‪Tectonic Changes‬

تحولات خريطة الطاقة العالمية حتى عام 2040

Trending Events - Future Report - - تحولات خريطة الطاقة العالمية حتى عام -

كان ولايــزال البحــث عــن مصــادر الطاقــة جــزءاً مــن خطــط وبرامــج التنميــة فــي أي مــكان فــي العالــم؛ بــل إن اســتدامة مصــادر الطاقــة أصبحــت شــرطاً ضروريــاً لنجــاح خطــط التنميــة. وبالتالــي، فــإن الطاقــة التــي كانــت جــزءاً أصيــاً مــن حيــاة الإنســان ووجــوده منــذ يومــه الأول علــى الأرض، ســتظل كذلــك فــي المســتقبل، بــل إن أهميــة الطاقــة ودورهــا يتعاظمــان نظــراً للنمــو الســكاني المتواصــل وتطــور نوعيــة الحيــاة، وهــو مــا انعكــس بشــكل واضــح علــى خريطــة الطاقــة العالميــة التــي شــهدت الكثيــر مــن التغيــرات خــال العقــد الأخيــر -2007 2016، كمــا أنــه مــن المتوقــع أن تشــهد المزيــد مــن التغيــرات خــال العقــود المقبلــة.

وقــد شــهدت خريطــة الطاقــة العالميــة العديــد مــن التغيــرات خـال العقـد الأخيـر، حيـث تبدلـت المواقـع بيـن مسـتهلكي الطاقة الكبـار، فتنازلـت الولايـات المتحـدة عـن موقـع الصـدارة لصالـح الصيـن، التـي أصبحـت أكبـر مسـتهلك للطاقـة فـي العالـم. وكان هــذا التحــول عنوانــاً لتحــول أوســع يتمثــل فــي توجــه أســواق الطاقــة العالميــة نحــو الشــرق. كمــا شــهد العقــد كذلــك تحــولاً كبيــراً فــي سياســات الطاقــة العالميــة، التــي أصبحــت أكثــر اهتمامـاً بالبيئـة، فنزعـت إلـى اسـتخدام المصـادر النظيفـة للطاقـة علــى حســاب المصــادر ذات الانبعاثــات الكربونيــة الكثيفــة، وعلــى رأســها الفحــم. وتعتبــر هــذه التحــولات هــي لــب اهتمــام هــذا التقريــر، حيــث إنــه يتنــاول بالتفصيــل مــا شــهده العقــد الأخيــر مــن تحــولات فــي الخريطــة العالميــة لمصــادر الطاقــة المختلفـة، بمـا فـي ذلـك الفحـم والنفـط والغـاز الطبيعـي والطاقـة المتجــددة والطاقــة النوويــة، وكيــف تبدلــت مواقــع الــدول علــى خريطـة إنتـاج واسـتهاك كل مـن هـذه المصـادر، ونقـاط التركـز الجديـدة فـي تلـك الخرائـط. ومـن ثـم يسـعى التقريـر إلـى وضـع تصــور مســتقبلي لمــا ستشــهده خريطــة الطاقــة العالميــة حتــى عــام 2040.

