الهند: تبرئة ساحة ناشطين هندوس في قضية تفجير مسجد

Asharq Al-Awsat Saudi Edition - - الحرب ضد الإرهاب - نيودلهي - »الشرق الأوسط«:

أعلن محامون في الهند أنه تم أمس تبرئة ساحة خمسة من الناشطين الهندوس من تهمة تفجير مسجد في مدينة حيدر أباد عام ٢٠٠٧ ووقع التفجير في »مسجد مكة« التاريخي خـلال صـلاة الجمعة في ١٨ مايو (أيار) ٢٠٠٧، وخلف تسعة قتلى و٥٨ مصاباً ومن بين الخمسة الذين تمت تبرئتهم سوامي أسيماناند، وهو قيادي في كتلة »راشتريا سوايا مسيفاك سانج« التي تربطها علاقة وثيقة مع »حزب بهارتيا جاناتا« الحاكم. وقالت محكمة في حيدر أباد إن الهيئة العليا لمكافحة الإرهــاب في الدولة »وكالة التحقيق الوطنية« لم تتوصل إلى دليل على إدانة أي من المتهمين. وقال المحامي جي بي شارما للصحافيين: »قالت المحكمة إن الادعاء لم يتمكن من إثبات حتى تهمة واحدة ضد أي شخص، وبالتالي تم تبرئة ساحة جميع المتهمين الخمسة. ورفض شارما اتهامات بأن وكالة التحقيق الوطنية قد تعرضت لضغط من الحكومة، قائلا إنه »تم بحث أقوال جميع الشهود المهمين، لم يتم استبعاد أي منهم - لا يمكن لأي شخص أن يقول إن الحكومة قد تدخلت«. وفـي اعـتـراف أمـام أحـد القضاة عـام ٢٠١١، قـال أسيماناند إنه والناشطون الآخرون في كتلة »راشتريا سوايامسيفاك سانج« قـد شـاركـوا فـي هجمات استهدفت دور عـبـادة للمسلمين، من بينها مسجد مكة انتقاماً لهجمات استهدفت معابد هندوسية«. واختفى اثـنـان مـن المـدعـى عليهم فـي القضية، كما توفي آخر خلال المحاكمة.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Saudi Arabia

© PressReader. All rights reserved.