هاجس معاهدة سيفر يزيد مخاوف تركيا من الأكراد

معاهدة سيفر إدارة مدنية محلية

Al-Watan (Saudi) - - الثانية - إسطنبول، الوطن: طه عودة

فيما جددت تركيا تحذيراتها بأنها لن تســمح أبدا لوحدات الحمايــة الكرديــة التــي تعتــبر امتدادا لحــزب العمال الكردستاني التركي الانفصالي، بتأسيس دولة لها شمالي سورية، قالت تقارير إن التحذيرات تأتي في إطار مخاوف تركيا من قيام كيان كردي في شــمالي سورية بمــا يعني العــودة مجددا إلى بنود معاهدة »ســيفر« الموقعة عــام 1920 التي أقــرت قيام كيان كــردي قبــل أن تتخلى الدول الاستعمارية عن وعودها للأكراد.

وأضافــت التقارير أن إقامة كيان كردي شمالي سورية يعني أيضا تغييرا سيطرأ على الحدود السياسية التي رسمتها اتفاقية »ســايكس بيكو« قبل قرن من الزمان، مشيرة إلى أن تركيا تعتبر ذلك بمثابــة الخطوط الحمراء التي تهدد أمنها القومي.

حســب التقارير فإنه نظرًا لتداخل مصالح الولايات المتحدة وروسيا من جهة وتناقضها مع الحكومة التركية من جهة أخرى في الأزمة الســورية، فقد أصبح من أولويات السياسة الخارجية التركية منع قيــام كيان كردي محــاذ لحدودها مــن الناحية الشمالية مع سورية، مشيرة إلى أن واشنطن تتعاون مع وحدات حماية الشعب الكردي لمحاربة تنظيم داعــش، وقد يفسر هذا التعاون أيضًا في سياق استياء أميركا من الموقف التركي تجاه التعاون في الحرب ضد داعش. بحســب الصحيفة تتلخص المقترحــات التــي قدّمتها الحكومــة التركية للمعارضة الســورية في إدلب في عدد من البنود، من بينها إدارة مدنيــة محلية، وفتح المنطقــة أمــام نشــاطات الحكومة الســورية المؤقتة، وذلك لإلغــاء مشروعية أي عمليــة عســكرية دولية في المدينــة، كذلك -انســحاب المعارضــة المســلحة مــن المركز إلى مناطق الحراســة خارج المدينــة، ونقل عناصر المعارضــة على غرار ما حدث في عملية درع الفرات إلى بنية جهاز الشرطة الرسمي. وأردفــت الصحيفة أنّ ممثلي المعارضة ومنظمات المجتمع المدني وبعض قادة العشائر بدأت بعقد اجتماعات طارئة في المدينــة، بهدف مناقشــة المقترحــات التركية، موضحة أنّ القول الحسم في هذا الصدد سيكون بيد هيئة تحرير الشام لتفوقهم العسكري في المدينة.

(الوطن)

عناصر من قوات الحماية الكردية

Newspapers in Arabic

Newspapers from Saudi Arabia

© PressReader. All rights reserved.