Okaz - - ﺍﻟﻤﺤﻠﻴﺎﺕ - عبدالرحمن باوزير (جدة) @A_Bawazier

بـوجـه أكـثـر شـحـوبـًا وعـيـنـني زادهــمــا اإلرهــــاق احــمــرارﴽ، أطل أمير قطر تميم بن حمد في مجلس الشورى القطري، مكررﴽ خطابه األول بعد مقاطعة الـــدول األربـــع الـداعـيـة ملكافحة اإلرهاب، بصيغ مختلفة، بيد أن املقاطعة نالت نصيب األسد من كلمته التي استمرت 20 دقيقة، أمس. وكخطابه في 21 يوليو املاضي، حملت كلمة تميم بن حمد في افتتاح دورة مجلس الشورى القطري الــ٦4 جملة من التناقضات املصاحبة للخطابات الرسمية القطرية، فبالده «بخير ألـف مـرة من دون الـــدول األربــــع» بحسب تعبيره، بيد أنــه أكــد بعدها بـدقـائـق أن ما يسميه «حــصــارﴽ» تـــارة وأخـــرى «مـقـاطـعـة» أثــر بشكل سـلـبـي، ورأى أنــه ال يحتاج لﻺسهاب في شرح «تداعيات الخطوات فقد نوقشت في كل مجلس»! وبدت «التهم اإلنشائية» حاضرة في خطاب األمير الذي يعاني من تركة «عقدي تنظيم الحمدين»؛ إذ إن الـدول األربـع الداعية ملكافحة اإلرهــــاب متسببة فــي هــدم كــل الـقـيـم واألعـــــراف، ووزع الـتـهـم فــي كل االتجاهات، بنبرة مرتابة. ومع تزايد حمالت «الردح» ألذرع قطر اإلعالمية، يشير تميم في خطابه إلى أن بالده تسامت «فوق املهاترات واإلسفاف» في اإلعالم، في مشهد يوضح جليًا حالة االنفصام الكبيرة التي يعيشها من في داخل دوائر صنع القرار القطري. ولم يفت على تميم الحديﺚ عن اختراق وكالة األنباء القطرية التي أضحت قصتها مثار سخرية في األوساط الخليجية، وتكرار ما قاله في خطابه األول عن االكتفاء الذاتي واملجتمع املنتج، بيد أنه هذه املرة سقط في فﺦ التناقضات كـعـادة الـخـطـاب الـرسـمـي الـقـطـري، إذ اعـتـرف بــأن نظامه عـانـى مـن مقاطعة الدول األربع لفترة يسيرة، في وقت كان يﺆكد على عدم تأثر إمارته الصغيرة بإجراء ات الدول األربع. وفي ظل هجومه على الـدول األربـع الداعية ملكافحة اإلرهـاب واتهامه لها بالتدخل في شـﺆون بـالده ومحاربته في كل األصعدة منذ الدقيقة األولى في خطابه، يبدي أمير قطر استعداده للحوار والتسوية، ويشكر الشيﺦ صباح األحمد! وخــصــص تميم بــن حـمـد الـثـلـﺚ األخــيــر مــن خـطـابـه، للحديﺚ عــن الداخل القطري، ليجدد وعود والده بـ«اإلعداد النتخابات مجلس الشورى»، رغم أن هذه الوعود أطلت في عهد والده عامي 2007 .2013و

Newspapers in Arabic

Newspapers from Saudi Arabia

© PressReader. All rights reserved.