الممرات الاقتصادية البديلة لمضيق ملقا d إطار مبادرة الحزام والطريق

Trending Events - Future Report - - كيف تربط الصين اقتصادها بالعا الخارجي؟ -

ومــن جهــة ثانيــة، تهــدف "مبــادرة الحــزام والطريــق" إلــى مســاعدة الصيــن علــى إنفــاذ خطتهــا الاقتصاديــة التــي تحمــل شــعار "صنــع فــي الصيــن 2025"، والتــي تهــدف إلــى تحويــل الصيــن إلــى اقتصــاد متقــدم ذي قيمــة مضافــة عاليــة، مــع نقــل الشــركات ذات التصنيــع منخفــض التكلفــة إلــى الــدول الأخــرى فــي منطقــة جنــوب شــرق آســيا) .)

12 د- تعزيـز مكانـة شـركات تكنولوجيـا الاتصـالات الصينيـة: تسـعى الحكومــة الصينيــة إلــى تشــجيع شــركاتها العاملــة فــي مجــال تكنولوجيــا الاتصــالات إلــى الاســتفادة مــن المبــادرة، مــن أجــل لعــب دور حيــوي فــي إنشــاء البنيــة التحتيــة لقطــاع تكنولوجيــا المعلومـات والاتصـالات فـي عـدد كبيـر مـن دول المبـادرة، بمـا يســاهم فــي تعزيــز نشــاط الشــركات الصينيــة، خاصــة شــركة هــواوي، فضــلاً عــن زيــادة حصتهــا الســوقية مــن التجــارة الإلكترونيــة العالميــة. هــ - تعزيــز الوجــود الصينــي فــي منطقــة أوراســيا: هنــاك تفســيرات تــرى أن الصيــن تســعى مــن خــلال "مبــادرة الحــزام والطريــق" إلــى تعزيــز وجودهــا فــي منطقــة أوراســيا، وهــي المنطقـة التـي تتمتـع بأهميـة جيواسـتراتيجية كبيـرة. وقـد وضـع "هالفــورد ماكنــدر"، أحــد مؤسســي علــم "الجيواســتراتجيا" فــي محاضـرة بعنـوان "نقطـة الارتـكاز الجغرافـي للتاريـخ" فـي عـام 1904 نظريــة "قلــب العالــم") (، والتــي تــرى أن قلــب العالــم

13 يتمثــل فــي منطقــة أوراســيا، وأنهــا تمنــح الدولــة التــي تســيطر عليهــا القــوة الاقتصاديــة والجغرافيــة اللازمــة للســيطرة علــى العالـم كلـه، فـي ظـل مـا تمتلكـه مـن مـوارد اقتصاديـة كبيـرة) .)

14 و- توســيع الــدور الخارجــي للصيــن: تشــمل المبــادرة دولاً ومناطــق تعانــي صراعــات واضطرابــات داخليــة، وهــو الأمــر الــذي يتطلــب حمايــة المشــروعات الضخمــة التــي يتــم إنشــاؤها ضمــن المبــادرة، وهــو مــا يتطلــب توفيــر قــوات عســكرية لحمايتهــا، ونظــراً إلــى أن العديــد مــن الــدول التــي تشــملها المبـادرة تعانـي ضعفـاً فـي القـدرات الأمنيـة، كمـا هـي الحـال فـي بعـض الـدول الأفريقيـة، فقـد بـدأت العديـد مـن الشـركات الأمنيـة الصينيـة الخاصـة بالعمـل هنـاك، كقيامهـا بتأميـن السـفن التجاريـة وناقــلات النفــط التــي تمــر بالقــرب مــن الســواحل الصوماليــة لحمايتهــا مــن القرصنــة، ويأتــي فــي هــذا الســياق كذلــك قيــام

شـركة "مجموعـة ديـوي الأمنيـة المحـدودة " الصينيـة Dewei( ‪Security Group Ltd‬ ) بحمايــة الشــركات الصينيــة العاملــة فــي بنــاء الطــرق فــي كينيــا) .)

15 كمــا أن هنــاك بعــض الــرؤى التــي تربــط بيــن بعــض المشــروعات المتضمنــة فــي المبــادرة، لاســيما فــي إطــار الطريــق البحــري، وســعي الصيــن إلــى تعزيــز قــدرة أســاطيلها البحريــة العســكرية علــى الوصــول إلــى مناطــق أوســع حــول العالــم. وتجــدر الإشــارة إلــى أن بعــض المشــروعات البحريــة المتضمنــة فــي المبــادرة أثــارت هواجــس الهنــد، التــي تــرى أن هــذه المشــروعات تهــدف إلــى تطويقهــا، خاصــة أن بعــض الممـرات التـي تهـدف بكيـن إلـى بنائهـا تمـر مـن خـلال المجـال البحــري التقليــدي للنفــوذ الاســتراتيجي للهنــد فــي جنــوب آســيا ومنطقــة المحيــط الهنــدي) .)

16 ز- تأميـن اسـتقرار إمـدادات الطاقـة: تســعى الصيـن إلـى تجنـب أزمــة حــادة تترتــب عليهــا إعاقــة وصــول إمــدادات الطاقــة إليهــا) (، مــا يهــدد اســتقرار الاقتصــاد الصينــي. وتتعاظــم هــذه

17 المخــاوف، نظــراً لأن 80% مــن احتياجــات بكيــن مــن الطاقــة تمـر عبـر مضيـق "ملقـا"، وذلـك علـى الرغم مـن تزايـد وارداتها مـن الطاقـة مـن كل مـن روسـيا وكازاخسـتان. وقـد عبّـر الرئيـس الصينـي "هـو جينتـاو" فـي عـام 2003 عـن هـذه المخـاوف، إذ أكـد ضـرورة التخفيـف مـن حدة مـا أسـماه "معضلة ملقـا". ولذلك تهــدف الصيــن مــن خــلال مشــروع "الحــزام والطريــق" إلــى تطويـر عـدد مـن الممـرات التجاريـة البديلـة للمضيـق، مثـل خـط أنابيـب النفـط بيـن الصيـن وميانمـار وكذلـك "الممـر الاقتصـادي الباكسـتاني–الصيني"، والـذي يهـدف إلـى ربـط مينـاء "جـوادر" جنـوب باكسـتان بمنطقـة "شـينغيانغ" شـمال غـرب الصيـن، عبـر مجموعــة مــن الطــرق والســكك الحديديــة وأنابيــب النفــط. ومــع اكتمـال المشـروع، يتوقـع أن يسـتخدم الممـر لاسـتيراد احتياجاتها مـن الطاقـة مـن منطقـة الخليـج العربـي) .)

