ﺗﺴﻮﻧﺎﻣﻲ اﻟﻨﻔﺎﻳﺎت

ﺗﺤﻘﻴﻖ إﺳﺘﻘﺼﺎﺋﻲ ﻟﻨﻴﻮزوﻳﻚ اﻟﺸﺮق اﻷوﺳﻂ ﻳﻜﺸﻒ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﺳﺮﻳﺔ ووﺛﺎﺋﻖ ﺧﺎﺻﺔ ﺗﺜﺒﺖ ﺳﻤﻴﺔ اﻟﻤﻮاد ُُ اﻟﻤﺪﻓﻮﻧﺔ ﻓﻲ ﻣﻜﺐ ﺑﺮج ﺣﻤﻮد، واﻟﺘﻲ ﺗﻬﺪد ﺑﻴﺌﺔ ﻟﺒﻨﺎن واﻟﺒﺤﺮ اﻷﺑﻴﺾ اﻟﻤﺘﻮﺳﻂ.

Newsweek Middle East - - اﻟﺼﻔﺤﺔ اﻷوﻟﻰ -

لم يكن اللبنانيون يدركون أنهم سيصلون إىل يوم يتحول فيه بلد ”الجنة عىل االرض وريفيرىا الرسق“إىل مصدر للنفايات من خالل بحره، بعدما شّكل لبنان ىڡ العقود الماضية، منارة بيئية وسياحية عىل الخارصة الرسقية للبحر االبيض المتوسط، وكان قبلة المصطافںى العرب واالجانب الباحثںى عن الراحة بںى ربوع المناظر الطبيعية جبالً وبحرا، بعيدا عن قسوة الصحاري الموجودة ىڡ البلدان العربية المجاورة. إال أن لبنان غرق فعليا ىڡ النفايات بعدما قامت الحكومات اللبنانية المتعاقبة منذ بدء ”أزمة الزبالة“ىڡ 17 تموز ،2015 بتلويث جزء من البحر والرى وحىى المياه الجوفية، فيما يتقاسم نافذون الغنائم المالية الناجمة عن المجازر البيئية المرتكبة. دمر السياسيون الذين أفرزتهم الحرب االهلية اللبنانية 1975) - (1990 والذين انتقلوا من وراء المتاريس إىل خلف المناصب الحكومية، بيئة لبنان وجمال تضاريسه وبحره. القصة بدأت عندما أغلق أهاىل منطقة الناعمة جنوب برىوت ىڡ 17 تموز 2015 المطمر الذي استقبل نفايات برىوت الكرى من 17 عاما، االمر الذي أدى إىل طمر النفايات ورميها ىڡ الطبيعة واالماكن العامة، عىل الطرقات وقنوات االنهار والبحر، والوديان

{ّ والمناطق الحرجية، باالضافة إىل حرقها، االمر الذي أدى إىل اطالق انبعاثات سامة ىڡ الجو، وتدهور الحالة البيئية لالراىص، وانتشار الروائح المقززة وتلويث الرىبة والهواء والمياه الجوفية الىى ترسبت إليها عصارة النفايات. كما وساهم ذلك بتدمرى العديد من المحاصيل الزراعية، عدا عن انتشار للحرسات بشكل كبرى. أما الشواطىء الىى لطالما Aّ تغىىاللبنانيون بها، فقد بات العديد منها مرتعا للقاذورات ومياه المجاري االسنة مما ساهم ىڡ تلويث البحر االبيض المتوسط، واحداث رصر اقتصادي كبرى.