اأولا: تبدل مواقع م�ستهلكي الطاقة حول العالم

يتمثـل الملمـح الرئيسـي للتغيـرات التـي شـهدتها خريطـة الطاقـة العالميـة خـال العقـد الأخيـر فـي النمـو المتواصل في الاسـتهاك العالمــي مــن الطاقــة، الــذي ارتفــع بنحــو الخُمــس )19.6،)% وزاد بمعــدل نمــو ســنوي بلــغ 1.7%، فقفــز مــن 11,099.3 مليــون طــن مكافــئ نفــط فــي عــام 2007، إلــى 13,276.3 مليـون طـن مكافـئ نفـط فـي عـام 2016، وذلـك وفقـاً لبيانـات شـركة بريتـش بتروليـوم. وكانـت هـذه الزيـادة محصلـة لتفاعـل متغيريــن لهمــا أثــران متضــادان، أولهمــا هــو النمــو الكمــي فــي اســتهاك الطاقــة، الــذي يحــدث تلبيــةً لاحتياجــات النمــو الاقتصـادي والنمـو السـكاني العالمـي. وثانيهمـا هـو تطـور كفـاءة اسـتخدام الطاقـة، وهـذا التطـور يقلـص مـن حجـم الطاقـة الازمة لإنتـاج الوحـدة نفسـها مـن الناتـج المحلـي الإجمالـي بالاقتصـاد. 1- سياســات طاقــة أكثــر اهتمامــاً بالبيئــة: شــهد مزيــج الطاقــة العالمـي تغيـراً واضحـاً خـال العقـد الأخيـر، إذ تراجعـت نسـب إســهام كل مــن النفــط والفحــم والطاقــة النوويــة فيــه، فــي حيــن ارتفــع نصيــب الطاقــة المتجــددة والغــاز الطبيعــي. وكمــا هــو موضـح فـي الشـكل رقـم )1(، فإنـه بينمـا تراجعت نسـبة مسـاهمة النفــط مــن 35.6% إلــى 33.3% خــال العقــد، وتراجعــت نســبة مســاهمة الفحــم مــن 28.6% إلــى 28.1%، وتراجعــت كذلـك نسـبة مسـاهمة الطاقـة النوويـة مـن 5.6% إلـى 4.5؛% فـإن نصيـب الطاقـة المتجـددة ازداد مـن 6.4% فـي عـام 2007 إلـى 10% فـي عـام 2016، كمـا ارتفـع نصيـب الغـاز الطبيعـي مـن 23.8% إلـى 24.1%. وجـاءت هـذه التحـولات كانعـكاس للتغيــرات التــي طــرأت علــى سياســات الطاقــة العالميــة، التــي أصبحــت أكثــر اهتمامــاً بالجوانــب البيئيــة، حيــث توســعت فــي الاعتمـاد علـى مصـادر الطاقـة النظيفـة وقلصـت الاعتمـاد علـى الطاقـة التقليديـة ذات النسـب العاليـة مـن الانبعاثـات الكربونيـة. 2- الاقتصــادات الصاعــدة الأكثــر اســتهلاكاً للطاقــة: شــهدت خريطــة الطاقــة العالميــة خــال العقــد الأخيــر تغيــرات كبيــرة علــى صعيــد تبــدل مراكــز أكثــر الــدول اســتهاكاً للطاقــة، فقــد قفــزت الصيــن إلــى المرتبــة الأولــى كأكبــر مســتهلك للطاقــة عالميــاً بدايــة مــن عــام 2009، حيــث ارتفــع نصيبهــا مــن

اسـتهاك الطاقـة العالمـي مـن 18.5% عـام 2007 إلـى 23% عــام 2016. وفــي المقابــل تراجــع اســتهاك الولايــات المتحــدة مــن الطاقــة خــال العقــد، مــا تســبب فــي تراجــع نصيبهــا مــن الاســتهاك العالمــي مــن 20.3% إلــى 17.1.%

وكان ارتفـاع اسـتهاك الهنـد مـن الطاقـة كذلـك أحـد المامـح الرئيســية علــى خريطــة الطاقــة العالميــة خــال العقــد الأخيــر، حيـث قفـز اسـتهاكها مـن 450.2 مليـون طـن مكافـئ نفـط فـي عــام 2007، إلــى 723.9 مليــون طــن مكافــئ نفــط فــي عــام 2016، مســجاً معــدل نمــو ســنوي بلــغ 5.4% علــى مــدار العقــد. مــا ســاعد علــى زيــادة نصيبهــا مــن الاســتهاك العالمــي مــن 3.8% بدايــة العقــد إلــى 5.5% فــي نهايتــه.