18

ثانياً: �شبكة من الم�شارات والممرات التجارية العالمية

تتكــون "مبــادرة الحــزام والطريــق" مــن مجموعــة كبيــرة مــن الممـرات والطـرق البريـة والبحريـة وخطـوط الأنابيب، وشـبكات الاتصـالات وتكنولوجيـا المعلومـات، التـي تنطلـق مـن الصيـن، وصـولاً إلـى قـارة أوروبـا، مـروراً بجميـع المناطـق الواقعـة فـي هـذا المسـار، ويمكـن تفصيـل ذلـك علـى النحـو التالـي، وكمـا هـو موضـح فـي الخريطـة المتاحـة فـي صفحـة 8 مـن هـذا التقريـر: 1- الممــر الإقتصــادي لطريــق الحريــر )الطــرق البريــة(: يعــد "الحـزام البـري" هـو المكـون الأول لمبـادرة الحـزام والطريـق، والــذي يمثــل علــى وجــه الخصــوص إحيــاءً لطريــق الحريــر القديـم. و"الحـزام البـري" عبـارة عـن شـبكة مـن الطـرق البريـة وكذلــك خطــوط الســكك الحديديــة، التــي تربــط الصيــن بقــارة أوروبــا، مــروراً بوســط آســيا والشــرق الأوســط، كمــا أنهــا تسـتهدف ربـط الصيـن مـن ناحيـة ومناطـق جنـوب شـرق آسـيا وجنــوب آســيا وســواحل المحيــط الهنــدي، مــن ناحيــة أخــرى.

وعلــى المســتوى التفصيلــي، يتضمــن "الحــزام البــري" شــبكة مــن الطــرق البرّيــة مكونــة مــن ســتة ممــرات أو طــرق بريـة كبيـرة، وهـي: "الجسـر البـري الأوراسـي الجديـد"، الـذي يمتـد مـن غـرب الصيـن إلـى غـرب روسـيا، و"ممـر الصيـن – منغوليــا - روســيا"، الــذي يمتــد مــن شــمال الصيــن إلــى شــرق روسـيا، و"ممـر الصيـن -آسـيا الوسـطى – غـرب آسـيا"، الـذي يمتــد مــن غــرب الصيــن إلــى تركيــا، و"ممــر الصيــن - شــبه الجزيـرة الهنديـة الصينيـة") (، الـذي يمتـد مـن جنـوب الصيـن

19 إلــى ســنغافورة، و"ممــر الصيــن - باكســتان"، الــذي يمتــد مــن جنــوب غــرب الصيــن إلــى باكســتان، و"ممــر بنغلاديــش – الصيــن – الهنــد - ماينمــار"، الــذي يمتــد مــن جنــوب الصيــن إلــى الهنــد) .)

20 بجانـب الطـرق البريـة، يتضمـن "الحـزام البـري" شـبكة مـن خطـوط السـكك الحديديـة، التـي تسـعى الصيـن مـن خلال إنشـائها إلــى اســتثمار مــا توصلــت إليــه مــن تكنولوجيــا متطــورة تتعلــق بالقطــارات فائقــة الســرعة. وتشــمل هــذه الشــبكة عــدة خطــوط، وهــي: "خــط ســكك حديــد شــرق الصيــن"، الــذي يربــط جنــوب الصيــن بشــمالها وصــولاً إلــى روســيا، و"خــط ســكك الحديــد الأوسـط"، الـذي يبـدأ مـن جنـوب الصيـن أيضـاً، ويمـر بوسـطها ثــم ينتقــل إلــى منغوليــا، ويواصــل طريقــه إلــى غــرب روســيا، و"خــط ســكك حديــد الغــرب"، الــذي يبــدأ مــن جنــوب الصيــن، إلــى شــمالها، ويواصــل طريقــه إلــى أوروبــا عبــر كازاخســتان وروســيا، ليتفــرع إلــى فرعيــن، أحدهمــا يتجــه إلــى شــمال أوروبــا، وصــولاً إلــى لاتفيــا وإســتونيا وفنلنــدا، والآخــر يمــر ببولنـدا وألمانيـا، وصـولاً إلـى المملكـة المتحدة وفرنسـا وإسـبانيا، كمــا تشــمل الشــبكة بعــض الخطــوط الأخــرى التــي تتفــرع مــن خــط ســكك حديــد الغــرب، والتــي تتجــه إلــى إيــران وتركيــا، وتنتهــي إلــى أوروبــا أيضــاً عبــر بلغاريــا والمجــر، كمــا تشــمل هــذه الشــبكة كذلــك "خــط ســكك حديــد يونــان - بورمــا، الــذي يربــط الصيــن بخليــج البنغــال، وكذلــك "خــط ســكك حديــد بــان آســيا"، الــذي يربــط الصيــن بتايلانــد) .)

21 2- طريــق الحريــر البحــري: يأتــي "طريــق الحريــر البحــري" كثانـي مكـون محـوري لـ"مبـادرة الحـزام والطريـق". وقـد أعلـن الرئيــس الصينــي لأول مــرة عنــه فــي حديثــه أمــام البرلمــان الإندونيسـي فـي أكتوبـر 2014، فـي إطـار حديثـه عـن ضـرورة تعزيـز التعـاون البحـري بيـن الصيـن ودول "مجموعة الآسـيان". وهــو قــد اســتخدم حينهــا مفهــوم "طريــق الحريــر البحــري" ‪Maritime Silk Road(‬ .) ويهـدف هـذا الطريـق إلـى تطويـر البنيــة التحتيــة البحريــة للــدول الشــريكة فيــه) .)

22 وبشـكل عـام، يتضمـن "طريـق الحريـر البحـري" إنشـاء عـدة ممــرات بحريــة تربــط الصيــن بقــارة أوروبــا، بدايــة مــن بحــر الصيـن الجنوبـي، مـروراً بالمحيـط الهنـدي، وكذلـك مـن خـلال بحـر الصيـن الجنوبـي مـروراً بجنـوب المحيـط الهادئ. وتكتسـب هـذه الممـرات أبعـاداً اسـتراتيجية، نظـراً للطبيعـة الاسـتراتيجية للمحيــط الهنــدي، والــذي يعــد بمنزلــة نظــام اســتراتيجي شــبه مغلــق، ويحتــوي علــى عــدد مــن المضايــق، التــي تتحكــم فــي

حركـة الدخـول والخـروج مـن شـمال المحيـط، فيمـا يعـرف باسـم "نقــاط الاختنــاق" ‪Choke points(‬ .)

ويتضمــن "طريــق الحريــر البحــري" أيضــاً مــا يُعــرف بـ"طريـق الحريـر القطبـي"، الـذي أعلنـت عنـه الصيـن لأول مرة فــي ينايــر مــن عــام 2018، حيــث كشــفت أنهــا ســوف تشــجع شــركاتها فــي تطويــر البنيــة التحتيــة والقيــام برحــلات تجاريــة تجريبيـة، مـن أجـل تدشـين ممـرات بحريـة فـي القطـب الشـمالي، تكــون بدورهــا "طريــق الحريــر القطبــي") .)