برج حمود: االزمة الكرىى

لم يسلم جورج )اسم مستعار( وزمالئه من الصيادين ىڡ مرفأ الدورة شمال برىوت من البحر الذي صار مقرىة للحياة البحرية بعد البدء مؤخرا ىڡ أعمال تكسرى جبل النفايات ىڡ المنطقة والشهرى بإسم ”مكب برج حمود،“المالصق لمرفأ العاصمة البحري منذ أكرى منذ ثالثة عقود. الصياد االربعيىى، إبن البحر، والذي قىص عمره ىڡ مهنة صيد السمك منذ كان مراهقا، لم يعد يجد سمكة واحدًة عىل قيد الحياة ىڡ المحيط البحري لمنطقة الدورة وبرج حمود، بل بات يبحث عنها شماال نحو طرىجا أو جنوبا نحو الرملة البيضاء، قاطعا آالف االمتار لىك يقدم لعائلته ىڡ نهاية اليوم طبقا من السمك خال من االمراض. ال يجتمع ىڡ شباك جورج إال النفايات عىل أشكالها وأحجامها ىڡ أثناء رحلة صيده اليومية. يقول جورج، ىڡ حديث خاص مع نيوزويك الرسق االوسط، والذي شاهد بأم عينه وزير البيئة طارق الخطيب يدخل إىل مطمر برج حمود ليطلق بعض المواقف، إن ”الوزير لم يتحمل التواجد ىڡ محيط المكب الكرى من 7 دقائق بسبب الروائح المنبعثة من المكب، ومشاهدته للسمك الميت والنواع الملوثات الموجودة ىڡ المياه، بينما نعيش نحن هنا منذ أكرى من 30 عاماً متحملںى جميع هذه الروائح“. برأيه ”أصبحت الرىوة السمكية شبه معدومة ىڡ منطقة المںى“، ولم تعوض عليهم الدولة بأي ىسء، عدا المبلغ الذي قدمه رئيس تعاونية الصيادين وهو 200 ألف لرىة لبنانية لكل صياد، وهي بالكاد ”تكفي ثمن الوقود الذي نضعه يوميا ىڡ خزانات مراكبنا“. ومن هنا بدأت حكاية مكب برج حمود. فقبل أكرى من ثالثںى عاما زرعت الحرب االهلية اللبنانية مكبا عشوائيا عىل ساحل المںى الشماىل ىڡ منطقة برج حمود، وأصبح المكب عىل مّر السنوات جبالً كبرىًا وصل ارتفاعه إىل 47 مرىا وينترس عىل مساحة 160 ألف مرى مربع، ويحتوي عىل 3.5 مليون مرى مكعب من النفايات الُمكّدسة، من دون أن تُعرف طبيعتها. تم اشغال المكب خالل سنوات الحرب، وذلك الستقبال النفايات والردميات من دون فرزها وطمرت أنواع عدة منها ومن ثم أغلق بموجب قرار حكومي ىڡ العام .1997 يقول رئيس الحركة البيئية اللبنانية، بول أىى راشد ىڡ حديث مع نيوزويك الرسق االوسط إن ”مشكلة البيئة البحرية بدأت ىڡ أثناء الحرب االهلية انطالقا من مكب النورمندي وبرج حمود، واستكملت وصوال إىل صيدا وطرابلس“. الهدف من وراء ذلك بحسب أىى راشد هو اكتساب أمراء الحرب عىل اختالف طوائفهم، فرصة طمر البحر للحصول عىل مساحات من االراىص يستطيعون من خاللها أن ينشؤوا مرسوعات اقتصادية تدر االموال عليهم. كالم أىى راشد يؤكده مصدر حكومي )رفض ذكر اسمه( كشف لنيوزويك الرسق االوسط، إن هناك مخططا عىل كامل الخط الساحىل يقىص بإنشاء عدد من المكبات عىل البحر لطمره الحقا،

A متذرعا بأن معظم اللبنانيںى ال يريدون الموافقة عىل تخصيص أراض بالقرب من منازلهم النشاء معامل لفرز النفايات، وهذا االمر يعزز بالنسبة إليه، فكرة طمر البحر لقاء حوافز تقدمها الدولة إىل البلديات، وهي الحصول عىل مساحات معينة من االراىص المطمورة ىڡ البحر، وذلك لطمس صوت الناس ىڡ المطالبة بحقهم ىڡ بيئة نظيفة مقابل تجميل المدينة. هذا االمر تظهره الخرائط الىى أعدها مجلس االنماء واالعمار عن المكبات الموجودة عىل الخط الساحىل. تظهر إحدى الخرائط الىى حصلت عليها نيوزويك الرسق االوسط، أن بلدية برج حمود ستحصل خالل سنوات عىل أرض تبلغ مساحتها 97400 مرى مربع القامة منرىه وحديقة عامة قرب جبل النفايات الذي سيتحول إىل مركز مؤقت للطمر الصحي )بمساحة 126400 مرى مربع( وإىل جانب المرسوع محطة لمعالجة المياه المبتذلة لمناطق المںى الجنوˆىى ستقام خالل 4 سنوات )بمساحة 65 ألف مرى مربع(، بينما ستحصل بلدية الجديدة، البورسية والسد ىڡ الجهة المقابلة لرىج حمود

