فوز مالال يوسفزي بجائزة نوبل للسالم.

Newsweek Middle East - - اﻟــﺘــﺎرﻳــﺦ -

ىڡ هذا اليوم من التاريخ فازت مالال يوسفزي، وهي ناِشَطة باكستانية ىڡ َمجال تعليم اŒالناث، ومدافعة عن حقوق اŒالنسان وخاَّصًة الَّتعِليم وحقوق المرأة، بجائزة نوبل للسالم، لتصبح بذلك أصغر حاِّصلة عىل جائزة نوبل ىڡ العالم، حيُث كانت تبلغ من العمر 17 عاماً. وكانت مالال قد حصلت عىل الجائزة مناصفًة مع الناشط الهندي كايالش ساتيارىى لدفاعه عن حقوق الطفل. وهي ثاىى شخصية باكستانية تحصل عىل جائزة نوبل، بعد عالم الفرىياء محمد عبد السالم الذي حصل سنة 1979 عىل جائزة نوبل للفرىياء. والىڡ منح مالال الجائزة ترحيبا دوليا، لكن كان هناك بعض االستنكار من منح الجائزة لها. فبحسب الباحث القانوىى فريديريك هرىفيمل: ”هذا ليس لالشخاص الجيدين الذين قاموا بأعمال لطيفة أو إسعادهم لتلقيها. كل ذلك غرى مهم. ما أريده للجائزة أن تشجع العالم عىل نزع السالح“. كما وقاطع شاب مكسىك حفل تقديم الجائزة لمالال، احتجاجا عىل حادثة الخطف الجماعي للطالب ىڡ إغواال 2014 ىڡ المكسيك، لكنه أبعد رسيعا من قبل أفراد االمن. مالال تعاطفت مع الحادثة ىڡ وقت الحق، وأقرت بوجود مشاكل للشباب ىڡ جميع أنحاء العالم، وقالت: ”هناك مشاكل ىڡ المكسيك، مشاكل ىڡ امرىكا، وحىى ىڡ الرىويج، لذلك من المهم حقا رفع االطفال لصوتهم“.

Newspapers in Arabic

Newspapers from UAE

© PressReader. All rights reserved.