العمليات المسلحة تهدد بتحول التسامح إلى كراهية في إسبانيا

Al-Watan (Saudi) - - الثانية - تورط مغاربة

فيما أعلــن وزير الداخلية الإســباني خوان إيناســيو زويدو خلال زيارته للمغرب مؤخرا، اعتقال الســلطات المغربية لشــخصين مشتبه بصلاتهما بالاعتداء المزدوج الــذي وقــع في كاتالونيا في 17 و18 أغسطس الجاري، أعرب مراقبون عن مخاوفهم مــن أن يتســبب إرهــاب المتشددين في تحول التسامح إلى كراهية في إسبانيا.

ووفــاق لتقارير صحفية، فإن بعــض المســاجد في برشــلونة شــهدت تراجعا في عــدد المســلمين الذين يؤدون الصــلاة عقب وقوع الاعتداءيــن المتزامنــين في برشــلونة وكامبريلــس الســاحلية المجاورة، خشية من ردود فعل انتقامية إزاء المسلمين.

نقلت التقاريــر عن عامل البناء المغربــي مرزوق روج 39 عامــا، الذي شــارك في التجمــع التكريمي مع ابنته قوله، إن الاعتداءين الداميين حطماه، مضيفــا أن أولاده يذهبون إلى المدرســة هنا ولا أريد أن ينظــر إليهم الناس بشكل ســلبي بسبب بعض المتوحشين.

وذكرت نائبة رئيسة رابطة مســلمات كاتالونيا شنتال جينوفــال، إن المســلمين في النهاية هم الضحايا الرئيسيين إن كان من ناحية عدد القتلى أو الضغــط الاجتماعي، فيما قال رئيس الاتحاد الإسباني للكيانات الدينية المسلمة، منير بنجلون »اعتقد أن إســبانيا ســتعرف كيف تتعامل مع الأمر وســتميز بين المجرمين والآخرين منعا لانتشار رسالة معادية للأجانب .«

كانــت وزارة الداخليــة المغربيــة قد أشــارت إلى تورط مغاربة مهاجرين في اعتــداءات وقعت في أوروبا، مضيفة أن »أبناء المهاجرين المغاربة مــن الجيل الثاني والثالــث الذيــن ولدوا في البلدان الأوروبية، يحتاجون إلى عناية خاصــة تجنبهم السقوط في براثن الإرهاب، خاصة داخل المســاجد غير المراقبة ومــن طرف بعض الأئمة المتطرفين .«

يذكر أن سلسلة الهجمات في أوروبــا التي أعلن تنظيم داعش المسؤولية عنها، أدت إلى تصاعد حوادث الكراهية.

وارتفــع عــدد الحالات المســجلة في 2014 من 48 حالــة إلى 534 في 2015، بحســب المجموعة الناشطة منــبر المواطنــين لمكافحة الإسلاموفوبيا.

(الوطن)

الشرطة الإسبانية في موقع الهجوم الإرهابي مدريد: الوكالات هجوم متوحش

Newspapers in Arabic

Newspapers from Saudi Arabia

© PressReader. All rights reserved.