Fˆ عىل مركز مؤقت للطمر الصحي )بمساحة 122700 مرى مربع(، إضافة إىل أمالك عاّمة )بمساحة 119500 مرى مربع( ستستفيد منها بلدية الجديدة، البورسية والسد القامة مرسوعات اقتصادية عليها. وسيصبح عندئذ المكب شبيها بالمطمر الذي ازالته حكومة واشنطن ىڡ الجزء الشماىل من بلدة همبستيد Hempstead ىڡ نيويورك. هذا سيتحقق عندما تنتهي المهلة المفروضة النهاء االعمال ىڡ مطمري برج حمود والجديدة أي خالل 4 سنوات بحسب العقد الموقع ما بںى الحكومة والمتعهد، أو عندما تصل قدرة استيعاب المطمرين إىل مليون طن من النفايات. إال أن عملية حسابية صغرىة عن حجم النفايات الىى تدخل يوميا إىل المطمر)0051 طن يوميا( تظهر أن نسبة 40 ىڡ المئة قد طمرت أي ما يعادل طمر أكرى من 330 ألف طن حىى تاريخ 31 أيار 2017 بحسب ما تشرى أرقام مجلس االنماء واالعمار، مما يعىى أن عمر المطمر قد أصبح قصرىًا إىل مدة ال تتجاوز 18 شهرا، مع غياب أي خطة حقيقية مستدامة لمعالجة النفايات. ولذلك سيضع المعنيون الحجر االساس لتنفيذ مرسوع ”لينور“الذي أقرته حكومة الراحل رفيق الحريري ىڡ 17 آب 1997 ولم يتم تنفيذه بعد، والمصطلح عليه مرسوع تطوير قسم من الساحل الشماىل لمدينة برىوت، والذي يقىص بإزالة مكب برج حمود واستصالح مساحة 2.4 مليون مرى مربع من االراىص القامة: محطة لمعالجة مياه الرصف الصحي، وإعادة تنظيم أنابيب النفط

البحرية، وانشاء مارينا ومرفأ صيد صغرى. باالضافة النشاء مجمعات سكنية وتجارية وسياحية عىل مساحة 1.3 مليون مرى مربع من االراىص المستصلحة، وإعادة تأهيل طريق المںى الشماىل البحري العام الممتد من منطقة انطلياس إىل مرفأ برىوت.

ذهب أسود ىڡ برج حمود!

لم يقترص التلوث الحاصل عىل رمي النفايات ىڡ البحر، ال بل تعداها إىل وجود ترسبات نفطية ىڡ بحر برج حمود والجديدة. نيوزويك الرسق االوسط حصلت عىل صور خاصة من مصادر حكومية، تظهر وجود ترسبات نفطية ىڡ بحر برج حمود والجديدة، وذلك ىڡ أثناء قيام المتعهد بحفر أراىص

ّ{ كال المطمرين للبدء بأعمال الطمر الجديدة. االمر لم يتوقف عند ذلك، فقد أكدت دراسة االثر البيىى الىى حصلت عليها نيوزويك الرسق االوسط والىى أعدها االستشاري ‪،Liban Consult AGM‬ أن العينات الىى تّم أخذها من تربة الشاطئ، ومن المياه المبتذلة ىڡ البحر ىڡ أكتوبر 2016 كانت ”تحمل ترسبات نفطية تعود إىل رسكات النفط الىى ترمي المواد النفطية بعد غسيل خزانتها ىڡ البحر مبارسة“، إضافة إىل قنوات الرصف الصحي االتية من منطقة برج حمود والجديدة والىى تحمل مخلفات الرصف الصحي المرىىل وترسبات نفطية من محطات تعبئة الوقود الىى تصب مبارسة ىڡ بحر برج حمود، ومرفأ الدورة لصيد السمك، ومنطقة الجديدة ونهر الموت. عىل أن هناك تقرير آخر حصلت عليه نيوزويك الرسق االوسط يزعم عدم وجود ترسبات نفطية ىڡ المياه ىڡ منطقة برج حمود والجديدة، وهو التقرير الذي أعدته رسكة خوري للمقاوالت بتاريخ كانون االول .2016 إّال أّن التقرير يناقض نفسه عندما يشرى إىل وجود نسب زيوت وشحوم مرتفعة 19) ملغ بالليرى الواحد( وقد تخطت المعايرى البيئية الموضوعة من قبل وزارة البيئة. وقد عزا معد التقرير ذلك، إىل وجود شبكات الرصف الصحي الىى تصب مبارسة ىڡ البحر والىى من الممكن أن تحمل معها ملوثات متنوعة. وقد أشارت دراسة االثر البيىى إىل رصورة إعادة تموضع أنابيب الغاز والنفط الشمالية الىى تمر تحت المكبات والىى تمنع إقامة الحواجز البحرية )طول الحاجز 3 كيلومرى(، وذلك بالتنسيق ما بںى مجلس االنماء واالعمار ورسكات النفط والغاز. ويجاور المطمر عدد من المنشآت النفطية ورسكات الغاز. فهناك رسكة كورال للزيوت ورسكة يونيغاز من جهة مطمر برج حمود، وتقع رسكات ميدكو، يوىى ترىمينالز، توتال، موبيل، وردية، من جهة مطمر الجديدة المستحدث. كما يوجد مسلخ الكرنتيا ومعامل معالجة النفايات الصلبة ىڡ الكرنتينا )المخصص للفرز( ومعمل الكورال )المخصص للتسبيخ(، وتؤدي هذه المنشآت مجتمعة إىل انبعاث الروائح وانتشارها ىڡ المنطقة.

