إﺳﺘﻐﻼل ﻛﻠﻤﺔ ”أﻣﻴﺮﻛﻲ“

ﻟﻤﺎذ ﻳﺼﺮ ﻣﻌﻈﻢ ﻣﻨﺘﺠﻮ ﻫﻮﻟﻴﻮود ﻋﻠﻰ اﺳﺘﻌﻤﺎل ﻛﻠﻤﺔ ”أﻣﻴﺮﻛﻲ“ ﻓﻲ أﻋﻤﺎﻟﻬﻢ؟

Newsweek Middle East - - ﻫﺎﻳﺪي ﻟﻴﻔﻴﻦ -

ىڡ شهر سبتم4رى، ستعرض السينما هذه االفالم: ”أمرىكان ميد- American ،“Made و“أمرىكان American-نساسأ ،“Assassin وفيلم ستيف ماكوين ”أمرىكان أيكون- ‪.“American Icon‬ أما عىل شاشة التلفاز، فستشاهد قصص الرعب االمريكية: ”كالت- ،“Cult و“أمرىكان هاوس وايف- American ،“Housewife و“أمرىكان فاندال Amer-- ‪.“ican Vandal‬ أما ىڡ ،2016 فكان لدينا من بںى أفالم أخرى عديدة: ”أمرىكان جودز‪،“American Gods‬ و“أمرىكان بالي بوي- ‪،“American Playboy‬ و“أمرىكان كرايم- ‪“American Crime‬ )ال ينبغي الخلط بينه وبںى ذا بيبول ىڡ. أو. جي سيمبسون: قصة الجريمة االمريكية ‪The People vs. O.J Simpson:”‬ ‪،(“American Crime Story‬ و“أمرىكان أنركيست‪،“American Anarchist‬ و“أمرىكان هوىى- ‪،“American Honey‬ و“أمرىكان جريت- ‪،“American Grit‬ و“أمرىكان إيبك- ‪،“American Epic‬ و“أمرىكان ساتن- ‪.“American Saten‬ يقول مايكل كيتون، الذي شارك ىڡ فيلم ”أمريكان أساسن- ‪“American Assassin‬ الذي ُعِرض& ىڡ

15 سبتم4رى: ”يحدث الكثرى من هذه االمور، وربما يجب أن نكون حذرين ىڡ كيفية استخدام تلك الكلمة، وأن نُمِعن التفكرى فيها. لقد وصلىى االن سيناريو آخر يتضمن كلمة أمريكا ىڡ عنوانه، ولكنىى لن أشارك فيه“.تمرى ثيودور درايزر- وإن كان مشكوًكا ىڡ ذلكبتقديمه للثقافة الشعبية ىڡ روايته ”آن أمرىكان تراجيدي--egart ‪An American‬ “dy عام ،1925 وهي الرواية الىى تناولت الروابط بںى الجنس والعنف، وكان إنتاج فيلمه ىڡ الواليات المتحدة االمريكية. وقد القت أعماال مثل: ”أمرىكان باستورال‪،“American Pastoral‬ و“أمرىكان جيجولو‪،“American Gigolo‬ و“أمرىكان بيوىى‪،“American Beauty‬ و“أمرىكان باي‪“American Pie‬ والكثرى غرىها نجاحاً كبرىًا، سواًء كانت كتباً أو أفالماً. لكن هل كان لتلك المكاسب التجارية عالقة بكلمة أمريكا؛ الكلمة الىى ربما ليس لها ثقل اليوم، عندما يكون معناها َمَحَّل نزاع؟! وعىل العكس من ذلك، فإن أيه. إس. حمرا - عالم االشارات وناقد االفالم ىڡ مجلة 1- + n له رأي آخر؛ حيث يقول: ”تحب هوليوود كل ما يستهوي اليسار واليمںى عىل حد سواء. وبإضافة الصفة االمريكية، يمكنك جذب اليمںى حںى تجعل الكلمة تبدو ُمعاِديًة وذات نعرة قومية ُمتعِّصبة، وذات أهمية فريدة أيضاً. ويمكنك أيضاً جذب اليسار حںى تجعلها تبدو مشؤومًة، وثقيلًة، ومظلمًة، وربما رسيرًة. كما أن إمكانية نرسها ككلمة ذات داللة جوفاء تجعلها جذابة“. أما كاتب السيناريو والمخرج ماكس النديس، الذي كتب ثالث روايات ممتعة أضاف إىل عناوينها كلمة أمريىك )ومنها الطبعة الثانية من إنتاج والده جون النديس ”آن أمرىكان ويروولف إن لندن- An ‪،(“American Werewolf In London‬ فرىى االمر عبارة عن ارتباط اسمي بموطن الشجعان؛ من أجل تخفيف وتعريف الموضوعات ال‹ىى قد تكون َمدَعاًة للقلق. يقول النديس: ”الصفة االمريكية تقريباً مثل التوابل أو الملح الذي تضعه عىل كلمة مخيفة؛ فكلمة قناص تشعرك بالخطر والعزلة، أما القناص االمريىك، فتشعرك بالطمأنينة، وكذلك المخلوق الفضاىى االمريىك. إنه تناقض جوهري يجعلك تقول: ”ما هذا؟“. تظهر عناوين االفالم االمريكية المنتظرة، الىى ال rَ تنرس عىل قاعدة بيانات االفالم عىل االنرىنت ،(IMDB) أن السينما االمريكية لم تصل بعُد إىل َحِّد التشُّبع. وهذا ما أَّكده توىى ياشيندا، الذي اغتنم الفرصة حںى كان منتجاً ُمشاِركاً ىڡ محاكاة ساخرة لجريمة حقيقية ُعِرضت ىڡ ثماىى حلقات ىڡ مسلسل ” ‪،“American Vandal‬ والذي عرض الول مرة عىل نيتفليكس ىڡ 15 سبتمرى، حيث قال: ”أعتقد أن المرحلة الفاصلة ستحدث عندما يبدأ الناس ىڡ السخرية من هذا االمر؛ فالتطور يأىى مع التقليد والمحاكاة الساخرة“.

Newspapers in Arabic

Newspapers from UAE

© PressReader. All rights reserved.