Okaz - - ﺍﻟﻤﺤﻠﻴﺎﺕ - محمد داوود (جدة) @okaz_online

قطع رئيس املركز الوطني للزالزل والبراكني الدكتور هاني زهران بعدم صحة ما تناولته بعض الوسائط عن حدوث هزة أرضية في جدة، وأوضـح، في تغريدة على موقع اإلمـارة، أن ذلك غير صحيح. داعيا أخذ األخبار من مصادرها الرسمية. ودعـا زهــران إلـى عـدم تصديق مثل هـذه الشائعات ألنها ال تصدر عن جهة علمية متخصصة، ناصحا إلى عدم االلتفات للشائعات والتأكد من أن املعلومات صــادرة عن الهيئة، إذ إنها الجهة الحكومية املسؤولة عن مراقبة النشاط الزلزالي بما لديها من شبكة وطنية حديثة للرصد، كما تعد املصدر الــوحــيــد الــــذي يـعـتـد بـبـيـانـاتـه ومــعــلــومــاتــه، الــتــي تنشرها بصورة مستمرة على موقعها اإللكتروني. وفــــــي ذات الــــســــيــــاق، أوضــــــــح املــــتــــحــــدث بــــاســــم املساحة الـجـيـولـوجـيـة طــــارق أبـــا الــخــيــل، أن مــا تــــردد فــي وسائل التواصل عن حــدوث زلــزال في جـدة غير صحيح، وتتكرر بــني حــني وآخـــر ويبثها ضــعــاف الـنـفـوس إلثـــارة الخوف، مشيرا إلى أن هناك من يستغل الهزات في ترويج الشائعات. موضحا أن النشاط الزلزالي يحدث في شكل أنماط مختلفة، منها ما يبدأ بالهزة الرئيسية مباشرة دون حـدوث زالزل سابقة أو الحقة للهزة الرئيسية، ومنها ما يسبقه حدوث بعض الهزات الصغيرة ثم الهزة الرئيسية وتليها بعض التوابع، حيث يبدأ النشاط الزلزالي في التزايد تدريجيًا من حيث القوة والعدد، حتى يصل إلى أقصى قوة، ثم يبدأ النشاط الزلزالي في االضمحالل مرة أخرى من حيث العدد والـقـوة، حتى تصل املنطقة إلـى حالة الثبات واالستقرار. وأكـــد أبــا الـخـيـل أنــه مــن الـصـعـب الـتـنـبـؤ بــحــدوث الزالزل قبل حدوثها أو منعها، ما يحتم اتخاذ إجراءات احترازية للتخفيف من مخاطرها مثل تطبيق كود البناء املقاوم للزالزل على املنشآت العامة، وتوعية املواطنني بكيفية الــتــصــرف حـــال حــــدوث الـــــــزالزل، وإجــــــراء الدراسات واألبـــحـــاث الــزلــزالــيــة الــتــي تــبــني املــنــاطــق املعرضة للزالزل وأقصى قوة يمكن حدوثها في هذه املناطق ومعدل تكرار حدوثها. أمــــــــا الـــخـــبـــيـــر الــــجــــيــــوفــــيــــزيــــائــــي رئـــــيـــــس قسم الجيوفيزياء بجامعة امللك عبدالعزيز (سابقا) البروفيسور طالل علي مختار، فأوضح أن جدة في مأمن من أخطار الـزالزل، مبينا أن طبيعة مــســار املـــوجـــات الــزلــزالــيــة إلـــى مــديــنــة جدة يمر عبر املواد املنصهرة والالبا املتواجدة بــالــقــرب مـــن الــســطــح تــحــت مـنـطـقـة وسط البحر األحمر التي تعيق وتضعف هذه املــوجــات، كما أن هــذه املــواد ذات حرارة عالية ما يؤدي إلى امتصاص املوجات الــزلــزالــيــة بـــدرجـــة عــالــيــة وإخمادها قبل وصولها إلـى املناطق الساحلية الــقـريـبـة، وهـــذا مــا يـفـسـر محدودية تــأثــيــر زالزل وســـط الــبــحــر األحمر عــلــى املـــــدن الــســاحــلــيــة وتحديدا عروس البحر األحمر. يـــــــــشـــــــــار إلـــــــــــــــى أن املــــــســــــاحــــــة الــجــيــولــوجــيــة رصــــــدت مساء أمــــــس األول (االثــــــنــــــني) هزة أرضية على بعد 30 كم شرق بـيـش بــقــوة 2.1 درجـــة على مقياس ريختر وعمق 4 كم.

مختصون يتابعون حركة الزلزال في الهيئة الجيولوجية أمس. (تصوير: موسى األحمري)

Newspapers in Arabic

Newspapers from Saudi Arabia

© PressReader. All rights reserved.