ما الذي يمنع انشاء الحاجز البحري؟

ىڡ زيارته االخرىة إىل مطمر برج حمود، قال وزير البيئة طارق الخطيب إن ”العقد بںى المتعهد ومجلس االنماء واالعمار ينص عىل طمر هذا الجبل )جبل نفايات برج حمود( ىڡ البحر، فالجبل ملحوظ اساسا أن يطمر ىڡ البحر إنما كان يفرىض اقامة حاجز بحري“، مضيفا أن هناك ”أمور مخالفة وهي كانت موضع كتبنا إىل مجلس االنماء واالعمار“. لم ينىس المتعهد، أي رسكة خوري للمقاوالت، الحاجز البحري بعد، وفق ترصيح أدىل به لصحيفة ”االخبار“ىڡ تقرير سابق، وذلك لسببںى. االول يتعلق بخطوط النفط الىى لم ُِ تزلهاالرسكات بعد.

F{ وقد أمهلت االخرىة لغاية ترسين االول ىك تزيح خطوطها. وبحسب المعلومات تعرىض خطوط رسكة ”ميدكو“المرسوع من ناحية برج

ﻗﺮار ﻗﻀﺎﺋﻲ ُﻳﻈﻬﺮ ﻋﺪم اﺣﺘﺮام اﻟﺸﺮﻛﺎت اﻟﻌﺎﻣﻠﺔ ﺑﻴﻦ ﻣﻜﺒﺎت اﻟﻜﺮﻧﺘﻴﻨﺎ وﺑﺮج ﺣﻤﻮد واﻟﺠﺪﻳﺪ ﻟﻠﺸﺮوط اﻟﺼﺤّﻴﺔ واﻟﻤﻌﺎﻳﻴﺮ اﻟﺒﻴﺌﻴﺔ. وﺣﺘﻰ ﻫﺬﻫﻪ اﻟﺴﺎﻋﺔ ﻟﻢ ﻳﺘﻢ ﺗﻨﻔﻴﺬ واﺣﺘﺮام ﻣﻌﻈﻢ ﻣﺎ ﻃﺎﻟﺐ ﺑﻪ اﻟﻘﺮار اﻟﻘﻀﺎﺋﻴﺰ وﺗﺘﺤﻔﻆ ﻧﻴﻮزوﻳﻚ اﻟﺸﺮق اﻷوﺳﻂ ﻋﻠﻰ ﺗﻘﺮﻳﺮ ﺧﺒﺮاء ﻳﻈﻬﺮ أﺛﺮ اﻟﺘﻠﻮث وأﺳﺒﺎﺑﻪ، ﺳﻴﺘﻢ ﻋﺮﺿﻪ ﻻﺣﻘﺎً ﺑﺎﻟﺘﺰاﻣﻦ ﻣﻊ ﻫﺬا اﻟﺘﺤﻘﻴﻖ اﻹﺳﺘﻘﺼﺎﺋﻲ. حمود، فيما تعرىض المرسوع من ناحية الجديدة رسكتا وردية وتوتال.

Fً والثاىى يتعلق بنوع الرىبة الىسء جدا بحسب صحيفة ”االخبار“. ويضيف التقرير أن الرىبة الموجودة حاليا لزجة جدا االمر الذي يؤدي إىل غرق الصخور وعدم ثباتها، وذلك ناجم عن مخلفات رسكات النفط وعن المرامل والكسارات، فضال عن مخلفات مياه الرصف الصحي الىى أدت إىل تدهور وضع الرىبة الموجودة. وبحسب المصادر نفسها، فإن االستشاريںى اقرىحوا جرف الرىبة ووضع تربة غرىها، وهو أمر ”ُمكلف جدًا، إال أننا ُمضطرون للقيام بهذا االجراء تجّنباً النهيار الحاجز فيما بعد“.

