املفتي لـ :املشاعر املقدسة ليست للمهاترات.. وال مكان للجاهلني بيننا

املشككون في جهود اململكة مصابون باجلهل املركب

Okaz - - ﻣﻠﺘﻘﻰ ﻋﻜﺎﻅ - حوار: عبداهلل الداني (مشعر منى) @AAALDANI

ﻭﺻﻒ ﻣﻔﺘﻲ ﻋﺎﻡ ﺍﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﺭﺋﻴﺲ ﻫﻴﺌﺔ ﻛﺒﺎﺭ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ ﻭﺇﺩﺍﺭﺓ ﺍﻟﺒﺤﻮﺙ ﺍﻟﻌﻠﻤﻴﺔ ﻭﺍﻹﻓﺘﺎﺀ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﻋﺒﺪﺍﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻦ ﻋﺒﺪﺍﻟﻠﻪ ﺁﻝ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺍﻟﻤﺸﻜﻜﻴﻦ ﻓﻲ ﺧﺪﻣﺔ ﺍﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﻟﻠﺤﺠﺎﺝ ﺑﺄﻧﻬﻢ ﺣﺎﺳﺪﻭﻥ ﻭﻣﺼﺎﺑﻮﻥ ﺑﺎﻟﺠﻬﻞ ﺍﻟﻤﺮﻛﺐ. ﻭﻗﺎﻝ ﻓﻲ ﺣﻮﺍﺭ ﻣﻊ »ﻋﻜﺎﻅ« ﻟﻴﻠﺔ ﻋﺮﻓﺔ ﺇﻥ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻋﻈﻴﻢ، ﻭﻳﺠﺐ ﺍﻻﺳﺘﻔﺎﺩﺓ ﻣﻦ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻮﺳﻢ ﺑﻤﺎ ﻳﻌﻮﺩ ﺑﺎﻟﺨﻴﺮ ﻭﺍﻻﺑﺘﻌﺎﺩ ﻋﻦ ﺍﻟﺴﻮﺀ، ﻣﺤﺬﺭﺍ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﻧﻔﺴﻪ ﺍﻟﺤﺠﺎﺝ ﺍﻟﻤﺘﺴﺎﻫﻠﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻻﻟﺘﺰﺍﻡ ﺑﺤﺪﻭﺩ ﻋﺮﻓﺔ، ﺇﺫ ﻻ ﺣﺞ ﻟﻬﻢ ﺇﻥ ﺗﺠﺎﻭﺯﻭﺍ ﺣﺪﻭﺩ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﺸﻌﺮ. ﻭﺃﻛﺪ ﺁﻝ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺃﻥ ﺍﻟﺤﺠﺎﺝ ﺍﻟﻤﻮﻛﻠﻴﻦ ﺑﺒﻘﻴﺔ ﺃﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﺤﺞ ﺑﻌﺪ ﺍﻧﺘﻬﺎﺀ ﺍﻟﻮﻗﻮﻑ ﺑﻌﺮﻓﺔ ﻣﺘﻼﻋﺒﻮﻥ ﻭﺣﺠﻬﻢ ﻻ ﻳﺼﺢ، ﻣﺸﺪﺩﺍ ﻋﻠﻰ ﺿﺮﻭﺭﺓ ﺍﺗﺒﺎﻉ ﺍﻟﻤﻨﻬﺞ ﺍﻟﺼﺤﻴﺢ ﻓﻲ ﺃﺩﺍﺀ ﻣﻨﺎﺳﻚ ﺍﻟﺤﺞ.. ﻓﺈﻟﻰ ﺍﻟﺘﻔﺎﺻﻴﻞ:

• واملسلمون يـفـدون مـن كـل مكان ألداء مناسك الـحـج، مـا توجيهكم لعموم حجاج هذا العام؟ •• الحجاج في ه ɝ ذه األي ɝɝ ام تɝ ج ɝاوزوا حاجز املليوني ح ɝɝ اج، قدموا من كل مـكـان، وجــدوا حرما آمنا سخاء رخــاء واسـتـقـرارا ووجـــدوا العناية التامة بأحوال الحجيج، فليشكروا الله على هذه النعمة وقد تهيأت سبل املعيشة واالستقرار فقد كان الوصول إلى الحرم أصعب ما يكون. ونصيحتي للدعاة إلـى الله أن يدعوا إلـى الله بعلم وبصيرة بحلم وأناة ويحاولوا احتواء الحجاج وتنبيههم وإرشادهم بالطرق السليمة وحسن القول، قال تعالى: «وقـل لعبادي يقولوا التي هي أحسن» فتكون معالجة األخــطــاء والــدعــوة بالحكمة والــطــرق الـشـرعـيـة فـقـد يـأتـي بعضهم حامال بعض األفكار الخاطئة فإذا وجد من الدعاة من يقابله بلطف وحكمة وحسن خلق استطاع أن يصحح أفكاره ويعدل مساره.