وتسـبب صعـود الصيـن إلـى صـدارة مسـتهلكي الطاقـة فـي العالــم وزيــادة اســتهاك الهنــد أيضــاً فــي زيــادة نصيــب دول منطقـة آسـيا والمحيـط الهـادئ من 35.8% من الاسـتهاك العالمي للطاقــة عــام 2007 إلــى 42.1% منــه عــام 2016، انظــر الشــكل رقــم )2.) وقـد شـهد العقـد أيضـاً زيـادة فـي نصيـب دول منطقـة الشـرق الأوسـط مـن 5.4% إلــى 6.7%، وزيــادة نصيــب دول أفريقيــا مــن 3% إلــى 3.3%، وزيــادة نصيـب دول أمريـكا الجنوبيـة والوسـطى مــن 5.1% إلــى 5.3%. وفــي المقابــل فقــد تراجــع نصيــب أمريــكا الشــمالية مــن 24.7% إلــى 21%، وتراجــع نصيــب دول منطقــة أوروآســيا )التــي تضـم دول أوروبـا وروسـيا( مـن 26% إلــى 21.6% ويــدل ذلــك علــى تحــول خريطــة الطاقــة العالميــة تجــاه الشــرق، وتحــول الــدول الناميــة والصاعــدة إلــى أســواق رئيســية لاســتهاك الطاقــة.

ثانياً: تراجع ملفت لا�ستخدام الفحم عالمياً

الفحـم هـو "صخـر رسـوبي قابـل لاحتـراق أسـود أو أسـود - بني عـادة مـا يوجـد فـي طبقـات صخريـة أو عـروق تدعـى طبقـات الفحـم. ويتكـون الفحـم بشـكل أساسـي مـن الكربـون، إلـى جانـب كميــات متغيــرة مــن العناصــر الأخــرى، أهمهــا الهيدروجيــن والكبريــت والأكســجين والنيتروجيــن") .)

وكان أول اسـتخدام معتـرف بـه للفحـم فيمـا يعـرف بالعصـر الحجـري الحديـث، حيـث اسـتخدمه سـكان منطقـة شـينجيانج فـي الصيـن لنحـت الحلـي، وكان ذلـك فـي عـام 4000 قبـل الميـاد، أمـا اسـتخدامه كوقـود فقـد كان فـي منطقـة فوشـون فـي الصيـن أيضــاً فــي عــام 1000 قبــل الميــاد، وذلــك لغــرض صهــر النحـاس. وكان أول اسـتخدام للفحـم كوقـود فـي أوروبـا مـا بيـن القرنيـن الرابـع والثالـث قبـل الميـاد، حيـث تـم بواسـطة العالـم

اليونانــي ثيوفــر اســتوس) .)

وهنــاك أربعــة أنــواع رئيســية مــن الفحــم، وهــي "فحــم الأنثراســايت"، وهــو النـوع الأعلـى مرتبـة، وهـو صلـب وهش، ويحتـوي علـى نسـبة عاليـة مـن الكربـون الثابــت ونســبة منخفضــة مــن المــواد المتطايــرة. و"الفحــم البيتومينــي"، وهــو فحــم مــن الدرجــة المتوســطة، وعــادة مــا تكــون لــه قيمــة عاليــة للتدفئــة. و"الفحــم الســابتيوميني"، وهــو أقــل كفــاءة نســبياً مــن الفحــم البيتومينــي، ويســتخدم فــي التدفئــة أيضــاً. ثــم "فحــم الليجنيــت" أو "الفحــم الحجــري"، وهــو أدنــى درجــة للفحــم مــع أقــل تركيــز مــن الكربــون) .)

1- احتياطيــات وفيــرة مــن الفحــم: تبلــغ احتياطيــات العالــم مــن الفحــم حاليــاً 1.14 تريليــون طــن. وكمــا هــو موضــح فــي الشــكل رقــم )3(، تمتلــك منطقــة آســيا والمحيــط الهــادئ مــا نسـبته 46.4% مـن هـذه الاحتياطيـات، ثـم تأتـي بعدهـا منطقـة أوروآسـيا بنسـبة تصـل إلـى 28.3%، فمنطقـة أمريـكا الشـمالية التــي تمتلــك 22.8%، ثــم بفــارق كبيــر تأتــي كل مــن منطقــة أفريقيــا والشــرق الأوســط ومنطقــة أمريــكا الجنوبيــة والوســطى بنســبة 1.3% و1.2% علــى التوالــي.

