CooperTires

Cars World - - INTERVIEW -

النوعيةالممتازةبسعرفيالمتناول

على التوالي من نصيب استيبان أوكون، يليه كل من نيكو هلكنبرغ والبرازيلي فيليبي ماسا. وشد المتنافسون والفرق رحالهم إلى إسبانيا لخوض الجولة الخامسة، وبعد التجارب الرسمية سيطر فريقا «مرسيدس» و«فيراري» وبترتيب أهمية سائقيهم على المراكز الأربعة الأولى، لينطلق هاميلتون أولاً، يليه فيتيل، وخلفهما بوتاس، ورابعاً رايكونن، أما المركزان الخامس والسادس فكانا من نصيب سائقي «ريدبول» فيرشتابن وريكاردو على التوالي. وانطلق السباق بما يمكن وصفه بانطلاق عشوائي جداً، حيث طار فيتيل ليحتل المركز الأول متبوعاً بكل من هاميلتون وبوتاس، فيما كان رايكونن عرضة لتصادم مع سائق «ريدبول» فيرشتابن، وكان السبب الحقيقي لهذا التصادم هو تلقي رايكونن صدمة من قبل بوتاس، ما دفع سيارة «الفيراري» باتّاه سيارة «ريدبول»، لتكون الأمتار الأولى من السباق مسرحاً لانسحاب كيمي وماكس. خسر فيتيل المركز الأول عند دخوله لتبديل الإطارات في اللفّة الخامسة عشرة، ولكنه سرعان ما شقّ طريقه إلى المركز الثالث عند اللفّة 16، وظهر الحماس والمنافسة على أشدهما عندما توقّف لويس للصيانة عند اللفّة 22، فيما حاول بوتاس إعاقة فيتيل وإبطاء سرعته، وعند اللفّة 24 كان فيتيل قريباً جداً من الاصطدام بسيارة بوتاس، وظهرت الإثارة في اللفّة 25 عندما موّه فيتيل خروجه من اليسار، ليتجاوز من الميمنة بعد أن قاد سيارته قليلاً خارج المسار، وبعدها بلفّة واحدة ظهرت معادلة السائق رقم واحد من جديد، عندما تاوز لويس زميله بكل سهولة، بعد دخول هاميلتون في اللفّة 36 لتغيير الإطارات، وتبعه فيتيل عند اللفّة 38 بعدما حقّق فارقاً مريحاً جداً، كانت الإثارة على أشدّها، خصوصاً أن السائقين التقيا عند خروج فيتيل من الصيانة، وظهرت براعة فيتيل في قفل المساحات والتفوّق والحفاظ على مركزه الأول، وانسحب بوتاس في اللفة 39 بسبب عطل في المحرك، أما عند اللفة 44 فقد تمكّن هاميلتون من تاوز فيتيل، لينهي بطل العالم سابق المرحلة الخامسة منتصراً، ويحل فيتيل في المركز الثاني، فيما تمكّن المخضرم فرناندو ألونسو من إكمال السباق، وتحقيق المركز الثاني عشر.

وبانتهاء الجولة الخامسة كان ترتيب السائقين والصانعين في البطولة كالآتي:

Newspapers in Arabic

Newspapers from UAE

© PressReader. All rights reserved.