تسييس احلج

• تؤكد اململكة فـي كـل عـام رفضها تسييس الحج والـخـروج بـه عـن مساره الصحيح، كيف نرسخ هذا األمر في نفوس الحجاج؟ •• يقول الله تعالى: «ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيال»، فال ريـاء وال سمعة في الحج، فقد جاء الحجاج لله وحده إلى مكة املكرمة واملشاعر املقدسة لهذه الفريضة الواجبة على املسلم مرة في العام، جاءوا لهذا الركن العظيم، جاءوا ممتثلني لقول النبي

صلى الله عليه وسلم: «خـذوا عني مناسككم»، جـاءوا لهذا الهدف العظيم ملغفرة الذنوب وتكفير السيئات تائبني منيبني خاضعني لربهم، والله يباهي بهم مالئكته فيقول: «انصرفوا مغفورا لكم»، ربنا واحد وديننا واحد وكتابنا واحد. نحن نتلقى أوامرنا من كتاب الله وسنة رسوله عليه الصالة والسالم، الحج ليس ميدانا للسباب والشتام، ولكنه ميدان توجه سليم، فعلى الحجاج أن يستفيدوا في موسم الحج من كل خير ويبتعدوا عن كل سوء.

خدمات اململكة

• لم تسلم اململكة على مر األزمــان من الجحود رغـم ما تقدمه من خدمات خصوصا في موسم الحج، ِبم نرد على هؤالء؟ •• هذا الحسد ملئت به قلوب املغرضني، وإال فبإجماع العالم ولله الحمد أن اململكة الـعـربـيـة الـسـعـوديـة قـدمـت للحرمني خـدمـة لــم يسبقها غيرها إليها أبـدا بعد الخلفاء الراشدين سـواء من ناحية الخدمة أو الصيانة أو التوسعة لهما، فامللك عبدالعزيز وأبناؤه امللوك من بعده سعود وفيصل وخالد وفهد وعبدالله وفي هذا العهد الزاهر كل واحد منهم نذر نفسه أن يقدم ما يستطيع خدمة لدينه، ومن قدح في الدولة أو شكك في إخالصها في خدمتها للحرمني فإنه حاسد أو مصاب بالجهل املركب، هم ال يعلمون شيئا بل يرددون ما يسمعونه دون تثبت.

ضيوف امللك

• يستضيف خادم الحرمني الشريفني كل عام نخبا من العالم اإلسالمي، ما الدور امللقى على هؤالء الضيوف؟ •• أرجو أوال من الضيوف الذين استفادوا من هذه الخدمات أن ينقلوا كل ما شاهدوه إلى بالدهم بكل أمانة عندما يعودون بإذن الله ساملني غانمني، فهنا أمن واستقرار وتسهيل للحج، بحيث يكون ذلك عبر وسائلهم املختلفة واجتماعاتهم، وعلى القائمني على استضافة الحجاج في هذه البرامج أن يبذلوا النصيحة والتوجيه واإلرشاد، ويجعلوا من هذا التجمع مناقشات علمية هادفة.

حتريض خامنئي

• عاد مرشد إيران علي خامنئي إلى التحريض على تسييس الحج والدعوة إلى إثارة املخالفات، ما تعليقكم على ذلك؟ •• ه ɝɝ ذا البلد األم ɝɝ ني مɝ اجعل للمهاترات، وإن ɝم ɝ العبادة الله تعالى، وكل املهاترين والجاهلني ال مكان لهم بيننا أبدًا.