فضائح من الجو

ىڡ االشهر الثالثة الماضية، قامت الجمعية اللبنانية لتعزيز الشفافية، ال فساد، بنرس فيديوهات تظهر االعمال الجارية ىڡ المطامر الموجودة عىل الخط الساحىل للبنان وتحديدا ىڡ مطمر برج حمود والجديدة شمال برىوت، والكوستا برافا مقابل مطار برىوت الدوىل، ومعمل صيدا لمعالجة النفايات المرىلية جنوب لبنان، واكتفت الجمعية بنقل الواقع كما هو، ىڡ محاولة العالم الناس بما يجري بملف إدارة النفايات. ”بدأ عمل الجمعية بمراقبة ملف النفايات ىڡ منتصف العام ،2015 حينما وافقت الحكومة اللبنانية للمرة االوىل ىڡ تاريخها عىل ارساك المجتمع المدىى من خالل جمعية ”ال فساد“لمراقبة حسن تنفيذ وشفافية خطة حكومية تعىى بملف النفايات“، بحسب أيمن دندش، مدير الرىامج والمشاريع الميدانية ىڡ حديثه مع نيوزويك الرسق االوسط. ويضيف دندش أن الجمعية شاركت ىڡ عدد من االجتماعات واللقاءات الىى عقدتها لجنة وزير البيئة أكرم شهيب، وذلك بهدف مراقبة عمل لجنة الوزير شهيب ىڡ مرحلة إيجاد حلول لمشكلة النفايات ىڡ العام ،2015 وقد نرست الجمعية عددا من التقارير الدورية عىل موقعها ا اللك رىو ىى. إال أن ”الوزير شهيب طلب من الجمعية التوقف عن حضور االجتماعات ىڡ نهاية العام السباب ال نعرفها“. ويشرى إىل ”أننا اعتقدنا ىڡ البداية أن صيدا ستشّكل نموذجا ممرىا ىڡ معالجة النفايات، إال أننا لم نصدق لون البحرىة البنفسجي الىى يرمي فيها المتعهد رسكة IBC العوادم ونفايات أخرى“. ويضيف أن ذلك شجعنا عىل متابعة ملف المطامر الصحية الموجودة عىل الساحل لمدة عام كامل، بحيث قمنا بتصوير االعمال الجارية ىڡ مطمر الكوستا برافا، واظهرت الصور الجوية والبحرية طريقة عمل المتعهد وقمنا بمقاربتها مع دفاتر الرسوط الىى استحصلنا عليها من مجلس االنماء واالعمار، من خالل االستفادة من قانون الحق ىڡ الوصول إىل المعلومات الذي صادقت عليه الحكومة اللبنانية ىڡ شباط ،2017 ومن ثم عدنا وقمنا بتصوير مطمر برج حمود، وهو المطمر الذي لم يعرف أحدا منا ماذا يجري فيه من أعمال إىل حںى نرس الجمعية لفيديو يوثق أعمال المطمر من الجو. وبعد عرض الجمعية للفيديو الذي يوثّق مخالفات المتعهد ىڡ معالجة مطمر برج حمود، عقد اجتماع ىڡ القرص الجمهوري ىڡ محاولة لحل االزمة، إذ ان رئيس الجمهورية العماد ميشال عون كان مرصا عىل إيجاد الحلول بأرسع وقت ممكن، وتم االتفاق بںى المجتمعںى عىل رصورة إنجاز الحواجز البحرية لضبط ردم النفايات إذ أّن النفايات الىى كانت تسحبها مياه البحر كانت تمنع إقامة الحواجز. وحل مشكلة الروائح الكريهة من خالل محطات انشاء محطات التكرير، الىى وعد المتعهد برىكيبها ىڡ بداية شهر ايلول، وقد تّم رساء المعدات المطلوبة من الخارج بانتظار وصولها وتركيبها. ورصورة إزاحة أنابيب النفط الىى تعرىض تنفيذ الحواجز البحرية. وتعليقا عىل ذلك، يقول أىى راشد إن ”التحرك الرئاىس حول موضوع أزمة النفايات لم يكن كافيا بحيث لم يتطرق إىل تحسںى موضوع فرز النفايات“. ويضيف أىى راشد أن ”السلطة السياسية ىڡ لبنان صديقة للمقاولںى والمتعهدين، ويبدو أن صوت المتعهد

مسموع أكرى من رجال السياسة“. وعىل الرغم من ذلك، يشرى أىى راشد إىل أن ”عددا من المسؤولںى السياسيںى قالوا لنا أنهم لن يتخاصموا مع االفرقاء ىڡ الوطن، ولن يقفوا ىڡ طريق انشاء المحارق، ولن يوقفوا العمل بالمطامر البحرية، وبالتاىل ال يمكن إيجاد أي حل لمشكلة النفايات ىڡ الوقت الراهن وىڡ ظل حكم هذه الطبقة السياسية“.

نفايات مشعة وسامة!