23 وتعــود رغبــة الصيــن فــي إنشــاء الممــرات البحريــة التــي تربطهـا بقـارة أوروبـا عبـر المحيـط الهنـدي إلـى أن هنـاك نـدرة كبيـرة فـي عـدد الممـرات البريـة التـي تربـط بيـن المحيـط الهنـدي ومنطقــة أوراســيا عمومــاً، نظــراً للحواجــز الجغرافيــة الصعبــة، مـن سلاسـل جبليـة، وصحـراء وغابـات، والتـي تمتـد فـي جنـوب آســيا، وتفصلهــا عــن آســيا الوســطى، وهــو مــا يضعــف قــدرة دول المنطقــة بمــا فيهــا الصيــن علــى الوصــول إلــى المحيــط الهنــدي) .)

24 وبالنســبة لـ"طريــق الحريــر القطبــي" فتتمثــل أهميتــه بالنسـبة للصيـن فـي أنـه يختصـر وقـت الرحـلات البحريـة إلـى أوروبــا بمقــدار 20 يوميــاً مقارنــة بمســارها التقليــدي عبــر قنــاة السـويس) (، كمـا تسـعى الصيـن مـن خـلال هـذا الممـر للدخـول

25 فــي شــراكة تجاريــة مــع روســيا، وتهدئــة هواجــس الأخيــرة اتجـاه التمـدد الصينـي فـي الجـوار المباشـر لروسـيا، خاصـة فـي آسـيا الوسـطى. وينطـوي هـذا الممـر أيضـاً علـى أهميـة بالنسـبة لروسـيا إذ إنـه سـينقل صادراتهـا مـن النفـط والغـاز عبـر القطـب الشــمالي للأســواق الدوليــة، ومــن هنــا تســعى روســيا لتكويــن أســطول مــن الســفن كاســحة الجليــد مــن أجــل مصاحبــة الســفن التجاريـة التـي تمـر عبـر الطريـق الشـمالي، ومـن ثـم الحصـول علــى رســوم مقابــل هــذه الخدمــة) .)

26 وتجــدر الإشــارة إلــى أن هنــاك صعوبــات كبيــرة تقــف فــي وجــه تنفيــذ مشــروع "طريــق الحريــر القطبــي"، وهــو مــا يرتبــط بعــدد مــن العوامــل، أهمهــا أن هــذا الممــر لا يســتطيع حتــى الآن اســتيعاب ســفن الحاويــات الضخمــة، التــي تمــر عبــر قنـاة السـويس. ويمكـن الاسـتدلال علـى ذلـك مـن خـلال أنـه فـي الوقــت الــذي بلــغ فيــه حجــم التجــارة الكليــة التــي مــرت عبــر القطـب الشـمالي 9.7 مليـون طـن العـام الماضـي، فـإن 194.4 ألـف طـن فقـط مـن هـذه التجـارة هـو الـذي نُقـل عبـر الممـرات البحريــة، أمــا باقــي الحمولــة، فقــد عبــرت مــن خــلال الطــرق البريــة) .)

27 3- خطــوط أنابيــب النفــط والغــاز الطبيعــي: تمثــل خطــوط أنابيــب النفــط والغــاز الطبيعــي مكونــاً محوريــاً مــن مكونــات "مبــادرة الحــزام والطريــق"، والتــي تســعى الصيــن مــن خلالهــا إلــى تأميــن مســارات بديلــة وآمنــة لوارداتهــا مــن النفــط والغــاز بعيـداً عـن المسـارات التقليديـة، التـي تتهددهـا المخاطـر الأمنيـة والاسـتراتيجية، لاسـيما أن الصيـن تسـتورد، وكمـا سـبق الذكـر، نحــو 80% مــن احتياجاتهــا مــن الطاقــة عبــر مضيــق "ملقــا".

وتتضمــن المبــادرة عــدة خطــوط أنابيــب، وهــي "خــط أنابيـب النفـط بيـن الصيـن وروسـيا"، و"خـط أنابيـب النفـط بيـن الصيــن وكازاخســتان"، و"خــط أنابيــب الغــاز الطبيعــي بيــن الصيــن وروســيا"، و"خــط أنابيــب الغــاز الطبيعــي بيــن الصيــن وتركمانســتان"، و"خــط أنابيــب النفــط والغــاز بيــن الصيــن ووســط آســيا"، و"خــط أنابيــب النفــط بيــن الصيــن وميانمــار"، و"خـط أنابيـب النفـط بيـن الصيـن ومينـاء جـوادر فـي باكسـتان"، هــذا بجانــب "خــط أنابيــب الغــاز الطبيعــي بيــن شــرق وغــرب الصيــن") .)

28 4- طريــق الحريــر الرقمــي: تتضمــن المبــادرة أيضــاً إنشــاء شــبكة متطــورة مــن البنيــة التحتيــة الإلكترونيــة تســتكمل مهمــة ربــط الصيــن بالعالــم الخارجــي فــي عصــر التكنولوجيــا، عبــر مـا يسـمى بـ"طريـق الحريـر الرقمـي"، وبـدأت فكـرة إنشـاء هـذا الطريـق فـي يوليـو مـن عـام 2015، لـدى انعقـاد "ورشـة عمـل الصيــن – الاتحــاد الأوروبــي للتعــاون الرقمــي" فــي بروكســل، وكان التصـور آنـذاك أن يتكـون المشـروع مـن "كابـلات ضوئيـة" وشــبكات للتليفــون المحمــول، فضــلاً عــن تطويــر التجــارة الإلكترونيــة بيــن الصيــن والــدول الأعضــاء فــي المبــادرة. وقــد أعلـن الرئيـس الصينـي عـن البدايـة الفعليـة لهـذا المشـروع فـي مطلــع عــام 2018، وأكــد أن المشــروع ســوف يســاعد الــدول الأخــرى علــى تطويــر بنيتهــا التحتيــة الرقميــة، وتعزيــز الأمــن الســيبراني. وقــد أوضــح "تشــن تشــاو شــيونج"، نائــب وزيــر الصناعــة وتكنولوجيــا المعلومــات الصينــي أن الهــدف مــن هــذا المشــروع خلــق "مجتمــع ذي مصيــر مشــترك فــي الفضــاء الســيبراني". وتعتبــر مدينــة "شــيان"، إحــدى العواصــم القديمــة للصيــن، وإحــدى المــدن الرئيســية التــي تمــد الجيــش الصينــي بالخبـراء الفنييـن، هـي مركـز هـذا الطريـق، حيـث تسـعى بكيـن لتحويـل المدينـة إلـى إحـدى مراكـز التكنولوجيـا المتقدمـة، أو كمـا يطلقــون عليهــا "وادي الســيليكون فــي غــرب الصيــن". وتمتلــك شـركة هـاواي الصينيـة، واحـداً أكبـر منشـآتها البحثيـة هنـاك) .)