وتتركــز احتياطيــات الفحــم العالميــة فــي عــدد محــدود مــن الــدول، إذ إن هنــاك أربــع دول فقــط تمتلــك معــاً مــا يســاوي 80.3% منهـا، وهـذه الـدول هـي الولايـات المتحـدة )22.1)% والصين )21.4%( وروسـيا )14.1%( وأسـتراليا )12.7،)% فــي حيــن لا تمتلــك باقــي دول العالــم ســوى 19.7% مــن إجمالــي الاحتياطيــات العالميــة للفحــم. 2- زيــادة تركــز إنتــاج الفحــم فــي آســيا: شــهد إنتــاج الفحــم تركـزاً فـي منطقـة آسـيا والمحيـط الهــادئ خــال العقــد الأخيــر، إذ ارتفـع نصيـب المنطقـة مـن إنتـاج الفحـم العالمـي مـن 59.4% فـي عــام 2007 إلــى 69.7% فــي عــام 2016، وذلــك كمــا هــو مبيــن فــي الشــكل رقــم )4.) وشـهدت منطقـة أمريـكا الجنوبيـة والوســطى أيضــاً زيــادة فــي نصيبهــا مــن إنتــاج الفحــم العالمــي، ولكــن بنســبة أقــل كثيــراً، حيــث ارتفــع نصيبهــا مــن 1.2% إلــى 1.4% مــن الإجمالــي العالمــي خــال العقــد.

أمــا بالنســبة لباقــي المناطــق فقــد تراجعــت أنصبتهــا مــن الإنتــاج العالمــي للفحــم، وكان التراجــع الأكبــر مــن نصيــب منطقــة أمريــكا الشــمالية، التــي انخفــض نصيبهــا مــن 16.8% إلــى 9.8% خــال العقــد، ثــم منطقــة أوروآســيا التــي انحســر نصيبهــا مــن 18.8% إلــى 15.8%، ثــم جــاءت باقــي مناطــق العالــم بنســب تراجــع محــدودة، وهــي علــى الترتيــب أفريقيــا والشرق الأوسط.

وقــد كان توســع نصيــب منطقــة آســيا والمحيــط الهــادئ مــن الإنتــاج العالمــي للفحــم علــى مــدار العقــد الأخيــر ناتجــاً عــن الارتفــاع الكبيــر الــذي شــهده إنتــاج كل مــن الصيــن والهنــد وإندونيسـيا، حيـث ارتفـع إنتـاج الصيـن مـن 2,760 مليـون طـن فــي عــام 2007 إلــى 3,411 مليــون طــن فــي عــام 2016، مثلمـا هـو موضـح فـي الشـكل رقـم )5(، ليقفـز نصيبهـا مـن نحـو 41.3% مـن الإنتـاج العالمـي إلـى 45.7% بنهايـة العقـد. كمـا ارتفـع إنتـاج الهنـد مـن 479 مليـون طـن إلـى 692 مليـون طـن، ليقفــز نصيبهــا مــن 7.2% إلــى 9.3% مــن الإنتــاج العالمــي بنهايــة العقــد، وكذلــك الحــال بالنســبة لإندونيســيا التــي ارتفــع إنتاجهــا مــن 217 مليــون طــن إلــى 434 مليــون طــن، ليتســع نصيبهــا مــن الإنتــاج العالمــي مــن 3.2% إلــى 5.8.%

وفـي المقابـل، شـهد العقـد الأخيـر تراجعـاً فـي إنتـاج الولايات المتحـدة مـن 1,040 مليـون طـن عـام 2007 إلـى 661 مليـون طـن فقـط فـي عـام 2016، ليتقلـص نصيبهـا مـن 15.6% مـن الإنتـاج العالمـي فـي بدايـة العقـد إلـى 8.8% فـي نهايتـه. 3- ميـزان الفحـم العالمـي: شـهد الميـزان العالمـي للفحـم الكثيـر مــن التطــورات خــال العقــد الأخيــر، إذ ارتفــع الإنتــاج العالمــي

Newspapers in Arabic

Newspapers from UAE

© PressReader. All rights reserved.