بن دغر يطالب بتوحيد العملين الأمني والعسكري تحت مظلة الشرعية في اليمن

تفعيل جهود منع تكرار الهجمات الإرهابية في المناطق المحررة

Asharq Al-Awsat Saudi Edition - - أخبار - عدن: »الشرق الأوسط«

شدد رئيس الحكومة اليمنية أحـمـد عـبـيـد بــن دغـــر، أمـــس، على ضــــــــرورة تــوحــيــد عــمــل الأجـــهـــزة الـعـسـكـريـة والأمــنــيــة تـحـت مظلة وزارتــــــــي الــــدفــــاع والـــداخـــلـــيـــة فـي الشرعية منعاً لأي ازدواج في المهام أو تـضـارب فـي الأداء، وذلـك خلال ترؤسه اجتماعاً للجنة العسكرية والأمـــنـــيـــة الــعــلــيــا فـــي الــعــاصــمــة المؤقتة عدن.

وأمـــر رئـيـس مـجـلـس الــــوزراء الــيــمــنــي، خـــــلال الاجـــتـــمـــاع الـــذي حـضـره وزيــــرا الـداخـلـيـة والإدارة المــــحــــلــــيــــة وقــــــــــــــــادة المــــــخــــــابــــــرات والـــشـــرطـــة الــعــســكــريــة والمــنــطــقــة العسكرية الرابعة، بتفعيل العمل الاســـتـــخـــبـــاراتـــي لمـــنـــع تــــكــــرار مـا وصــفــهــا بـــــ »الأعــــمــــال الإرهـــابـــيـــة والإجــرامــيــة«، وبـمـا يـحـفـظ الأمـن والاسـتـقـرار فـي العاصمة المؤقتة وبــقــيــة المــحــافــظــات المــــحــــررة مـن قبضة الميليشيات الحوثية.

وكــــــــــــان بـــــــن دغــــــــــر أكــــــــــــد، فــي تـصـريـحـات سـابـقـة، أن حكومته الــتــي عـــــادت إلــــى عــــدن الـخـمـيـس المـــــــاضـــــــي، مــــاضــــيــــة فــــــي تــوفــيــر الــخــدمــات ووضــــع الـحـلـول لـكـافـة الملفات، وقـال إن المدينة لن تشهد تكرار أي مواجهات مسلحة أو إراقة لــلــدمــاء، فــي إشــــارة إلـــى الأحــــداث الــدامــيــة الــتــي انـدلـعـت فــي أواخـــر يناير (كانون الثاني) الماضي، بين قوات موالية للحكومة، وبين أخرى تابعة لما يعرف بالمجلس الانتقالي الجنوبي الذي يقوده محافظ عدن السابق عيدروس الزبيدي.

ووقــــــــف الاجــــتــــمــــاع المــــوسّــــع للجنة العسكرية والأمنية العليا، الــذي حـضـره أيـضـاً كـل مـن القائم بأعمال محافظة عدن أحمد سالمين ومحافظي لحج وأبـــين، على أهم الــقــضــايــا الأمــنــيــة والــعــســكــريــة، ونــاقــش إيــجــاد الـحـلـول المناسبة لـهـا بـالـتـعـاون مــع قــيــادة تحالف دعم الشرعية، والتنسيق معها بما يحقق الأمــن والاسـتـقـرار فـي عدن والمحافظات القريبة منها.

وفــي حــين أشـــار بــن دغــر إلـى المـــســـؤولـــيـــات الــوطــنــيــة الــجــســام التي تقع على الجميع في تطبيع الأوضــــــــاع، والــحــفــاظ عــلــى حـيـاة الناس، وتوفير الأمن والاستقرار، كشف عن تلقي حكومته توجيهات مــــن الـــرئـــيـــس عــبــد ربـــــه مـنـصـور هادي »تقضي بالعمل على تفعيل غــرفــة عـمـلـيـات مـشـتـركـة لـتـبـادل المعلومات والعمل الاستخباراتي، وتوحيد الجهود للتصدي للخلايا الإرهــابــيــة، ومـــطـــاردة عـنـاصـرهـا أينما وجدت وتجفيف منابعها.«

وكــــانــــت الـــعـــاصـــمـــة المــؤقــتــة عــــدن شــهــدت اســـتـــمـــراراً لمـسـلـسـل الاغـتـيـالات والـهـجـمـات الإرهـابـيـة التي طاولت المئات من العسكريين وعناصر الأمـن وخطباء المساجد والـقـيـادات المحلية، خـلال العامين الأخيرين، عقب تحرير المدينة من مـيـلـيـشـيـات الــتــمــرد الــحــوثــي في يوليو (تموز) ٢٠١٥.

كـمـا أدى تـعـدد الــــولاءات بين الفصائل الجنوبية المسلحة، التي كـانـت ساهمت إلـى جـانـب الـقـوات النظامية وقوات التحالف العربي فـي المـعـارك الـتـي أسـفـرت عـن طرد الـــحـــوثـــيـــين، إلـــــى مــشــكــلــة لاحــقــة واجــهــتــهــا الــشــرعــيــة. وعــلــى رغــم محاولتها تسوية هـذا الملف عبر دمج غالبية المقاتلين في التشكيلات الـرسـمـيـة، إلا أنـهـا لا تــزال تعاني صــعــوبــات فـــي اســتــقــطــاب بـعـض الفصائل وكسب ولائها.