استدعى تاريخ المطمر الىسء الذكر عددا من الحقوقيںى إىل التقدم بدعاوى قضائية ضد الدولة اللبنانية والمتعهدين الذين يقومون بأعمال تأهيل مكب برج حمود، وذلك الحتوائه بحسبهم عىل نفايات سامة وربما مشعة كانت قد طمرت ىڡ نهاية الثمانينات حينما كانت البالد ىڡ حالة حرب. يقول أحد المصادر الحقوقية ىڡ حديث إىل نيوزويك الرسق االوسط إن مجموعة من المحاميںى تقدموا بدعوى قضائية ىڡ 22/9/2016 القفال مطمري الكوستا برافا وبرج حمود. ولكن فيما يتعلق بمطمر برج حمود، تقدم الحقوقيون بالدعوى القضائية لسببںى هما: إن أعمال جرف الجبل القديم هي أعمال خطرة وتتم بشكل غرى أصوىل بسبب معلومات شبه مؤكدة وأحكام قضائية )صادرة عن محكمة جنايات برىوت ىڡ منتصف التسعينات( تثبت أن هناك براميل سامة وكيميائية تم دفنها ىڡ جبل النفايات سابقا ىڡ برج حمود إبان الحرب االهلية. وإن المتعهد رسكة خوري للمقاوالت يقوم بطمر النفايات ىڡ برج حمود خالفا للعقد الذي ينص عىل فرز النفايات القديمة من جبل النفايات أو منطقة الجديدة، من دون اجراء فحص الرىبة والتأكد من عدم وجود أي مواد ُمشّعة وسامة، إضافة إىل رصورة إقامة حاجز بحري يمنع النفايات من اختالطها بماء البحر، إال أن ذلك كان يحصل بطريقة عشوائية ومن دون أي احرىام للمعايرى البيئية. وتبںى أن المتعهد يقوم بجرف الجبل القديم ىڡ برج حمود )من خالل أكرى من 60 جرافة( ورميهم ىڡ البحر مبارسة، من دون مراعاة تلوث البحر. ويضيف المصدر الحقوىڡ أن قاىص االمور المستعجلة ىڡ جديدة المںى رالف كركˆىى عںى لجنتںى من الخرىاء بتاريخ ،22/9/2016 مؤلفة من الخبرى الكيمياىى المحلف لدى المحاكم جهاد عبود، والخبرى البيىى ويلسون رزق، وقاموا بإعداد تقرير أكد وجود مخالفات جسيمة، وتحمل أخطارا كبرىة عىل الرىوة البحرية، جراء تنفيذ االعمال ىڡ الجبل، وطلب الخبرى وقف العمل بجبل النفايات القديم. وقد جاء ىڡ تقرير الخبرى عبود الذي قدمه إىل المحكمة بتاريخ 1/11/2016 والذي حصلت نيوزويك الرسق االوسط عىل نسخة منه، أنه ”بات معلوماً لدى الرسكة الُمشغلة لمطمر برج حمود )خوري للمقاوالت( احتمال وجود هذه النفايات )الساّمة والُمشّعة( وعوضاً أن تعمل للتحقق من وجودها أو وجود اشعاعات فقد قامت الرسكة باالرساع بعملية الحفر للتخلص قدر االمكان من االتربة الملوثة من دون فرزها أو تأكد من خلوها من المواد الُمشّعة. وهي ترميها مبارسة بالبحر قبالة المطمر“. وأضاف التقرير أن ”رسكة خوري..... تقوم بنقل الحفريات مبارسة لطمر البحر من دون فرزها او انشاء سد او حاجز بحري لكرس الموج وهذا ينجم عنه تلوث البحر..... مع العلم أن رسكة خوري بصدد انشاء معمل فرز لهذه الغاية ولكنه لم يكتمل“. وخلص التقرير إىل رصورة ”وقف العمل مؤقتا بالحفر بجبل النفايات وعدم ردم المطمر الصحي المستحدث من اتربة هذا الجبل لحںى التأكد من خلو هذه االتربة من الرىاميل المشعة أو السامة.... وتكليف... الهيئة اللبنانية للطاقة الذرية، الىى تعمل ىڡ حقل الوقاية من االشعاع للكشف عىل موقع جبل النفايات ىڡ برج حمود والمساعدة ىڡ إمكانية تحديد مكان وجود هذه المواد المشعة إذا وجدت“. وبناء عىل تقرير الخبرى، أصدر القاىص كركىى قرارا بوقف االعمال. ولكن يشرى المصدر الحقوىڡ إىل أن القاىص فاجأهم بالعودة عن قرار وقف االعمال وعںى خبرىة أخرى قامت بإصدار تقرير مخالف للتقرير االول تشرى فيه إىل أن العمل ىڡ المطمر صحي وبحسب المعايرى البيئية، وأصدر القاىص قرارا يمنع ظهور المحاميںى عىل االعالم، ىڡ محاولة لكم االفواه، وذلك يظهر حجم الضغط الذي يمارسه السياسيون عىل القضاء.

