إستراتيجيات لحماية جيل الألفية من التطرف

Al-Watan (Saudi) - - عربية ودولية - القريات: منى العبدلي

أكد خبير في الشأن السياسي أن تنامي الهجمات الإرهابية حــول العالم، رغــم تراجع نفوذ التنظيمــات المتطرفة مثــل »داعــش« والقاعدة، يثبت أن عمليــات مكافحة الإرهاب ما تزال تعمل بذراع واحدة، ممــا يتطلب توحيد الجهود لتفعيل برامج وقائية لحماية جيل الألفية من خطر الإرهاب، كونــه الجيل الذي عايش الفترات السوداء التي لحقت بالعالم بشكل عام.

وأبــان المحلل الســياسي مبارك آل عاتــي في حديثه إلى »الوطــن«، أن الحادثــة الإرهابيــة التــي جدت في الطرفية مؤخرا، وغيرها من الحوادث الإرهابيــة المؤلمة، أثبتت أن إستراتيجية مقاومة الإرهاب مــا تــزال تعمل بذراع واحــدة، والمتمثلة في الذراع الأمنيــة فقط، دون التركيز على تفعيــل الذراع الفكرية عبر مراجعة الجهود الدينية والثقافية المتعثرة في الازدواجيــة بمعايير التقييم وأســاليب التعامل، وإنكار الحقائــق المتعلقــة بالفهم الحقيقي للنصوص الشرعية التــي اســتغلها البعض في فترات زمنية مضت كصهوة جواد لتحقيق مآرب وأجندات إرهابية.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Saudi Arabia

© PressReader. All rights reserved.