' U " ' @ K %- & . 3 p_ * >% / A %. BS

Al Madina - - Front Page - . - ) (

أكـــد خبيـــر مالـــي أن ســـوق اZ ســـهم الســـعودية »تـــداول « اســـتفاد من المؤشرات العالمية اP يجابيـــة حيـــث حقـــق ارتفاعاً بنســـبة ١٨٪ منـــذ بدايـــة العـــام ٢٠١٢ (آخـــر إغـــلاق عنـــد ٠٧,٥٦٨٫ نقطة)،.مشـــيرا إلـــى ان هنـــاك توقعـــات اقتصاديـــة إيجابيـــة ( لنمـــو الناتج المحلي الحقيقي بنسبة ٦٣٫ ٪) مدعومة بأســـعار مرتفعة للنفـــط والتزام حكومـــي بمســـتويات عاليـــة من اP نفاق-

واوضـــح الرئيـــس التنفيـــذي والعضـــو المنتـــدب في شـــركة الخبيـــر المالية عمار أحمـــد شـــطا ان »مؤشـــر مديري المشـــتريات« ارتفـــع فـــي ينايـــر إلى أعلى مســـتوى له في ســـتة أشـــهر ليبلـــغ ٠٦٠٫ نقطة، مرتكـــزاً إلـــى عـــدد من مشـــاريع البنـــى التحتيـــة الضخمـــة، مـــا يشـــير إلى بدايـــة قوية في العام ٢٠١٢. وفـــي ظل حجـــم اP نفاق الكبيـــر فـــي المملكـــة، يتوقـــع لقطاعـــات اP ســـمنت والبنـــاء أن تجنـــي فوائـــد مباشـــرة. كما أن العوامـــل اZ ساســـية المتينة لنمـــو الاقتصاد الســـعودي مثل التزايد الســـكاني الـــذي يعدّ من بين اZ ســـرع في العالم وارتفاع نســـبة الشـــباب بيـــن الســـكان - تعزز مـــن إمكانات تحقيق النمو في القطاع المالي والاستهلاكي وتجـــارة التجزئـــة والقطـــاع العقـــاري، حيث سيشـــكل إقرار قانـــون الرهـــن العقـــاري الـــذي طـــال انتظاره الحافز الرئيســـي لازدهار هذا القطاع. ومن جانب آخـــر، يســـتفيد قطـــاع التأميـــن (وعلى وجه الخصوص التأمين الصحـــي) مـــن تقـــدم البيئـــة التنظيمية وتطورها.

ولفـــت شـــطا أن الطفـــرة الحاليـــة المســـتمرة في مؤشـــر »تـــداول «، بعد أن بلـــغ في بداية مـــارس ٢٠١٢ أعلى مســـتوياته فـــي ٤٢ شـــهراً، كانـــت مدعومـــة بزيـــادة مشـــجعة فـــي أحجـــام التـــداول اليوميـــة. ومنـــذ نهاية شهر رمضان (أغسطس ٢٠١١ ،( ارتفع حجم التداول اليومي من مســـتوياته المتدنيـــة عنـــد ٢ ٣- مليار ليصـــل إلى ١٥ مليار ريال ســـعودي فـــي أعلـــى مســـتوياته خـــلال هـــذه الفترة. وقد ســـاهم هذا المكســـب الكبير في حجوم التـــداول، التـــي تجـــاوزت مســـتواها التاريخي، في تعزيز ثقة المســـتثمرين بالسوق التي بـــدت لهـــم فـــي مســـار تصاعدي مستمر. وبا Pضافة إلى ذلك، فإن تمكين المستثمرين ا Zجانب من الاســـتثمار المباشـــر في ســـوق اZ ســـهم فـــي المملكـــة يمكـــن أن يشـــكل حافـــزاً قويـــاً للانتعاش. ورغـــم أن توقيـــت الســـماح بالمشـــاركة اZ جنبيـــة لـــم يتـــم إقـــراره بعـــد، إلا أن المحادثـــات الجاريـــة قطعـــت شـــوطاً متقدماً بحيـــث يتوقـــع إقـــراره فـــي أي وقت في المستقبل القريب.