املغادرة بعد عرفة

• بعض الحجاج يغادرون بعد غروب شمس يوم عرفة موكلني ببقية األعمال غيرهم من الحجاج، هل يجزئ هذا الفعل؟ •• هذا كله خطأ وتالعب بالعبادة وداللة على الجهل وعمل مخالف للسنة.. يجب على الحاج أن ينفر إلى مزدلفة بعد مغرب شمس يوم عرفة ويجلس فيها إن كـان من أهـل األعــذار إلـى نصف الليل، ثم يدفع إلـى منى ويجلس ليبيت فيها أيام التشريق، أما غير ذلك فليس بحج. الحج عبادة لله والواجب أن يؤدي املسلم العبادة كما أمر الله، وفي الحديث قال صلى الله عليه وسلم: «من عمل عمال ليس عليه أمرنا فهو رد»، فالله ال يقبل إال ما كان موافقا لشرعه وخالصا لوجهه الكريم والله يقول: «فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عمال صالحا وال يشرك بعبادة ربه أحدا»، ال بد أن يوافق العمل الصالح الكتاب والسنة، وأن يكون خالصا لله.

احلج الرمزي

• ومـاذا عما يسمى بـ«الحج الرمزي» املخل بالعبادة أو الذي يعتمد الرخص كثيرا، هل هو جائز ومجزئ؟ •• ه ɝɝɝɝɝ ؤالء ال ɝɝɝ ذي ɝɝɝ ن ي ɝɝ ح ɝɝ ج ɝɝ ون ب ɝɝ م ɝɝ ا ي ɝɝ س ɝɝ م ɝɝ ى ب ɝɝ ال ɝɝ ح ɝɝ ج ال ɝɝɝ رم ɝɝɝ زي وامل ɝɝ ي ɝɝ س ɝɝ ر أخلوا بعبادتهم، فالنبي صلى الله عليه وسلم قـال: «لتأخذوا عني مناسككم»، ال بد على هؤالء أن يقيموا في عرفة إلى غروب الشمس، وال بد من املبيت في مزدلفة، ثم في منى، ورمي الجمرات، والطواف والحلق أو التقصير، وال بد من طواف الوداع، فمن أحب أن يكون حجه مبرورا فليتق الله في حجه، وعليه أال يخالف السنة، أما تتبع الرخص واألخذ من هذا وذاك بأن يقول بعضهم ال يلزم املبيت بمزدلفة وآخر يقول إنه ال يلزم الوقوف بعرفة وإنما جزء من الليل، وكذلك من يقولون باملبيت نصف الليل ويحاول أن يقضي على جميع مناسك الحج هذا أمر ال يجوز. حدود عرفة • يقف كثير من الحجاج يوم عرفة خارج حدودها، هل يسوغ لهم ذلك، وما تعليقكم على هذا األمر؟ •• لعرفة حدود معينة وأعɝالم رفيعة مكتوبة بجميع اللغات وتضاء في الليل إضاءة مناسبة، فالحدود ليس فيها خفاء، أما أن يقف الحاج خارج حدود عرفة فليس له حج.

مفتو احلمالت

• يحصل أحيانا تباين في الفتاوى بني مفتي الحمالت، ما توجيهكم لهم؟ •• على مفتي الحمالت أال يفتوا إال بما يفتي به علماء األمة، أما أن ينفردوا بفتاوى شاذة فهذا ال يصلح.

اإلخالل بااللتزامات

• بعض الحمالت تخل بالتزاماتها تـــجـــاه الـــحـــجـــاج وال تـــوفـــر لــهــم كل متطلباتهم، إضافة إلى أنها ال تمكن الحجاج من أداء مناسكهم على الوجه األكمل، فهل من تنبيه لهم؟ •• هذا خطأ جسيم وظلم كبير

كــونــهــم يــعــلــنــون بــشــكــل رسمي عـــن مـنـهـجـهـم وخــطــتــهــم ثـــم إذا جــاء الحجاج وجـــدوا أن الواقع خــالف مـا وعـــدوا بــه، هــذا خطأ، حتى أن بعضها حمالت وهمية يــأخــذون تـصـاريـح للحجاج ثم ال يصطحبون مـعـهـم الحجيج ويربحون األمـــوال بطريقة غير مـشـروعـة، وهـــذا خطأ ومخالفة لـــأنـــظـــمـــة، ولـــعـــل وزارة الحج تتنبه لهم وتـأخـذ على أيديهم وتــلــغــي كــثــيــرا مـــن تصرفاتهم السيئة.

عبدالعزيز ٓال الشيخ

Newspapers in Arabic

Newspapers from Saudi Arabia

© PressReader. All rights reserved.