هيئة الرياضة.. رئيس ديناميكي غيّـر قواعد «اللعبة»

Okaz - - ﺍﻟﺮﺃﻱ - غسان بادكوك @gbadkook gbadkook@yahoo.com

على الرغم من عالقتي املحدودة بالرياضة بشكل عام، وبكرة القدم عـلـى وجــه الــخــصــوص، إل أن الــحــراك الكبير الـحـاصـل اآلن على الساحة الرياضية والذي نجح األستاذ تركي آل الشيخ في إحداثه، منذ تعيينه رئيسًا للهيئة العامة للرياضة قبل أسابيع، قد لفت اهتمامي بشكل بـالـغ، وهــو مـا دفعني ملتابعة مستجدات هيئة الـريـاضـة بشكل يـومـي وبفضول ملحوظ. وبعيدًا عـن شــؤون الـريـاضـة وشجونها، فقد تمنيت لـو كــان بـاإلمـكـان استنساخ تجربة (آل الشيخ) -بشكل أو بآخر، رغم حداثتها- وتعميمها على عدد من الوزارات واألجهزة الحكومية (الخدمية)، التي مضت سنوات منذ تعيني كبار تنفيذييها؛ بـدون أن نلمس لبعضهم أثـرًا مهمًا على تحسني مستوى الخدمات التي تقدمها أجهزتهم!. واألكـيـد هو أن ما فعله رئيس هيئة الرياضة «الديناميكي» خالل األسابيع املاضية هو استثنائي وفقًا لـ4 معايير هي: .1 وضوح الرؤية. .2 قصر الوقت. .3 تحديد األهداف. .4 جاهزية الخطط. لــذلــك فــقــد اعــتــبــر أداؤه مـفـاجـئـًا ملـتـابـعـي الــشــأن الــعــام نــاهــيــك عن الجماهير الرياضية العريضة؛ إثر اتخاذه قـرارات اتسمت بالجرأة والحزم، وحاّركت املياه الراكدة في ملفات رياضية حيوية؛ لسيما وأنها املـرة األولـى التي يتمكن فيها قيادي حكومي رفيع املستوى من إحـداث حراك مماثل في جهازه خالل فترة زمنية ل تكاد تذكر؛ إذ كثيرًا مـا طالبت -وغـيـري مـن الـكـتـاب- وزراءنـــا أن يعلنوا خالل املــائــة يــوم األولـــى بعد تعيينهم، عــن رؤاهـــم، والـخـطـوط العريضة إلستراتيجيات أجهزتهم، وأبــرز الخطط والبرامج التي يعتزمون تطبيقها لتنفيذ تلك اإلستراتيجيات، ولكن لألسف فإن التجاوب كان محدودًا إن لم يكن شبه معدوم!. ورغـم الجدل امللحوظ الـذي انتشر على وسائل التواصل بعيد اإلعـالن عن تعيني رئـيـس (الهيئة) الـجـديـد؛ بسبب بعض تغريداته السابقة للمنصب، إضـافـة إلى ميوله الرياضية املعروفة ألحد النوادي الكبرى، إل أنه استطاع أن يطمئن جماهير الرياضة السعودية بحياديته التي يفترض أن تمليها عليه مهام الوظيفة العامة؛ ليفصل تمامًا بني خياراته الشخصية وبني مسؤولياته الرسمية. وفي تقديري فإن رئيس هيئة الرياضة الذي لم يسبق له أن شغل منصبًا تنفيذيًا قياديًا قبل تعيينه، قـد استلهم نهجه اإلداري مـن ولــي العهد وفــارس رؤيــة اململكة األمـيـر محمد بن سلمان؛ الذي عرف عنه بعد النظر واإلقدام الرصني وعدم التردد في اتخاذ ما يلزم إزاء التحديات وامللفات العالقة؛ وفي التوقيت املناسب. وسأحاول إلقاء إضاءات سريعة على أبرز القرارات اإلداية والفنية التي اتخذها رئيس هيئة الرياضة خالل األسابيع املاضية والتي أثق بأنها ستغير مالمح املشهد الرياضي في اململكة خالل الفترة القادمة؛ لو تمت متابعتها وتنفيذها بكفاءة، كونها ستنعكس إيجابيًا على تطوير كافة األلــعــاب؛ خصوصًا كرة القدم التي تنفرد بالنصيب األكبر من الشعبية ولسيما بعد تأهل منتخبنا الوطني لخوض منافسات كأس العالم في موسكو منتصف العام القادم، ومن أهم تلك القرارات ما يلي: .1 اســم الـــدوري: إعــادة إطــالق اســم «الـــدوري السعودي للمحترفني» على مسابقة دوري األندية املمتازة، بعد إلغاء املسمى السابق وهو «دوري