29

ويســتهدف هــذا المشــروع فتــح أســواق جديــدة للتجــارة الإلكترونيــة أمــام المنتجــات الصينيــة، لاســيما أن هنــاك فرصــاً كبيــرة لنمــو التجــارة الإلكترونيــة فــي الــدول المشــاركة فــي "مبــادرة الحــزام والطريــق". فوفقــاً لتقريــر "الاتحــاد الدولــي للاتصــالات" لعــام 2016، فــإن مســتخدمي الإنترنــت يمثلــون 20% فقــط مــن ســكان هــذه الــدول حتــى الآن، ومــن ثــم فــإن الاســتثمارات الصينيــة فــي تلــك الــدول، وتوســعها فــي إنشــاء المشــروعات القائمــة علــى التكنولوجيــا ســوف تزيــد مــن عــدد مسـتخدمي الإنترنـت هنـاك بشـكل سـريع وكبيـر، لاسـيما بيـن فئة الشــباب، ومــن مــا سيســاعد علــى إيجــاد ســوق رائجــة للتســويق الإلكترونـي هنـاك. ومـن جهـة ثانيـة، فـإن شـركات الاتصـالات الصينيـة، خاصـة شـركة "هـواوي" و"زد تـي إيـه" سـوف تلعـب دوراً محوريــاً فــي بنــاء هــذه شــبكات الاتصــالات والمعلومــات فــي تلــك الــدول. ويأتــي فــي هــذا الإطــار الاتفــاق الــذي وقعتــه شـركة "هـواوي" مـع الحكومـة الباكسـتانية فـي 2017، والـذي يقضــي بإنشــاء كابــل مــن الأليــاف الضوئيــة يربــط باكســتان

وجيبوتــي وكينيــا، تحــت مســمى "باكســتان – شــرق أفريقيــا كابــل أكســبريس"، وقــد يمتــد الخــط شــمالاً إلــى مصــر وجنوبــاً إلــى جنــوب أفريقيــا، بطــول إجمالــي يقــدر بحوالــي 13 ألــف كيلومتــراً. كمــا تــدرس بكيــن بنــاء كابــل مــن الأليــاف الضوئيــة يربـط بيـن فنلنـدا واليابـان وروسـيا والنرويـج عـن طريـق القطب الشــمالي) .) 30

ثالثاً: انعكا�شات اقت�شادية كبيرة على "الدول الم�شاركة"

تعتبـر "مبـادرة الحـزام والطريـق" مـن فئـة المبـادرات التنمويـة الكبـرى التـي يمكنهـا دفـع الاقتصـاد العالمـي برمتـه إلـى النمـو بمعـدلات أسـرع مـن المعتاد، لاسـيما إذا تـم تنفيذها وفـق المعايير وشـروط النجـاح والتـوازن بيـن مصالـح الـدول المشـاركة بهـا، كمـا يمكنهـا أن تعـود علـى المسـتوى الوطنـي للـدول المشـاركة بالعوائــد التنمويــة والاقتصاديــة الكبيــرة، هــذا بخــلاف آثارهــا السياسـية والاجتماعيـة والأمنيـة أيضـاً. 1- أهميــة المبــادرة بالنســبة لاقتصــادات الــدول المشــاركة: تنطـوي "مبـادرة الحـزام والطريـق" علـى أهميـة اقتصاديـة كبيرة بالنسـبة للـدول المشـاركة بهـا، إذ إنهـا تعـزز مكانـة كل دولـة مـن هـذه الـدول، كشـريك تجـاري للصيـن صاحبـة الاقتصـاد الأوفـر حظـاً للنمـو علـى مسـتوى العالـم فـي الوقـت الحالـي، ولذلـك تمثل المشـاركة فـي المبـادرة فرصـة كبيـرة لهـذه الدول للحصـول على حصـة مـن أسـواق الـواردات الصينيـة مـن مدخـلات الإنتـاج مـن ناحيــة، ومــن ناحيــة أخــرى فــإن المشــاركة تمكــن تلــك الــدول مـن الحصـول علـى المنتجـات النهائيـة الصينيـة لتلبيـة احتياجـات أسـواقها المحليـة. وتمثـل المبـادرة فرصـة جديـدة لدمـج اقتصـاد كل دولـة مشـاركة فـي الموجـة الجديـدة مـن العولمـة، التـي تلعـب الصيـن دوراً محوريـاً فيهـا، لاسـيما أن المشـاركة فـي المبـادرة تربـط اقتصـادات هـذه الـدول بالصيـن وببعضهـا البعـض أيضـاً، مـا يسـاعدها علـى الاسـتفادة مـن الفـرص الاسـتثمارية المتاحـة بــكل منهــا، ويمكنهــا مــن تبــادل الخبــرات وتنفيــذ المشــروعات والمبــادرات المشــتركة، لاســيما فــي مجــالات البنيــة التحتيــة والخدمـات اللوجسـتية والتنميـة بمفهومهـا الشـامل.

وتجــدر الإشــارة إلــى أن الـدول المشـاركة فـي المبـادرة حققــت بالفعــل بعــض العوائــد الاقتصاديــة خــلال الســنوات الماضيــة، إذ إنهــا حققــت تحســناً ملحوظــاً فــي نســب مســاهمتها فــي الصــادرات العالميـة، حيـث تظهـر بيانـات البنــك الدولــي، وكمــا هــو موضـح فـي الشـكل رقـم )1،) أن هـذه الـدول، والمنتشـرة فـي مناطـق آسـيا والمحيـط الهـادئ وأوروبــا وآســيا الوســطى والشـرق الأوسـط وشـمال أفريقيـا وجنـوب آسـيا، ارتفـع نصيبهـا مـن الصـادرات العالميـة مـن نحـو 23% فـي عـام 1995، إلـى 36% فــي عــام 2015، ومــن المتوقــع أن تحقــق المزيــد مــن الزيـادة فـي نصيبهـا خـلال السـنوات المقبلـة.

بجانـب ذلـك تسـاهم "مبـادرة الحـزام والطريـق" فيزيـادة قدرة الــدول المشــاركة بهــا علــى توليــد المزيــد مــن فــرص العمــل بالــدول المشــاركة، بمــا يعــزز قدرتهــا علــى مواجهــة مشــكلة البطالــة، وهــي المشــكلة التــي تــؤرق العديــد مــن اقتصاداتهــا. وتظهـر البيانـات أن حجـم فـرص العمـل التـي ولدتهـا مشـروعات المبــادرة فــي عــام 2016 بلــغ نحــو 180 ألــف فرصــة عمــل جديـدة) (، بمـا يسـاوي نحـو 0.5% مـن إجمالـي فـرص العمـل

31 الجديــدة التــي تــم توليدهــا حــول العالــم فــي نفــس العــام، والتــي بلغــت نحــو 40 مليــون فرصــة) .)

