفضل سائل لجسم الإنسان، ويدعي الكثير من الناس أنهم بحاجة الى المشروبات الغازية لتسهيل هضم الطعام في رمضان، حيث أنها تقلل من الشعور بالتخمة وعسر الهضم. ولكن في الواقع، تؤدي المشروبات الغازية إلى توسيع جدار المعدة وزيادة سعتها، مما يجعل المرء بحاجة لأن يتناول كميات أكبر من الطعام حتى يشعر بالشبع. أضف إلى ذلك أن كل كوب من المشروبات الغازية يحتوي على ما يقارب خمسة ملاعق من السكر.

امتنع عن تناول المقالي

حتى الكميات القليلة من الأطعمة المقلية تزود الجسم بكميات كبيرة نسبيا من السعرات الحرارية، لأن كل ملعقة كبيرة من الزيت، بغض النظر عن نوعه، تحتوي على 90 سعرا حراريا، وتجنب الأطعمة المقلية مثل الفلافل، البطاطا المقلية، السمك المقلي والخضروات المقلية لأنها غنية بالسعرات الحرارية، إضافة إلى أنها تسبب اضطرابات في الهضم.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Qatar

© PressReader. All rights reserved.