جميل». القرار أعاد برأيي األمور إلى نصابها الطبيعي ألنه من املفترض أن ل يلغي الدعم املقدم من قطاع األعـمـال؛ مهما بلغ حجمه، السـم الـ(سيادي) للدوري الوطني، مع التقدير للشركة التي استمرت في دعمه، وهـو ما يستدعي تعويضها عن إلغاء املسمى؛ بشكل أو بآخر نظير املبالغ التي تدفعها. .2 أداء الـحـقـوق: التوجيه بتشكيل لجنة لوضع الحلول الـالزمـة لتأخير صرف مكافآت الحكام وتراكمها. والجيد وامللفت هنا هو تحديد سقف زمني يبلغ شهرًا واحدًا من تاريخ صدور القرار، لتنفيذه، عوضًا عن ترك األمر لالجتهادات، أما األهم فهو إرسـال رسالة مفادها الحرص على أداء الحقوق املالية ملختلف أطراف األنشطة الرياضية وعدم التهاون في صرفها؛ تحت أي ذريعة، وهو ما يرسخ مبدأ العدالة واحترام التعاقدات وتقدير الجهود. .3 دعـــم الــتــدريــب: الهــتــمــام بـتـطـويـر الــكــفــاءات الـوطـنـيـة فــي مجال التدريب (الكروقدمي)، وصــول إلعــداد جيل من املدربني السعوديني الــقــادريــن عـلـى رفـــد أنـديـتـنـا بــمــهــارات تـدريـبـيـة وطــنــيــة، والــحــد من املــدربــني األجــانــب الــذيــن أخــفــق الـكـثـيـرون منهم فــي تحقيق نتائج جيدة ألنديتهم؛ رغم ارتفاع مخصصاتهم املالية، لذلك فقد تم تكليف التــحــاد الـسـعـودي لـكـرة الــقــدم بتقديم دراســـة حــول إيــجــاد برنامج متخصص لبتعاث املدربني الوطنيني وفق معايير دقيقة؛ وإن خال القرار من تحديد مدة إلعداد الدراسة. .4 اكتشاف املـواهـب: تشكيل لجنة لكتشاف املـواهـب فـي كـرة القدم، مـن مواليد اململكة املقيمني فـي مختلف املناطق واملـحـافـظـات، ممن ل يحملون الجنسية السعودية، واستقطاب املوهوبني منهم وذوي القدرات املتميزة في اللعبة، والجيد في األمر هو تشكيل اللجنة من بعض أفضل لعبي الكرة السعوديني السابقني. القرار هو سابقة تاريخية وسيؤدي حتمًا لالستفادة من تلك املواهب بعد تعهدها بالرعاية وصقل املوهبة، ملد أنديتنا ومنتخبنا الوطني بدماء شابة؛ جديدة وموهوبة. .5 تـعـزيـز الــنــزاهــة: تـشـكـيـل عـــدة لــجــان للتحقيق فــي مـلـفـات عــديــدة فــي القطاع الرياضي؛ قد تشوبها شبهة الفساد؛ منها كشف املتسببني في إغراق بعض النوادي في الديون، واستالم بعض املنشآت الرياضية دون اكتمالها أو صيانتها، ومعرفة أسباب تعثر أو تأخر تسليم بعض املنشآت األخرى، مع تقديم دراسة لتحسني بيئة املالعب وترقيم املقاعد وربطها بالتذاكر اإللكترونية، والعمل على إكمال إجراءات إطالق اتحاد اإلعالم الرياضي بهدف تنظيم كل ما يخص هذا الجانب. ختامًا، أعتقد بأن التحدي الفعلي الذي يواجه رئيس هيئة الرياضة في املستقبل هـو ترجمة كـل ذلــك الــحــراك إلــى (نـتـائـج) رقمية ملموسة وقـابـلـة للقياس، ولكن تحقيق ذلك سيستلزم منه نقل األلعاب الرياضية السعودية من ترتيبها اإلقليمي والــدولــي غير املــرضــي حاليًا والـــذي تقبع فيه منذ عــقــود؛ والنــطــالق بها آلفاق بعيدة؛ حدودها السماء. وفي تقديري فإن تحقيق ذلك سيتطلب تمسك (الرئيس) بنهجه اإلداري الحازم، مع عدم تخليه عن الحماس والجرأة اللذين ميزا قراراته حتى اآلن، واإلبقاء على روح املبادرة التي انطلق منها محدثًا كل هذا الحراك غير املسبوق على الساحة الرياضية السعودية.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Saudi Arabia

© PressReader. All rights reserved.