32 وفــي إطــار قيــاس العوائــد الاقتصاديــة المســتقبلية، والتــي يتوقـع أن تجنيهـا الـدول المشـاركة فـي المبـادرة، ووفـق دراسـة مسـحية أجراهـا "منتـدى التمويـل الدولـي"، لاسـتطلاع آراء 26 بنـكاً مركزيـاً ضمـن تلـك الـدول، ورجـح 67% مـن هـذه البنـوك أن تــؤدي المبــادرة إلــى زيــادة النمــو الاقتصــادي لهــذه الــدول بمقـدار 1.5 نقطـة مئويـة خـلال السـنوات الخمـس المقبلـة. فـي حيـن توقـع 25% مـن تلـك البنـوك أن تتـراوح الزيـادة فـي النمـو فـي تلـك الـدول بيـن 5.5 - 1.5 نقطـة مئويـة) .)

33 ومــن المرجــح كذلــك أن تنعكــس الآثــار التنمويــة للمبــادرة بالإيجــاب علــى المســتوى المعيشــي لســكان الــدول المشــاركة، إذ يتوقـع أن تسـهم هـذه المبـادرة فـي تعزيـز قـدرة الـدول علـى مواجهـة الفقـر، لاسـيما أن هـذه الـدول تضـم مـا يقتـرب مـن ثلثـي عـدد سـكان العالـم، وتصـل نسـبة مـن يعيشـون تحـت خـط الفقـر فــي بعضهــا إلــى مــا نســبته 25% مــن إجمالــي الســكان، كمــا هـي الحـال فـي كينيـا، ونحـو 23% فـي أوزباكسـتان وجيبوتـي، ونحــو 21% فــي لاوس) 34). 2- أهميـة المبـادرة بالنسـبة للاقتصـاد العالمـي: تتضمـن الآثـار

والعوائـد الاقتصاديـة المتوقعـة لـ"مبـادرة الحـزام والطريــق" العديــد مــن الأوجــه الإيجابيــة علــى الاقتصـاد العالمـي، وتبـدأ هـذه الآثـار فـي إيجـاد طريقهـا إلـى أرض الواقـع مـن خـلال اقتصـادات الــدول المشــاركة فــي المبــادرة، والتــي بــدأت بالفعــل فــي جنــي بعــض ثمــار المبــادرة، كمــا ســبق الذكــر. ومــع الأخــذ فــي الاعتبــار أن الحجــم الإجمالــي لاقتصــادات هــذه الــدول يبلــغ 28.2 تريليـون دولار، أو مـا يسـاوي 35.3% مـن الحجـم الإجمالـي للاقتصـاد العالمـي، البالـغ نحــو 79.9 تريليــون دولار، فــإن الزيــادة المتوقعـة فـي النمـو الاقتصـادي لهـذه الـدول فـي ظـل مشـاركتها فـي المبـادرة سـوف تضيـف إلـى الناتـج المحلـي الإجمالـي العالمـي قيمـة مضافـة جديــدة تتــراوح بيــن 422 مليــار دولار كحــد أدنـى، ونحـو 1.6 تريليـون دولار كحـد أقصـى، خــلال الســنوات الخمــس المقبلــة. وهــذا مــن شـأنه أن يرفـع معـدل النمـو الاقتصـادي العالمـي الســنوي بنحــو 0.5 نقطــة مئويــة و1.9 نقطــة مئويــة خــلال نفــس الفتــرة) .)

35 وبجانـب دعـم النمـو الاقتصادي فـإن "مبادرة الحــزام والطريــق" تدعــم التجــارة العالميــة إلــى حـد بعيـد، لاسـيما أنهـا تقـوم علـى تبـادل السـلع والخدمــات ورأس المــال بيــن الــدول المشــاركة بهـا. وهـي قـد سـاهمت بالفعـل فـي تعزيـز نمـو التجــارة العالميــة خــلال الســنوات الماضيــة، إذ بينمـا بلغـت قيمـة التبـادل التجـاري بيـن الصيـن وباقــي دول المبــادرة 1.02 تريليــون دولار فــي عــام 2016 (، فإنهــا ارتفعــت إلــى 1.2

36( تريليــون دولار فــي عــام 2017، مســجلة نمــواً بلـغ 17.8(% (، فـي الوقـت الـذي لـم يتجـاوز

37 فيـه معـدل نمـو التجـارة العالميـة فـي العـام نفسـه مـا نسـبته 8.1(% (. ولذلـك فقـد سـاهمت هـذه

38 الــدول بمفردهــا بنحــو 14% مــن الزيــادة التــي طـرأت علـى التجـارة العالميـة فـي عـام 2017، الأمـر الـذي رفـع نصيبهـا مـن التجـارة العالميـة مــن 6.3% إلــى 6.9.%

يتوقـع بجانـب ذلـك أن تسـهم مبـادرة "الحزام والطريـق" فـي زيـادة تدفقـات الاسـتثمار العالمية خـلال السـنوات المقبلـة، وتشـير التقديـرات إلـى بلـوغ الاسـتثمارات علـى طـول الحـزام والطريق إلـى 14.5 مليـار دولار خـلال الشـهور العشـر الأولـى فقـط مـن عـام 2017 (. وفيمـا يتعلـق

39( بالمســتقبل تشــير تقديــرات "بنــك مينشــنغ" الصينــي إلــى أن المبــادرة تشــمل مشــروعات اســتثمارية تبلــغ قيمتهــا 10 تريليونــات دولار

خــلال الســنوات الخمــس المقبلــة) (. وفــي حــال تــم توفيــر

40 التمويــل الــلازم ومــن ثــم تنفيــذ هــذه المشــروعات بالفعــل فــإن ذلـك سـيعني أن التدفقـات الاسـتثمارية بيـن دول المبـادرة سـوف تبلــغ 2 تريليــون دولار ســنوياً، وهــو مــا يزيــد عــن إجمالــي التدفقـات السـنوية للاسـتثمار الأجنبـي المباشـر حـول العالـم الآن والتــي تبلــغ 1.75 تريليــون دولار) .)

41

رابعاً: مبادرة ذات اأبعاد جيوا�شتراتيجية عميقة

هنـاك أبعـاد جيوسياسـية عديـدة لمبـادرة "الحـزام والطريـق" بداية بالإنعكاسـات المتوقعـة لهـا علـى موقـع الصيـن كقـوة كبـرى فـي العالـم، وصـولا إلـى تأثيراتهـا المتوقعـة علـى بنيـة النظـام الدولـي ككل. 1- موقـع الصيـن كقـوة كبـرى فـي ظـل المبـادرة: تهـدف "مبادرة الحــزام والطريــق" وفــق العديــد مــن الآراء إلــى جعــل آســيا وأوروبـا فضـاءً مشـتركاً، وأن تكـون الصيـن بـدلاً مـن الولايـات المتحــدة هــي محــوره، مــن خــلال مجموعــة مــن المؤسســات الماليـة الدوليـة التـي أسسـتها الصيـن، والتـي تهـدف مـن خلالهـا إلـى تقديمهـا كبديـل لنظـام "بريتـون وودز"، ومـن ثـم فهـي تهـدف إلـى بنـاء عولمـة جديـدة محورهـا بكيـن، أو إلـى وضـع أسـس مـا يسـمى بـ"العولمـة الصينيـة") .)

