شكل (27 خريطة الزيادة المتوقعة a الطلب العالمي على الطاقة حتى عام 2040 (مليون طن مكافئ نفط)

المصدر: وكالة الطاقة الدولية

Trending Events - Future Report - - تقرير المستقبل -

وهنــاك العديــد مــن العوامــل التــي تــؤدي إلــى زيــادة الطلــب علــى الطاقــة، أول هــذه العوامــل هــو ضــرورة توفيــر الطاقــة للمحروميــن منهــا حــول العالــم، والذيــن تقدرهــم وكالــة الطاقــة الدوليــة بنحــو 1.044 مليــار نســمة، منهــم 588 مليــون نســمة فــي قــارة أفريقيــا بمفردهــا. يضــاف إلــى ذلــك النمــو الســكاني المتوقــع، حيــث مــن المرجــح أن يرتفــع عــدد ســكان العالــم إلــى 9.1 مليـار نسـمة بحلـول عـام 2040، مقارنـة بنحـو 7.1 مليـار نسـمة فـي عـام 2016. بجانـب ذلـك يأتـي التحسـن فـي مسـتوى معيشـة السـكان، فبحلـول عـام 2040، يتوقـع أن ينتقـل نحـو 2.5 مليــار نســمة مــن تصنيــف الفئــات متدنيــة الدخــل إلــى تصنيــف الفئــات مرتفعــة الدخــل. كمــا ســيضاف نحــو 2 مليــار نســمة جديـدة إلـى سـكان المناطـق الحضريـة حـول العالـم) وسـتكون الزيـادة الكبيـرة فـي هـذا الإطـار فـي قـارة أفريقيـا ومنطقـة آسـيا والمحيـط الهـادئ، اللتيـن سـيرتفع عـدد سـكان المناطـق الحضرية إلـى 51% و59% مـن إجمالـي السـكان بهمـا علـى التوالـي) .)

ويســاهم النمــو الاقتصــادي أيضــاً فــي زيــادة الطلــب علــى الطاقــة، وفــي هــذا الإطــار يتوقــع أن يتضاعــف الناتــج المحلــي الإجمالــي العالمــي بحلــول عــام 2040، مقارنــة بمســتواه فــي عــام 2016. ويرجــح أن يتركــز النمــو الاقتصــادي فــي منطقــة آسـيا والمحيـط الهـادئ، وسـيكون للهنـد علـى وجـه التحديـد دور كبيــر فــي ذلــك، حيــث أنهــا ستســجل نمــواً يبلــغ 6.5%ســنوياً، وهــو الأعلــى عالميــاً فــي عــام 2040 .)

وبالتالـي فـإن معظـم النمـو المتوقـع فـي الطلـب العالمـي علـى الطاقــة حتــى عــام 2040 ســيأتي مــن منطقــة آســيا والمحيــط الهــادئ، وباقــي الــدول ذات الاقتصــادات الصاعــدة فــي آســيا. التـي سـتكون مسـؤولة عـن 66% مـن الزيـادة النمـو. وسـتكون

الهنـد صاحبـة المرتبـة الأولـى فـي هـذا الإطـار، إذ إنهـا ستسـتهم بمفردهــا بنحــو 30% مــن الزيــادة فــي الطلــب العالمــي علــى الطاقــة، انظــر الشــكل رقــم )27.)

ولكــي يلبــي العالــم احتياجــات الطلــب المتزايــد علــى الطاقــة فإنـه سيتوسـع فـي اسـتهاكه مـن الغـاز الطبيعـي، أكثـر مـن أي مصــدر تقليــدي آخــر للطاقــة)39(. كمــا يتوقــع أن يكــون للطاقــة المتجـددة دوراً متزايـداً أيضـاً، نظـراً لتراجـع تكلفـة اسـتخدامها، إذ يرجــح تراجــع تكلفــة توليــد المليــون وات ســاعة مــن الطاقــة الشمســية علــى ســبيل المثــال مــن 450 دولاراً عــام 2014، إلــى 50 دولاراً فقــط عــام 40( 2040(. وبحلــول العــام 2040، يتوقـع أن يشـهد مزيـج الطاقـة العالمـي تغيـرات جوهريـة، مقارنـة بــه فــي عــام 2016، فعلــى الرغــم مــن التراجــع الطفيــف فــي نصيـب النفـط فـي المرتبـة الأولـى كمصـدر للطاقـة، فإنـه سيسـهم بنحــو 32% مــن مزيــج الطاقــة العالمــي، انظــر الشــكل رقــم (28(. والأمـر الافـت هـو التراجـع الكبيـر المتوقـع فـي نصيـب الفحــم الــذي يرجــح أن يصــل إلــى 19.2% مــن مزيــج الطاقــة العالميــة، فيمــا ســيرتفع نصيــب الغــاز الطبيعــي علــى نصيبــه عنـد 26.6%، وسـيزداد نصيـب الطاقـة المتجـددة إلـى 14.2% ونصيـب الطاقـة النوويـة إلـى 8% مـن مزيـج الطاقـة العالمـي، ليصبــح العالــم أكثــر اعتمــاداً علــى مصــادر الطاقــة النظيفــة.

Newspapers in Arabic

Newspapers from UAE

© PressReader. All rights reserved.