املعلمي: السعودية في مقدمة الدول املكافحة لالجتار بالبشر

أكد أن حقوق املواطنني واملقيمني باململكة مكفولة شرعا

Okaz - - ﺍﻟﻤﺤﻠﻴﺎﺕ - «عكاظ» (األمم @OKAZ_online)ةدحتملا

أكدت اململكة التزامها الدائم واستعدادها لتقديم كل ما من شأنه وضع حد لجرائم االتجار باألشخاص بالتعاون مع املجتمع الدولي، وإيقاع العقوبات الرادعة في حق مرتكبي الجرائم بحقهم ومعالجة اآلثار النفسية السلبية للضحايا. جاء ذلك في كلمة اململكة في املناقشة العامة في االجتماع رفيع املستوى املعني بتقويم خطة عمل األمم املتحدة العاملية ملكافحة االتجار باألشخاص وألقاها أمس األول (الخميس) فـي مقر األمــم املتحدة املــنــدوب الــدائــم للمملكة السفير عبدالله بن يحيى املعلمي لدى األمـم املتحدة، قال فيها «يشكر وفد بـادي جميع القائمني على إعداد خطة العمل العاملية الرامية إلى مكافحة االتجار باألشخاص، ويرحب بتبني هذه الخطة، ونقدر الجهود الدؤوبة املبذولة في سبيل ذلك، ونؤكد التزام اململكة الـدائـم واسـتـعـدادهـا لتقديم كـل مـا مـن شأنه وضــع حـد لجرائم االتجار باألشخاص بالتعاون مع املجتمع الدولي في هذا الشأن، بداية من سن األنظمة والقوانني الداخلية التي تتماشى مع رؤية األمم املتحدة للتنمية املستدامة ورؤية اململكة ،2030 آخذين بعني االعتبار خطة عمل األمــم املتحدة العاملية ملكافحة االتجار باألشخاص، حيث تضع اململكة حقوق املواطنني واملقيمني على أراضيها فوق كل اعتبار وتوليهم كل العناية والرعاية التي كفلتها لهم الشريعة اإلسامية وحفظت للنفس البشرية قيمتها وقدرها وحرمت كل ما يمسها بسوء، األمر الذي وضع اململكة في مقدمة الـدول املحاربة لجرائم االتجار باألشخاص». وأوضح املعلمي أن اململكة كانت من الدول السباقة دائمًا في املصادقة على بروتوكوالت األمــم املـتـحـدة الـرامـيـة إلــى مكافحة جـرائـم االتــجــار بـاألشـخـاص، والسـيـمـا تلك الجرائم التي تمس النساء واألطـفـال وذوي االحتياجات الخاصة، إذ صادقت على )16( صكًا دوليًا من بينها اتفاقية تتعلق بحظر العمل القسري، كما شاركت بفعالية في الجهود الدولية الرامية إلى مكافحة جرائم االتجار باألشخاص كان آخرها املشاركة خـال األسبوع املاضي في االجتماع رفيع املستوى الـذي دعت لـه دولــة رئيسة وزراء اململكة املتحدة لبريطانيا العظمى وإيـرلـنـدا الشمالية، وتمخض عنه اإلعان عن دعوة للعمل على إنهاء العمل القسري والرق الحديث واالتجار بالبشر، أيدته اململكة مع عدد من الدول، األمر الذي يؤكد الرغبة الدولية الــصــادقــة ملكافحة ومــحــاربــة هــذه الــجــرائــم الـبـشـعـة. وأضاف «كما وضـع النظام عقوبات رادعــة ضد كل من يثبت عليه ارتكابه لجريمة االتجار باألشخاص بالسجن ملـدة تصل إلـى 15 عامًا أو بغرامة تصل إلـى مليون ريــال أو االثنني معًا، كما تشدد العقوبات املنصوص عليها في النظام في عدد من الحاالت منها إذا ارتكبت الجريمة ضد النساء واألطفال وذوي االحتياجات الخاصة».

Newspapers in Arabic

Newspapers from Saudi Arabia

© PressReader. All rights reserved.