بندر بن سلمان بن محمد: برنامج ضيوف خادم الحرمين دليل على رفض تسييس الحج

Al-Watan (Saudi) - - الثانية - مكة المكرمة: الوطن

أكــد رئيس لجنــة الدعوة في إفريقيا الأمــير الدكتور بندر بن سلمان بن محمد أن المملكة بقيادة خادم الحرمــين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين - تقدم كل العون للإسلام والمســلمين في جميــع البلــدان والقارات، دون استثناء، ولا يهمها إلا رفعة الإسلام وخدمة المسلمين.

جــاء ذلك خــلال لقائه كبار الضيوف في برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة في مكة المكرمة، مرحباً بالضيوف في بلدهم الثانــي المملكة العربية الســعودية مهبط الوحي ومنبع الرســالة في أشرف بقعة وأفضل زمان، ســائلا الله أن يمن عليهم بالقبول ومغفرة الذنوب.

وأكــد الأمير بنــدر أن المملكة تســعى إلى وحــدة الصــف، والتكاتف، وتحقيق الأخوة، وأكبر دليل على ذلك اختيار الضيوف من ســائر بقاع الدنيا دون استثناء، فالمملكــة لــم تفرق بــين جهة وأخرى، أو بلد وآخر، وإنما تبذل خيرها للعموم وهي مظلة للعالم الإسلامي، حاثاً الجميع على تلقي المعلومات الصحيحة من منبعها الأساسي.

وقال: لجنة الدعوة في إفريقيا تقوم بمناشــط كبيرة، واستمرت أكثر مــن 26 عامــاً تقوم على الاختيار بعد الحــج مباشرة من البعثات التي تذهب للبلدان سواء من خلال الــدورات أو الملتقيات، ولهــا أكثر من 100 منشــط في إفريقيا، استفاد منها هذه السنة ما يقارب مليــون ونصف مليون من خلال المســابقات والدورات والملتقيــات والمخيمــات الطبية وغيرها، وهذا ما تــم بفضل الله ثم بدعم خادم الحرمين الشريفين وولي العهد.

وأكد الأمير بنــدر أن برنامج الاســتضافة دليل قاطع على أن المملكة وقيادتها لا تسيس الحج، بل جعلتــه مفتوحا للجميع دون استثناء سواء الطوائف والمذاهب، وهذا بيــت الله ومــن حق كل مســلم أن يؤدي مناســك الحج بيسر وسهولة، لذلك فإن المملكة حرصت على عدم إدخال المسائل السياســية في الحج؛ حتى يكون بعيدا عن الترَّهات التي ترفَّع عنها الإســلام وحضَّ المسلمين وحثهم على تركهــا ومجانبتها والحرص على معالي الأمور.

وكان الأمــير الدكتور بندر بن سلمان قد زار مقر إقامة ضيوف خادم الحرمــين الشريفين للحج، والتقى كبار الضيوف، وأجاب عن أسئلتهم.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Saudi Arabia

© PressReader. All rights reserved.