تفاقم زواج الأقارب

Al-Watan (Saudi) - - رياضة -

أوضح رئيس الجمعية السعودية للطب الوراثي الدكتور زهير الرهبيني لـ»الوطن« أن الأمراض النادرة تصيب 1 من 200 ألف شخص في العالم، وبالتحديد في كل من الولايات المتحدة وأوروبا، كون أن زواج الأقارب يعتبر شــبه معدوم في تلك الدول، بينمــا في المنطقة العربية تظهر هناك زيــادة في هذه الأمــراض نتيجة لتفاقم أعداد الزواج من الأقارب، في السعودية تقدر نسبة هذا الزواج بـ 65 %، الأمر الذي ينتج عنه 200 ألف إصابة بالأمراض الوراثية. وأضاف أن هذه الأمراض تنقســم إلى عدة أقسام من أهمها وأكثرها انتشــارا؛ الأمراض الصبغية التي ليس لها علاقة بزواج الأقارب بل لها علاقة بعمر الأم أو الأب مثل متلازمة »داون«، وهناك الأمراض أحادية المورثة، وتقود إلى خلل وظيفي في جســم الإنسان، وتنقسم إلى 5 آلاف مرض أهمها وأكثرها انتشــارا في الســعودية أمراض التمثيل الغذائي »الاســتقلاب«، ويولد سنويا في السعودية 600 ألف مولود يصاب منهم 600 طفل بأمراض التمثيل الغذائي »بمعدل مريض واحد في كل 1000 شــخص« ويمثل ذلك خمــس أضعاف الدول الغربية واليابان. وقــال الرهبيني إن فحص ما قبل الــزواج في المملكة ينحصر فقط على أمــراض الدم المعروفــة بالأنيميا المنجلية وأنيميا البحر المتوســط، أمــا فحص المواليد المبكر فينحصر في 17 مرضا، أشهرها أمراض التمثيل الغذائي وأمراض نقص هرمون الغدة الدرقية.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Saudi Arabia

© PressReader. All rights reserved.