وقال بن دغر »إن عدن البوابة الاقتصادية لليمن واليمنيين فهي مـديـنـة الـعـلـم والمــعــرفــة والـتـاريـخ والـحـضـارة، وأمـنـهـا واستقرارها مسؤولية تقع على عاتق الجميع، وعــلــيــنــا الـــيـــوم تـــجـــاوز خــلافــات المـاضـي والعمل بـصـورة مشتركة لمـــواجـــهـــة عــــدونــــا جــمــيــعــاً الــــذي يتربص بأمننا واستقرارنا، وهو الــقــضــاء عــلــى المـــشـــروع الإيـــرانـــي والميليشيات الحوثية الانقلابية، وتـأسـيـس دولـــة الـعـدالـة والـنـظـام والـقـانـون والمـواطـنـة المـتـسـاويـة.« وأفــــادت وكـالـة »سـبـأ« الحكومية بـــأن الاجــتــمــاع نــاقــش »عـــــدداً من الـــقـــضـــايـــا الأمـــنـــيـــة والــعــســكــريــة فـــــــي الـــــعـــــاصـــــمـــــة المـــــؤقـــــتـــــة عـــــدن والمـــحـــافـــظـــات المـــــحـــــررة، والــعــمــل عــلــى إيــجــاد خــطــة أمــنــيــة شـامـلـة لـتـأمـين المـحـافـظـات ومـديـريـاتـهـا، وإيـجـاد مناطق خـضـراء، واتخاذ كـل الـتـدابـيـر الأمـنـيـة الـتـي تحفظ للمواطن الأمن والاستقرار، وتكفل تشجيع عــودة المـنـظـمـات الـدولـيـة والبعثات الدبلوماسية والشركات الاســـتـــثـــمـــاريـــة، ورجـــــــال الأعـــمـــال اليمنيين وغير اليمنيين، وتسهيل إجراءات التعامل في المنافذ البرية والـبـحـريـة إلــى الـعـاصـمـة المـؤقـتـة عـدن، والتصدي لأي أعمال خارج النظام والقانون .«

وذكـــرت الـوكـالـة أن الاجتماع الأمـــــنـــــي والـــعـــســـكـــري أقــــــر إزالــــــة »الــــعــــشــــوائــــيــــات والــــبــــســــط عـلـى الأمـــلاك الـعـامـة والـخـاصـة فـي كل مـديـريـات العاصمة المـؤقـتـة عـدن، وفــقــاً لمـــا تــعــده الــســلــطــة المـحـلـيـة بـالمـحـافـظـة بــمــشــاركــة فــاعــلــة من جـمـيـع الــــوحــــدات«، كـمـا أكـــد على وحـــدة الــقــرار الـعـسـكـري والأمـنـي تـحـت رايـــة الـشـرعـيـة الـدسـتـوريـة ممثلة بـالـرئـيـس هـــادي، وتفعيل عمل المؤسسات العسكرية والأمنية ودعمها بكل الإمكانات المتاحة.«

وكانت مصادر حكومية ذكرت لـ »الشرق الأوسط «، في وقت سابق، أن قــيــادة تـحـالـف دعـــم الـشـرعـيـة نـجـحـت فــي تــذلــيــل كــل المــعــوقــات والـصـعـاب أمــام عــودة حكومة بن دغـــر إلـــى عــــدن، بـعـد شـهـريـن من مــغــادرتــهــا عــلــى خـلـفـيـة الــخــلاف المتفاقم مع معارضيها الجنوبيين بقيادة المجلس الانتقالي الجنوبي.

وفــي سـيـاق الأداء الحكومي نـفـسـه، أفــــادت مــصــادر قـريـبـة من مـحـافـظ تـعـز، أمــين مـحـمـود، بأنه نـجـح أمــس فــي نــزع فـتـيـل الـتـوتـر الذي حاولت بعض القوى إشعاله في المحافظة على خلفية تحريفها لتصريحاته الأخيرة، التي تزامنت مع مظاهرة دعت إليها رابطة أسر الشهداء والجرحى.

وأثـنـى المحافظ محمود على »البطولات التي سطرها الشهداء وقــــدمــــوا أرواحـــــهـــــم رخــيــصــة مـن أجـــل الــوطــن وســيــادتــه وكـرامـتـه، وإيـمـانـاً منهم بـعـدالـة قضيتهم،« خــلال لـقـاء أمــس مـع قـيـادة رابـطـة أســـر الــشــهــداء، مــؤكــداً أن قضية أسـر الشهداء تحتل الأولـويـة لدى السلطة المحلية والـحـكـومـة، وأنـه سيتم تدشين العمل بمكتب رعاية أســـر الــشــهــداء ومـنـاضـلـي الـثـورة الـيـمـنـيـة فــي المـحـافـظـة، الــــذي من خـــلالـــه ســيــتــم حــــل كـــافـــة قـضـايـا الــشــهــداء. وذكـــــرت وكــالــة »سـبـأ« أن المـحـافـظ أمــر »بـاسـتـئـجـار مقر للرابطة واعتماد موازنة تشغيلية لها وتذليل كافة الصعوبات أمامها وفاءً وتكريماً لدماء الشهداء، كما ناقش مـع قيادتها مجمل قضايا الشهداء وأسرهم، خصوصاً فيما يتعلق بالمرتبات والترقيم وظروف وطبيعة عمل الرابطة والصعوبات التي تواجهها .«

Newspapers in Arabic

Newspapers from Saudi Arabia

© PressReader. All rights reserved.