يا تاريخ

اكتب

Arriyadiyah - - NEWS -

سيكتب تاريخ نهائيات كأس العامل أن اللقاء االفتتاحي ملونديال روسيا 2018 جمع روسيا "البلد املستضيف" باملنتخب السعودي. ـ هذا إجناز تتمنى حتقيقه الكثير من دول العالم ونراه اليوم يتحقق ملنتخبنا "ولوطننا" الغالي. ـ ال أعتقد "شخصيا" أن أنظار سكان "كل" العالم "أو معظمهم" تتجه إال حلدثني يتكرر حدوثهما كل أعوام.

4 ـ احلدث األول هو انتخابات الرئاسة األمريكية ملا لهذه الدولة العظمى من مكانة عاملية بل وتأثير رئيس على كل ما يدور في العالم. ـ احلدث الثاني "الذي يتفوق على انتخابات الرئاسة األمريكية" هو نهائيات كأس العالم ملا لهذه اللعبة من شعبية على مستوى العالم ومبختلف شرائح اجملتمعات، حتى أنهم سموها "أفيون الشعوب"، لكنني أرفض هذا املسمى، وأطلق عليها "غذاء الشعوب". ـ لو دفعنا مليارات الدوالرات على الصعيد "اإلعالمي والدعائي"، أو حتى جناح أي شاب سعودي في اختراع علمي إعجازي، فإننا لن نحصل على "وهج" إعالمي مثلما نحصل عليه اليوم ومنتخبنا يخوض اللقاء االفتتاحي ملونديال روسيا. ـ هذه هي احلقيقة التي يجب أن نقولها دون مجاملة.. فقد وصل األخضر للمونديال بجدارة واستحقاق، و"أنصفته" القرعة بأن يكون في مباراة االفتتاح لكي يشاهده كل شعوب العالم. ـ األخضر بظهور اليوم يكتب تاريخا سيظل باقيا طاملا بقيت كرة القدم، وطاملا استمرت نهائيات كأس العالم. ـ اليوم ال نتحدث "فقط" عن انتشار كرة قدم بل هي "سمعة وطن"، وهذا الوطن نفخر ونفاخر به وبتطوره الذي يحدث نتيجة دعم حكومي ال محدود من قيادة متيزت بعشق الوطن مثلما اشتهرت "أي القيادة" باندماجها مع شعبها دون قيود. ـ وطن نرفع رؤوسنا باالنتماء إليه وبالوالء لقيادته، ونسعى "حكومة وشعبا" ألن يكون وطننا في ركب مقدمة دول العالم في "كل" اجملاالت وليس كرة القدم فقط. ـ نحن "دولة وقيادة وشعب" نبحث عن احلب والسالم واألمن واألمان، ونعمل جاهدين على نبذ الكراهية والتعصب والتطرف واالنحراف. ـ عندما يظهر األخضر في افتتاح املونديال فهو يحمل رسالة "احلب والسالم"، وهذا يتمثل من خالل الظهور املشرف، املتمثل بأخالق رياضية رائعة متيز بها الالعب السعودي "بل املواطن السعودي" أينما حل. ـ كل التوفيق لألخضر السعودي.. وعيدكم مبارك وعساكم من عواده.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Saudi Arabia

© PressReader. All rights reserved.