42 ومــن ثــم تهــدف المبــادرة إلــى تحــدي النظــام الدولــي الــذي أرســت أركانــه الولايــات المتحــدة، عبــر إرســاء مؤسســات اقتصاديــة بديلــة للمؤسســات القائمــة علــى نظــام بريتــون وودز فكمـا سـبقت الإشـارة، ولأن الاسـتثمارات الصينيـة الهائلـة عبـر أقاليـم العالـم المختلفـة سـوف تحتـاج إلـى بيئـة مسـتقرة، ونظـراً لغيــاب مثــل هــذه البيئــة، فإنــه مــن المتوقــع أن تتحــول بكيــن تدريجيـاً إلـى مـزود رئيسـي للأمـن فـي هـذه الـدول، مـع الأخـذ فــي الاعتبــار أن المســؤولين الصينييــن يؤكــدون علــى غيــاب البعــد العســكري لهــذه المبــادرة. 2- بنيــة النظــام الدولــي فــي ظــل المبــادرة: تؤثــر المبــادرة الصينيـة علـى بنيـة النظـام الدولـي، باتجـاه التأكيـد علـى الطابـع متعــدد الأقبــاط، والــذي كان أحــد التطــورات التــي ســاهمت فــي تأكيــده هــو الأزمــة الماليــة العالميــة فــي عــام 2008، والتــي أضعفــت مركــز الولايــات المتحــدة باعتبارهــا مركــز النظــام الاقتصــادي العالمــي. وقــد انعكــس ذلــك بصــورة مباشــرة فــي صعـود أهميـة "مجموعـة العشـرين"، لاسـيما قمتهـا التـي انعقـدت فــي واشــنطن فــي شــهر نوفمبــر مــن عــام 2008، فــي أعقــاب انهيــار بنــك "ليمــان بــراذرز") .)

43 وقـد سـاهم عـدد مـن التطـورات الأخـرى فـي تنامـي النفـوذ الاقتصــادي الصينــي، ويتمثــل أبرزهــا فــي صعــود ترامــب، والــذي شــرع فــي تبنــي الحمائيــة الاقتصاديــة كمدخــل لتقليــل العجـز فـي الموازنـة الأمريكيـة، وذلـك فـي الوقـت الـذي أصبحت فيـه الصيـن هـي المدافـع الرئيسـي عـن العولمـة الاقتصاديـة، كمـا وضـح فـي خطـاب الرئيـس الصينـي أمـام "المنتـدى الاقتصـادي العالمــي" فــي دافــوس فــي عــام 2017، حيــن أكــد أن "العولمــة الاقتصاديــة ليســت هــي الســبب وراء المشــاكل والأزمــات التــي يعانـي منهـا العالـم، وأنـه إذا كان صحيحـاً أن العولمـة تسـببت فـي مشـاكل اقتصاديـة جديـدة، فـإن هـذا لا يعنـي أن نقضـي علـى هـذا النظــام تمامــاً") (. وللتدليــل علــى إصــرار الصيــن علــى الدفــاع

44 عــن العولمــة، أكــد الرئيــس الصينــي آنــذاك التــزام بــلاده بأبــرز المبــادرات الاقتصاديــة والتجاريــة التــي طرحتهــا، والتــي تتمثــل فـي "الشـراكة الاقتصاديـة الشـاملة الإقليميـة"، و"مبـادرة الحـزام والطريــق"، والتــي يمكــن النظــر إليهــا باعتبارهــا بديــلاً واعــداً للمؤسســات الماليــة العالميــة القائمــة، والــذي ســوف يســهم فــي تعزيـز موقـع بكيـن كقـوة اقتصاديـة كبـرى تمتـع بنفـوذ فـي أغلـب مناطــق العالــم) .)

45 وبشــكل عــام فقــد تبنــت الصيــن العديــد مــن المبــادرات منــذ بدايــة القــرن الواحــد والعشــرين، لتعزيــز التعــاون الاقتصــادي عبـر العديـد مـن المنتديـات والاتفاقـات الاقتصاديـة، مثـل "منتـدى التعـاون الصينـي - الأفريقـي" فـي عام 2000، و"منتـدى التعاون الاقتصـادي والتجـاري بيـن الصيـن والـدول الناطقـة بالبرتغاليـة" فـي عـام 2003، و"منتـدى التعـاون الصينـي - العربـي" فـي عـام 2004، فضـلاً عـن "منتـدى التعـاون الاقتصـادي والتجـاري بيـن الصيــن ودول الكاريبــي" فــي عــام 2005، و"منتــدى الصيــن وبلــدان أمريــكا اللاتينيــة والبحــر الكاريبــي" فــي عــام 2014. كمــا اســتحدثت الصيــن "البنــك الآســيوي للاســتثمار فــي البنيــة التحتيــة"، والــذي يمثــل بديــلاً للمؤسســات الماليــة الدوليــة، مثــل "صنــدوق النقــد الدولــي" و"البنــك الدولــي"، أو "بنــك التنميــة الآســيوي") .)

46 تسـعى الصيـن وفـق العديـد مـن الآراء لتوظيـف هـذه المبـادرة لتأكيــد صعودهــا كقــوة دوليــة، ومنافســة الولايــات المتحــدة الأمريكيـة. وهنـاك بعـض الآراء التـي تضـع المبـادر فـي إطـار الاسـتراتيجية الراميـة إلـى تطويـق المحـاولات الأمريكيـة الراميـة بدورهـا إلـى تطويـق الصيـن، والرد علـى الاسـتراتيجية الأمريكية القائمــة علــى التوجــه شــرقاً ‪Pivot to Asia(‬ ،) فضــلاً عــن تعزيـز القـوة الناعمـة الصينيـة. وعلـى الرغـم مـن أن هنـاك مـن يــرى أن المبــادرة الصينيــة تشــبه "خطــة مارشــال" التــي تبنتهــا الولايــات المتحــدة لبنــاء أوروبــا عقـب الحــرب العالميــة الثانيـة، والتـي سـعت مـن خلالهـا إلـى عـزل الأخيـرة عـن بوتقـة الاتحـاد السـوفييتي السـابق، فـإن التصريحـات الرسـمية الصينيـة ترفـض ذلــك، ويمكــن الإشــارة هنــا إلــى تصريحــات وزيــر الخارجيــة الصينــي "وانــج يــي" الــذي أكــد أن مبــادرة "الحــزام والطريــق" هــي "نتــاج التعــاون الشــامل، وليســت أداة مــن أدوات الجغرافيــا السياســية، ولا يجــب النظــر إليهــا مــن خــلال عقليــة الحــرب البــاردة") .)

