تقليص دخول السيارات الصغيرة من 85 ألفا إلى 5 آالف

أكد جناح اخلطط املوسمية.. قائد أمن احلج لشؤون املرور لـ

Okaz - - ﻣﻠﺘﻘﻰ ﻋﻜﺎﻅ - عبدالعزيز الربيعي (المشاعر المقدسة)

كشف قائد قــوة أمــن الحج لـشـؤون املــرور لــ«عـكـاظ» اللواء خــالــد الـضـبـيـب أن عـــدد الــســيــارات الـصـغـيـرة الــقــادمــة إلى املشاعر املقدسة تقلص إلى 5 آالف بدال من 85 ألف سيارة هذا العام، وذلك بسبب تجاوب املواطن مع األنظمة املرورية، التي سخرت جهودها بمشاركة 14 ألف رجل مرور، 800و آلية للعمل في كافة املداخل ونقاط التفتيش لتسهيل حركة الحجيج ووصـولـهـم إلــى مواقعهم، مـا يسهل أداء نسكهم بالشكل املأمول. وأشـــار الضبيب إلــى أن إدارة املـــرور اسـتـعـدت منذ انتهاء موسم الحج املاضي، عبر رصد الخطط واملالحظات، لتبدأ فــي املــبــاشــرة الـفـعـلـيـة لـلـعـمـل فــي 15 ذو الــقــعــدة املاضي، بحجز املـركـبـات غير النظامية وتنفيذ الـحـمـالت فـي مكة املكرمة لسحب السيارات املتهالكة والـسـيـارات والحافالت األقل من 25 راكبا التي تنقل الحجاج بطرق غير نظامية. الفتا إلى أن املرور يستقبل الحجيج بعدد من املراحل األولى عبر وسائل النقل املختلفة من املطارات إلى املسجد الحرام أو إلى املسجد النبوي الشريف ومن ثم العودة إلى املشاعر املقدسة وهناك خطط محكمة للمرور في الوقت واملسارات، ووقـــت أداء الــصــلــوات الـخـمـس فــي الــحــرم املــكــي واملنطقة املــركــزيــة. أمــا املـرحـلـة الـثـانـيـة، والـحـديـث مـــازال للضبيب، فتنطلق مع تصعيد الحجاج إلى مشعر منى ليوم التروية، وتستمر حتى الوقوف بعرفات، فيما تبدأ املرحلة الثالثة مع التصعيد من مشعر منى إلى عرفات والتي تستمر حتى الثالثة عصرا من يـوم التاسع من شهر ذي الحجة، تليها مرحلة رابعة تبدأ من غروب شمس يوم عرفة وهي النفرة مــن مشعر عــرفــات إلــى مـزدلـفـة وجميعها تخضع لخطط مسبقة ما يؤدي إلى إتمام عملية االنتقال بكل يسر وأمان. ورغم أن مشعر مزدلفة ذات مساحة محدودة، إال أن الخطط املرورية املوضوعة مسبقا تعمل على تفكيك الزحام، مشيرا إلى انطالق املرحلتني الخامسة والسادسة -وهي األصعبإذ تـتـم مــراقــبــة ارتــفــاع عـــدد املــشــاة الــنــافــريــن مــن مـنـى في طـريـق الــعــودة، مـدعـومـة بـعـدد مــن املــؤشــرات يـقـوم عليها خــبــراء متخصصون، وعـنـد زيـــادة املــشــاة تمنع الحافالت من الـدخـول، وتحول الحركة املـروريـة إلـى طريق آخـر غير الجسور، حفاظا على سالمة املشاة، باعتبار سالمة الحج أول اهتماماتنا، يلي ذلك النفرة إلى الحرم املكي، ومن ثم العودة إلى بالدهم. إذ يتم تفويج %50 من الحجاج إلى رمي الجمرات، ومن ثم إلى الحرم املكي يوم 12 ذوالحجة، %50و األخرى يوم 13 ذوالحجة يتم بالتنسيق الكامل مع شركاء النجاح في وزارة الحج.

اللواء خالد الضبيب في حديثه لـ«عكاظ». (تصوير: عمران محمد)

طفالن يتبادالن المزح برش المياه لتخفيف درجة الحرارة.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Saudi Arabia

© PressReader. All rights reserved.