شكل (22): الخريطة العالمية لاستخدام الطاقة المتجددة خلال العقد ا خ(

Trending Events - Future Report - - تحولات خريطة الطاقة العالمية حتى عام -

وجـه الخصـوص حبـوب الــذرة، عبــر تخميرهــا للحصــول منهــا علــى وقــود عالــي الأوكتــان، يتــم اســتخدامه بكثافــة فــي تشــغيل الســيارات الخاصــة، وهــو ينتشــر فــي دول مثــل الولايــات المتحــدة والبرازيــل)30.)

وتضــم مصــادر الطاقــة المتجــددة أيضــاً "الطاقــة الحراريــة الأرضيــة"، حيــث يتــم اســتغال درجــة حــرارة باطــن الكــرة الأرضيــة التــي تبلــغ نحــو 4000 درجــة مئويــة، تتجمــع فـي خزانـات مليئـة بالميـاه فـي الفجـوات الأرضيـة، وفـي مناطـق التصــدع بيــن الصفائــح الأرضيــة. ويتــم اســتخدامها علــى حفــر آبـار عميقـة، ليُضـخ فيهـا المـاء البـارد، لتسـخينه بفعـل الحـرارة، ثـم يُسـحب بمضخـات إلـى أعلـى كمـاء سـاخن أو بخـار، تـدار بـه توربينـات لتوليـد الكهربـاء) ويعـود اسـتخدام هـذه الطاقـة إلـى عــام 1904 فــي إيطاليــا) .) 1- اتجــاه تصاعــدي للاســتثمار العالمــي فــي الطاقــة المتجــددة: بلــغ الاســتثمار العالمــي الإجمالــي فــي الطاقــة المتجــددة نحــو 263 مليـار دولار فـي عـام 2016، انظـر الشـكل )21( مقارنـة بنحــو 146 مليــار دولار قبــل عقــد، أي فــي عــام 2007، وبزيـادة تصـل إلـى 80.1%. مـع الأخـذ فـي الاعتبـار أن حجـم الاســتثمار فــي الطاقــة المتجــددة كان قــد ســجل مســتوىً قياســياً لــه فــي عــام 2015، عندمــا ارتفــع إلــى 330 مليــار دولار. وعلــى الرغــم مــن تراجعــه النســبي فــي عــام 2016، مقارنــة بذلـك المسـتوى القياسـي، فإنـه حافـظ بشـكل كبيـر علـى اتجاهـه العــام التصاعــدي علــى مــدار العقــد. 2- ازدهــار الطاقــة المتجــددة فــي آســيا: تغيــرت خريطــة الاســتخدام العالمــي للطاقــة التجــددة بشــكل ملحــوظ خــال العقــد الأخيـر، حيـث أصبحـت دول آسـيا والمحيـط الهـادئ هـي الأكثـر اســتخداماً لهــا بيــن مناطــق العالــم بنهايــة العقــد، حيــث ارتفــع نصيبهـا مـن الاسـتخدام العالمـي إلـى 38.5% فـي عـام 2016 مقارنــة بنحــو 26.7% فــي عــام 2007، انظــر الشــكل رقــم (22(. وكانــت هــذه المنطقــة هــي الوحيــدة التــي زاد الــوزن النســبي لاســتهاكها مــن إجمالــي الاســتهاك العالمــي، حيــث تراجــع الــوزن النســبي لباقــي المناطــق، وكان التراجــع الأكبــر مــن نصيــب منطقــة أمريــكا الجنوبيــة والوســطى التــي انخفــض نصيبهـا مـن 19.9% مـن إلـى 13.9%، وتراجـع كذلـك نصيب أمريـكا الشـمالية مـن 21.6% إلـى 18.9%، لكـن التراجـع كان أخــف وطــأة فــي حالــة قــارة أفريقيــا ومنطقــة الشــرق الأوســط.

وكانــت الزيــادة الكبيــرة فــي اســتخدام الطاقــة المتجــددة فــي منطقـة آسـيا والمحيـط الهـادئ بسـبب التوسـع الكبيـر الـذي حـدث فـي الصيـن والهنـد فـي هـذا القطـاع. فالصيـن تتصـدر دول العالـم فـي هـذا المجـال، حيـث إنهـا تولـد بمفردهـا 28% مـن إجمالـي الكهربــاء المولــدة مــن الطاقــة المتجــددة فــي العالــم، ثــم تأتــي الولايــات المتحــدة فــي المرتبــة الثانيــة بنســبة 15.7%، انظــر الشــكل رقــم )23(، ثــم ألمانيــا بنســبة 10.6%. وتتــراوح هــذه النســبة بيــن 5.5% مــن الطاقــة الكهربائيــة المولــدة فــي اليابــان و5% منهــا فــي الهنــد و3.6% منهــا فــي إيطاليــا.

Newspapers in Arabic

Newspapers from UAE

© PressReader. All rights reserved.