47 وعلــى الرغــم مــن التصريحــات الصينيــة، التــي تســعى لاسـتيعاب مخـاوف القـوى الدوليـة الأخـرى، فـإن بعـض الـدول الكبـرى تنظـر بتشـكك كبيـر تجـاه المبـادرة، كالولايـات المتحـدة والهنــد واليابــان وأســتراليا التــي أعلنــت أكثــر مــن مــرة أنهــا تجـري محادثـات بشـأن برنامـج مشـترك للبنيـة التحتيـة الإقليميـة كبديـل لمبـادرة الحـزام والطريـق الصينيـة) (، كمـا أن الولايـات

48

المتحــدة تشــجع الهنــد علــى تطويــر قوتهــا البحريــة مــن أجــل المســاعدة فــي تأميــن المحيــط الهنــدي، والحفــاظ علــى اســتقرار خطــوط التجــارة الدوليــة) (. بجانــب ذلــك، فإنــه علــى الرغــم

49 مــن أن روســيا رحبــت بالمبــادرة بشــكل رســمي منــذ 2014، واتفقـت مـع الصيـن علـى توسـيع التعـاون بيـن المبـادرة والاتحـاد الاقتصــادي الأوراســي، فضــلاً عــن التعــاون معهــا أيضــاً فــي إنشـاء"طريق الحريـر القطبـي"، فـإن العديـد مـن المحلليـن يـرون أن مثــل هــذا التعــاون ســيكون مؤقتــاً) .)

50

خام�شاً: تحديات و�شعوبات اأمام طريق الحرير

فـي ظـل الحجـم الكبيـر لمبـادرة "الحـزام والطريـق"، مـن حيـث الرقعـة الجغرافيـة التـي تغطيهـا، ومن حيث المسـتوى الاقتصادي والتنمــوي والطبيعــة السياســية والاجتماعيــة والظــروف الأمنيــة المختلفــة بيــن الــدول المشــاركة، إلــى غيــر ذلــك مــن عوامــل، فــإن المبــادرة تواجــه العديــد مــن العقبــات والتحديــات، التــي تجعـل مـن عمليـة تطبيقهـا علـى النحـو المعلـن أمـراً فـي غايـة الصعوبـة والتعقيـد. وفيمـا يلـي أهـم هـذه العقوبـات والتحديـات: 1- الصعوبــات والتحديــات الاقتصاديــة للمبــادرة: هنــاك العديــد مــن التحديــات والصعوبــات الاقتصاديــة التــي تقــف فــي وجــه عمليــة تنفيــذ مبــادرة "الحــزام والطريــق"، ومــن أهمهــا: أ- ثقـل الأعبـاء الماليـة اللازمـة لتنفيـذ المبـادرة، تعانـي العديـد بــل ومعظــم الــدول المشــاركة فــي المبــادرة ضعــف المــوارد الماليــة والنقديــة، ســواء المتاحــة بيــد الحكومــات والبنــوك المركزيــة، أو تلــك التــي يســتطيع الاقتصــاد الوطنــي توليدهــا، وكذلــك عــدم توافــر القطاعــات الماليــة والمصرفيــة المتطــورة وذات القــدرات الماليــة الكبيــرة فــي تلــك الــدول، الأمــر الــذي يلقـي بأعبـاء تمويـل المبـادرة فـي أغلبهـا علـى الاقتصـاد الصيني والمؤسسـات التمويليـة التابعـة للصيـن، أو التـي أنشـأت خصيصـاً للمبـادرة، كبنـك التنميـة الصينـي) (، فـي وقـت تبلـغ فيـه تكلفـة

51 تنفيـذ المبـادرة 5 تريليونـات دولار) (. وفـي هـذا الإطـار يمكـن

52 الإشــارة إلــى أن بعــض المشــروعات المتفــق عليهــا ضمــن المبـادرة قـد تأخـر تنفيذهـا، فـي حيـن تـم إلغـاء البعـض الآخـر، وهــو أمــر متوقــع بالنظــر إلــى حجــم المشــروعات وتكلفتهــا الكبيــرة) .)

53 ب- اختـلاف السياسـات الاقتصاديـة بيـن الـدول المشـاركة، يمثـل تحــدي التضــارب فــي السياســات الاقتصاديــة بيــن دول مبــادرة الحـزام والطريـق أحـد العقبـات الصعبـة التـي تقـف فـي مواجهـة تنفيــذ المبــادرة، وقــد أوضحــت دراســة لبنــك قطــر الوطنــي أن مهمـة بنـاء مشـروع المبـادرة هـي مهمـة صعبـة للغايـة فـي ظـل صعوبــة قيــام الحكومــة الصينيــة بالتنســيق بيــن جميــع الــدول المشــاركة، التــي يبلــغ عددهــا 75 دولــة، واللتــي لــكل منهــا نهجهــا وسياســاتها الاقتصاديــة المختلفــة) .)

54 ج- عــدم توافــر تصــور متكامــل للمبــادرة: برغــم كل مــا هــو منشـور حـول مبـادرة الحـزام والطريـق يلاحـظ أنـه ليـس هنـاك هيـكل واضـح مسـتقل ومتكامـل لهـا، وعوضـاً عـن عـدم توافـر ذلـك الإطـار والهيـكل الواضـح تقـول الصيـن أنهـا سـوف تسـتفيد

مـن الأطـر التعاونيـة القائمـة، خاصـة "منظمـة شـنغهاي للتعـاون" ومنظمــة "الآســيان+الصين"، أو "1+10"، و"منتــدى التعــاون الاقتصــادي لــدول آســيا والمحيــط الهــادئ"، و"اللقــاء الآســيوي – الأوروبــي" و"حــوار التعــاون الآســيوي" و"منتــدى التعــاون الصينـي العربـي" و"الحـوار الاسـتراتيجي بيـن الصيـن ومجلـس التعــاون الخليجــي"، وغيرهــا مــن المنتديــات) .)

55 د- بــطء الحصــول علــى عوائــد المبــادرة، حيــث يعــد تحقيــق المسـتوى المطلـوب مـن العائـدات التنمويـة المرجـوة مـن المبادرة هــو أمــر صعــب للغايــة، نظــراً لأن مشــروعات المبــادرة هــي فـي الأسـاس مشـروعات إنمائيـة طويلـة الأجـل وليسـت مشـاريع تجاريــة بحتــة، الأمــر الــذي يطيــل مــن أمــد الفتــرة اللازمــة مــن أجــل ظهــور عوائدهــا علــى اقتصــادات الــدول الصغيــرة المشــاركة علــى وجــه التحديــد. وتأخــر هــذه العوائــد قــد يضــع هـذه الاقتصـادات فـي ضوائـق ماليـة ناتجـة عـن تحملهـا نفقـات جديــدة تتعلــق بخدمــة الديــون الممنوحــة لهــا مــن قبــل الصيــن ومؤسســاتها الماليــة) .)