فحوصات االشعاعات- خوري x الهيئة الوطنية للطاقة الذرية: من الصادق؟ كما وحصلت نيوزويك الرسق االوسط عىل تقرير أعدته رسكة المتعهد خوري للمقاوالت تقول فيه أنها قامت بفحوصات للتأكد من وجود اشعاعات نووية ىڡ مطمر برج حمود، وقد تم فحص العينات خالل ثالثة أشهر متتالية ما بںى نوفمˆرى وديسمˆرى من العام 2016 ويناير من العام ،2017 وأظهرت النتائج الثالث، بحسب تقرير الرسكة ”عدم وجود أي نشاط اشعاعي“. إال أن تقرير الهيئة الوطنية للطاقة الذرية جاء ليدحض تقرير المتعهد غرى الجدي، بحيث جاء ىڡ تقرير الهيئة بتاريخ 10/11/2016 إن عملية المسح االشعاعي تحتاج إىل:

أ- أن يكون مصدر االشعاعات غرى مدرع حىى تتمكن االجهزة من رصده وتحديد ماهيته.

ب- تحديد االمكنة المشبوهة والىى يشك بأنها تحتوي عىل مواد مشعة حىى يصار الكشف عليها بطريقة دقيقة ومعتمدة.

ت- إن المواد المشعة الموضبة ىڡ تدريع او براميل محكمة وموجودة عىل عمق أمتار من السطح، إذا وجدت، ال يمكن كشفها إال بعد أن تتم عملية عزلها عن بقية المواد االخرى المحيطة بها.

ث- إن أي ترسب اشعاعي الشعة ألفا وبيتا، إذا وجد، يمكن أن يحجب من خالل صفيحة بالستيكية وبالتاىل يصعب كشفه من ضمن الركام ىڡ المطمر.

ج- أما بالنسبة الشعة غاما، إذا وجدت، يمكن أن يتم تحديدها والتعرف عليها عن بعد وذلك يرتبط بكيفية خزنها.

”اﻟﻮزﻳﺮ ﻟﻢ ﻳﺘﺤﻤﻞ اﻟﺘﻮاﺟﺪ ﻓﻲ ﻣﺤﻴﻂ اﻟﻤﻜﺐ ﻷﻛﺜﺮ ﻣﻦ 7 دﻗﺎﺋﻖ ﺑﺴﺒﺐ اﻟﺮواﺋﺢ اﻟﻤﻨﺒﻌﺜﺔ ﻣﻦ اﻟﻤﻜﺐ، وﻣﺸﺎﻫﺪﺗﻪ ﻟﻠﺴﻤﻚ اﻟﻤﻴﺖ وﻷﻧﻮاع اﻟﻤﻠﻮﺛﺎت اﻟﻤﻮﺟﻮدة ﻓﻲ اﻟﻤﻴﺎه...“

لبنانيون يدخلون النفايات السامة إىل لبنان

أدخل إىل لبنان ىڡ صيف العام 1987 ىڡ أثناء الحرب االهلية اللبنانية كميات كبرىة من النفايات الكيميائية السامة عىل مںى الباخرة ““Radhost ومن المرجح أّن قسماً منها يحمل إشعاعات نووية، وكانت مرسلة من قبل رسكة ‪“Jelly Wax”‬ االيطالية بالتعاون مع مقاولںى لبنانيںى وبتغطية من قبل حزب القوات اللبنانية

الذي كان يتحكم بمرفأ برىوت حينها، بحسب ما يشرى تقرير الخبرى البيىى ىڡ منظمة غرينبيس العالمية فؤاد حمدان تحت عنوان ”تجارة النفايات ىڡ المتوسط-الهجوم السام ضد لبنان“، بالتعاون مع كل من الخبرى البيىى الدكتور بيار ماليشاف وميالد جرجوع و ولسون رزق وغرىهم من الخرىاء ىڡ العام .1996 ويضيف التقرير أنه بعد

ˆA ادخال النفايات إىل لبنان، تم تخزينها ىڡ مرحلة أوىل، وعرض قسم منها للبيع ووزعت عىل مجمل االراىص اللبنانية، بحيث استعملها عدد من المواطنںى بعد تنظيفها بمواد مطهرة، لتخزين المياه العذبة، واستخدامها ىڡ الري. تمّكن الخˆرىاء فيما بعد من تحديد تفاصيل محتوى قسم من هذه الˆرىاميل فقط بوزن إجماىل قدره 2375 طن تقريبا من المواد السامة جدا، وكانت الحكومة اللبنانية، بحسب التقرير ”خجولة ىڡ الطلب من الدولة االيطالية التكفل بتنفيذ وعدها بإعادة النفايات إىل إيطاليا، وذلك الن لبنان يحصل عىل المساعدات والمنح المالية من االتحاد االوروىى وإيطاليا، االمر الذي قد يشّكل احراجا لاليطاليںى“. وبعد وصول المواد إىل لبنان ىڡ صيف العام 1987 وانكشاف الفضيحة عرى وسائل