وينتظر أن يسجل مؤشر »تـــداول « انتعاشـــاً مســـتداماً خـــلال العـــام ٢٠١٢، حيـــث يتوقـــع أن يواصـــل حركتـــه صعوداً مع إقبال المستثمرين المتزايـــد على الاســـتثمار في اZ ســـهم، وذلك في أعقاب تبدد المخاوف الجيوسياســـية في المملكة واستمرار المؤشرات العالمية اP يجابية. وفي حين

stc سجل مؤشر »تداول « ارتفاعاً بنســـبة ١٨٪ منـــذ بداية العام ٢٠١٢، فإنـــه يتـــداول عنـــد نســـبة ســـعر إلى العائـــد تبلغ ٨١٥٫ ضعفاً على مدى الاثني عشر شـــهراً الماضية، أي أقل مـــن المتوســـط التاريخـــي. وبالنظـــر إلـــى المســـتقبل، يتوقع للاقتصاد السعودي أن يسهم في تحقيق نمو قوي في أرباح الشـــركات خـــلال العام ٢٠١٢. وعلـــى أي حـــال وفي ظـــل التقديـــرات المتحفظـــة، أي إذا افترضنـــا أن إجمالـــي أربـــاح الشـــركات المدرجـــة في مؤشـــر »تداول « ستسجل نمواً مماثـــلًا للعام ٢٠١١ (إن لـــم يكـــن أكثـــر)، وباحتســـاب المعـــدل التاريخـــي لمؤشـــر نسبة الســـعر إلى العائد، فإن هذه التقديرات ســـتقودنا إلى مســـتوى مؤشـــر يتراوح بين ٩,٧٥٠ إلـــى ١٠,٢٥٠ نقطـــة على مدى اZ شهر الاثني عشر المقبلة.

وأبـــان شـــطا أن المخاطـــر المحتملـــة علـــى أداء المؤشـــر تشـــتمل بشـــكل رئيســـي علـــى العوامـــل الكليـــة العالميـــة، مثل ضعف أداء الاقتصادات الكبرى مقابل توقعات السوق، وازدياد المخاوف الاقتصادية في منطقة اليـــورو، وأي مســـتجدات فـــي التوترات الجيوسياسية القائمة في البلدان العربية.

وكانـــت شـــركة الخبيـــر الماليـــة أصـــدرت بيانـــا حـــول نشـــاط الشـــركة أوضحـــت مـــن خلاله ان إيرادات الشـــركة نمت بمعـــدل ١٨٪ لتصـــل إلـــى ٦٦٤٫ مليون ريال عام ٢٠١١ مقارنة بـ ٨٥٤٫ مليون ريال عام ٢٠١٠م،

وأوضـــح البيـــان أن صافي اZ رباح ارتفع بمعدل ٧٤٪ ليصل إلى ١١٩٫ مليون ريال ســـعودي (عـــام ٢٠١٠ كانـــت ١١ مليـــون ريال) وبهامش ربح صافي ٣٠٪ (عـــام ٢٠١٠ بلـــغ ٢٠٪) وهو ما نتج بشـــكل رئيســـي عن ارتفاع اZ صـــول تحت اP دارة، وارتفاع العائـــد علـــى الاســـتثمار. علاوة علـــى ذلـــك، زادت اســـتثمارات الشـــركة بمعدل ٧١٪ لتصل إلى ٥٥٥٩٫ مليون ريال (عام ٢٠١٠ كانـــت ٤٣٢٧٫ مليـــون ريـــال) نتيجة اســـتثمارها فـــي مجالات العقارات، وأسواق رأس المال، واZ وراق الماليـــة المدعومـــة باZ صـــول، واZ ســـهم غيـــر المدرجة، باP ضافـــة إلى ارتفاع قيمة أصول هذه الاســـتثمارات. وقـــد كان أداء قطـــاع إدارة اZ صـــول مثمراً للغايـــة، مدفوعاً بمبـــادرات اZ عمـــال الجديـــدة، حيـــث زادت اZ صـــول المـــدارة بمعـــدل ١٦٩٪ لتصـــل إلـــى ٤١٫ مليار ريال سعودي (عام ٢٠١٠ كانـــت نحو ٥٣٥ مليـــون ريال)، وتـــم طـــرح عـــدد مـــن الصناديق الاســـتثمارية الجديـــدة فـــي مختلـــف فئـــات اZ صـــول مثـــل »صنـــدوق الخبيـــر للســـلع العالميـــة« و« صنـــدوق الخبيـــر الثاني لتطوير اZ راضي« .

يشـــار إلى أن شركة الخبير الماليـــة قـــد اســـتحوذت بنهايـــة العـــام ٢٠١١ على حصة بنســـبة ٩٩٩٩٫ ٪ مـــن ملكيـــة »شـــركة الخبيـــر الدولية« والتـــي مقرها مملكـــة البحريـــن، ليرتفـــع بذلك رأســـمال الخبيـــر الماليـــة إلـــى ٢٨١٣٫ مليـــون ريـــال ســـعودي (عام ٢٠١٠ بلـــغ ٩٤٢٤٫ مليون ريال).

Newspapers in Arabic

Newspapers from Saudi Arabia

© PressReader. All rights reserved.