شكل (5): أكT دول العاP إنتاجR للفحم (مليون طن سنويR)

Trending Events - Future Report - - تقرير المستقبل -

للفحـم خـال الفتـرة 2013-2007، مـن 3,331.9 مليـون طـن مكافــئ نفــط إلــى 4,006.1 مليــون طــن مكافــئ نفــط، وبنســبة ارتفـاع بلغـت 20.2%، لكنـه تراجـع إلـى 3,666.4 مليـون طن مكافــئ فحــم بحلــول عــام 2016، بنســبة تراجــع بلغــت 8.7% مقارنــة بعــام 2013. وقــد شــهد الاســتهاك العالمــي للفحــم أداءً مشــابهاً بعــض الشــيء، إذ إنــه ارتفــع مــن 3,480.2 مليــون طـن مكافـئ نفـط فـي عـام 2007، إلـى 3,889.4 مليـون طـن مكافــئ نفــط فــي عــام 2014، بنســبة ارتفــاع بلغــت 11.8.% لكنـه تراجـع خـال العاميـن التالييـن، ليصـل إلـى 3,732 مليـون طــن مكافــئ نفــط فــي عــام 2016، وبنســبة انخفــاض بلغــت 4.1%. ويعــود التراجــع فــي كل مــن إنتــاج واســتهاك الفحــم خــال عامــي 2015 و2016 علــى وجــه التحديــد إلــى حــدوث تحــول فــي سياســات الطاقــة العالميــة لتكــون أقــل اعتمــاداً علــى مصــادر الطاقــة ذات الانبعاثــات الكربونيــة المرتفعــة، عمــاً ببنــود اتفــاق باريــس للمنــاخ لعــام 2015. 4- الصيــن تســتهلك نصــف الفحــم العالمــي: وبالنســبة للتوزيــع الجغرافــي لاســتهاك الفحــم، ياحــظ تركــزه فــي عــدد محــدود للغايــة مــن الــدول، وهــي الصيــن والهنــد والولايــات المتحــدة واليابـان وكوريـا الجنوبيـة وألمانيـا، حيـث تسـتحوذ هـذه الـدول مجتمعــة علــى نســبة 78.6% مــن الاســتهاك العالمــي، مــا يعنــي أن باقــي دول العالــم تســتهلك فقــط 21.4% مــن الفحــم العالمـي. وتنفـرد الصيـن بمكانـة اسـتثنائية فـي هـذا الصـدد، إذ إنهـا تسـتحوذ علـى مـا يناهـز 50.6% مـن الاسـتهاك العالمـي للفحــم، بمعنــى أنهــا تســتهلك بمفردهــا أكثــر ممــا تســهلك جميــع دول العالــم الأخــرى، كمــا هــو مبيــن فــي الشــكل رقــم )6.)

ثالثا: �سعود كبير للأمريكيتين على خريطة النفط العالمية

يعــد النفــط الخــام أكثــر مــوارد الطاقــة العالميــة اســتخداماً علــى الإطـاق منـذ اكتشـافه فـي منتصـف القـرن التاسـع عشـر وتحديداً فــي أغســطس 1859 عنمــا وجــد الأمريكــي إدويــن دريــك أول خـزان نفطـي تحـت الأرض بالقـرب مـن منطقـة تيتوسـفيل بولايـة بنسـلفانيا الأمريكيـة بعـد حفـر بئـر علـى عمـق لا يزيـد علـى 21 متــراً. وهنــاك بعــض الأدبيــات التــي تــرد أول اكتشــاف للنفــط إلــى العــام 600 قبــل الميــاد فــي الصيــن، وأنــه تــم نقلــه آنــذاك عبــر أنابيــب صُنعــت مــن البامبــو. وبالأســاس، فالنفــط هــو مـادة عضويـة تكونـت مـن تراكـم الهيدروكربونــات بشــكل طبيعــي منــذ آلاف الســنين، عبــر تحلــل المــواد العضويــة، مثــل النباتــات والحيوانــات البحريــة الميتــة المطمـورة تحـت سـطح المـاء أو الأرض) .) وينقســم النفــط إلــى نوعيــن رئيســيين، همــا: النفــط الخفيــف والنفـط الثقيـل. وبالنسـبة للنفـط الخفيـف، فهـو أكثـر سـهولة فـي

Newspapers in Arabic

Newspapers from UAE

© PressReader. All rights reserved.