ِˆ االعالم ىڡ العام 1988 تم تدمرى حواىل 1600 برميل يرجح أن تكون قد نقلت بقاياها المدمرة إىل مكب برج حمود/ بعد اقفاله ىڡ العام .1997 وقد أقفل مكب الكرنتينا ىڡ العام 1990 لتكبرى مرفأ برىوت، وبمناسبة إعادة تأهيل الموقع وإزالة تلوثه ىڡ بداية العام ‪ُِ 1997‬ نقلتخلسة المواد السامة المتبقية إىل منطقة المونتيفرىدي، لكن تم إرجاعها من هناك عىل إثر االعرىاضات الشعبية... ُِ وطمرتىڡ مكب برج حمود.

هل تعاقب دول البحر االبيض المتوسط لبنان لتلويثه البحر؟

تداولت وسائل االعالم اللبنانية خرىا ىڡ االونة االخرىة عن نية دولة اليونان ىڡ رفع دعوى قضائية عىل لبنان لتلويثه البحر، مطالبة بمعرفة نوع الملوثات المرمية ىڡ مياه البحر االبيض المتوسط، وسط تخوف من انتقال هذه الملوثات إىل شواطئهم. نيوزويك الرسق االوسط تأكدت من عدم وجود هكذا دعوى، إال أن مصادر بيئية أشارت

ﺟﻠﻴﺪ أم ﻣﺎذا؟ رﻏﻮة ﺑﻴﻀﺎء ﺗﻠﻮث اﻟﺒﺤﺮ ﺑﺴﺒﺐ ﻣﻜﺐ اﻟﻨﻔﺎﻳﺎت واﻟﻤﺴﺎﻟﺦ واﻟﻤﻌﺎﻣﻞ.

ىڡ حديث إىل المجلة إىل أن هناك توجه لدى أكرى من دولة لفرض عقوبات عىل لبنان ىڡ حال لم يتحمل مسؤولياته بوقف تلويث البحر. وىڡ هذا الصدد يقول أىى راشد إن اتفاقية برشلونة الىى وقعت عليها 22 دولة من ضمنها لبنان تقع عىل شواطئ البحر االبيض المتوسط ال تملك أسنانا وال أظافر لتعاقب الدول الىى تلوث البحر، عىل غرار إرسائيل الىى ترمي نفايات نووية ىڡ البحر. ويضيف أىى راشد أنه يجب علينا االعرىاف بفشل المجتمع الدوىل ىڡ معاقبة الدول الملوثة للبحر. وأشار أىى راشد إىل أن الحركة البيئية اللبنانية كانت قد أرسلت العام الماىص عريضة موقعة من 10452 شخص إىل المكتب التنفيذي ىڡ برنامج االمم المتحدة للبيئة (UNEP) تطلب فيها فرض عقوبات عىل الدولة اللبنانية بسبب أزمة النفايات، ووصل بريد إلكرىوىى -حصلت نيوزويك الرسق االوسط عىل نسخة منهبعد فرىة طويلة إىل الحكومة اللبنانية، يطلبون منهم ”بخجل“أن ينفذوا دراسة أثر بيىى للمطامر الموجودة عىل الخط الساحىل اللبناىى، وهذا ”أمر غرى كاٍف“برأي أˆىى راشد، بحيث يمكن أن تتوقف المنظمات الدولية عن تقديم المساعدات المالية غرى المرسوطة لكن ذلك لم يحصل أبدا.

ﻣﺠﺰرة ﺑﻴﺌﻴﺔ: ﺑﺤﺴﺐ اﻟﺼﻴﺎدﻳﻦ ﻓﻲ ﻣﻨﻄﻘﺘﻲ ﺑﺮج ﺣﻤﻮد واﻟﺠﺪﻳﺪة، ﻣﻌﻈﻢ اﻷﺳﻤﺎك ﻣﺎﺗﺖ ﻓﻲ اﻟﺒﺤﺮ اﻟﻤﻘﺎﺑﻞ ﻟﻤﻜﺐ ﺑﺮج ﺣّﻤﻮد.

Newspapers in Arabic

Newspapers from UAE

© PressReader. All rights reserved.