56 هــ - التحديــات القانونيــة والأعبــاء التنظيميــة، يعــد ضعــف وعــدم مرونــة القواعــد القانونيــة والتنظيميــة المتعلقــة بالأنشــطة الاقتصاديـة فـي الـدول المشـاركة بالمبـادرة أحـد العقبـات الكبيـرة التــي تقــف عائــق أمــام الأنشــطة الاقتصاديــة والمشــروعات المــراد تنفيذهــا ضمــن المبــادرة، لاســيما أن العديــد مــن الــدول المشــاركة فــي المبــادرة هــي دول ذات نظــم قانونيــة وتشــريعية غيــر متطــورة، وتعانــي شــحاً فــي القــدرات والخبــرات اللازمــة للتطويــر، كمــا أن التضــارب والاختلافــات الكبيــرة بيــن هــذه النظــم وبعضهــا البعــض يزيــد مــن صعوبــة هــذه المهمــة) .)

57 2- التحديات الجيوسياسية للمبادرة: هناك العديد من التحديات والصعوبات الجيوسياسية التي تعترض تنفيذ مبادرة "الحزام والطريق"، وتصعب من مهمة الدول المشاركة في الحصول على العوائد التنموية الناتجة عنها، ومن أهم هذه الصعوبات والتحديات ما يلي: أ- الصراعات الداخلية والدولية: تواجه المبادرة الصينية العديد من التحديات، والتي تأتي في مقدمتها الصراعات الداخلية، في بعض الدول الأعضاء، أو حتى الصراعات الدولية، ومن ذلك على سبيل المثال، الصراعات الحدودية ما بين طاجيكستان وقيرغيزستان، أو العنف الإثني في إقليم "أوش" في قيرغيزستان) .)

58 كمــا أن "الممــر الاقتصــادي الباكســتاني - الصينــي"، والــذي يهــدف إلــى تقليــل اعتمــاد بكيــن علــى مضيــق ملقــا، يمــر مــن خـلال شـمال باكسـتان قبـل أن يصـل إلى إقليـم شـينغيانغ الصيني، وتقــع منطقــة شــمال باكســتان تحــت تهديــد "حركــة طالبــان"، حيـث تنتشـر فـي مخيمـات اللاجئيـن الأفغـان، وهـو الأمـر الـذي قــد يغريهــا باســتهداف هــذا الخــط مــا لــم يجــر تأمينــه جيــداً) ،)

59 كمـا أن هـذا الطريـق سـوف يثيـر حفيظـة الهنـد، خاصـة أنـه يمـر بالشـق الباكسـتاني مـن إقليـم كشـمير، المتنـازع عليـه بيـن الهنـد وباكســتان. ب- المخاطـر السياسـية: تعتمــد مبــادرة الحــزام والطريــق علــى مجموعــة مــن الاتفاقــات التــي أبرمتهــا الصيــن مــع حكومــات بعـض الـدول، ويـؤدي تغيـر هـذه الحكومات إلـى إمكانيـة مراجعة الاتفاقــات، خاصــة فــي ضــوء مــا يثــار حولهــا مــن شــكوك فــي بعــض الأحيــان، ومــن ذلــك علــى ســبيل المثــال، إعــلان رئيــس الـوزراء الماليـزي مهاتيـر محمـد عـن مراجعـة مزمعـة فـي بـلاده لكافــة الاتفاقــات التــي أبرمتهــا حكومــة رئيــس الــوزراء الســابق نجيـب عبدالـرزاق، وفـي هـذا الإطـار تـم إيقـاف مشـروع ممـول مـن قبـل الصيـن، تقـدر تكلفتـه بنحـو 20 مليـار دولار) .)

60 ج- المشــاريع المنافســة: تمتلــك بعــض القــوى الدوليــة مشــاريع منافســة لنظيرتهــا الصينيــة، ويمكــن فــي هــذا الإطــار الإشــارة إلــى "الاتحــاد الاقتصــادي الأوراســي"، الــذي تســعى روســيا أن تسـتخدمه كقاطـرة لتعزيـز نفوذهـا فـي منطقـة أوراسـيا، وتحديـداً آســيا الوســطى، وشــرق أوروبــا، كمــا أن الولايــات المتحــدة تسـعى لصياغـة مشـروعات بديلـة، مـع اليابـان والهنـد وأسـتراليا كمـا سـبق الذكـر) (. وقـد تتحـول المنافسـة علـى هـذه المشـاريع

61 إلــى صــراع، وهــو مــا وضــح فــي الأزمــة التــي شــهدتها جــزر المالديــف، نتيجــة للتنافــس الصينــي - الهنــدي بشــأنها، إذ تنظــر إليهـا نيودلهـي باعتبارهـا جـزءاً مـن نفوذهـا الجيواسـتراتيجي) .)

62 د- المخــاوف مــن اتبــاع بكيــن لاســتراتيجية الديــون: تخشــى بعــض الــدول مــن تحــول المبــادرة إلــى أداة للســيطرة الصينيــة علــى مواردهــا وأصولهــا الاســتراتيجية. وعلــى ســبيل المثــال، تتخـوف بعـض الأوسـاط فـي ميانمـار مـن الاسـتثمارات الصينيـة فـي مينـاء "كياكبيـو" Kyaukpyu() الواقـع فـي جنـوب البـلاد، والــذي تســعى بكيــن لاســتخدامه كبديــل علــى "مضيــق ملقــا"، باسـتثمارات تقـدر بحوالـي 9 مليـارات دولار، أي حوالـي 14% مــن الناتــج القومــي الإجمالــي للبــلاد، مــا يهــدد بإمكانيــة عجــز ميانمـار عـن السـداد. ومـا يبـرر هـذه المخـاوف أيضـاً هـو تخلـف باكســتان وســريلانكا عــن ســداد الديــون الصينيــة، ودخولهمــا فــي مفاوضــات مــع بكيــن، والتــي انتهــت فــي "مقايضــة الديــون بالأصـول"، أي توقيـع عقـود تأجيـر طويلـة المـدى لتلـك الأصـول مـع الشــركات الصينيـة، ومثــال ذلــك تأجيـر الشــركات الصينيـة مينــاء "هامبانتوتــا" الســريلانكي لحوالــي 99 عامــاً، كمــا أن المناطــق المجــاورة لمينــاء جــوادر الباكســتاني تــم تأجيرهــا لحوالــي 43 عامــاً) .) 63

�شاد�شاً: هل تمتلك ال�شين بديلاً عن الحزام والطريق؟

علـى الرغـم مـن الأهميـة الكبيـرة التـي تنطـوي عليهـا "مبـادرة الحــزام والطريــق"، ســواء بالنســبة للصيــن، أو بالنســبة للــدول الأخـرى المشـاركة فيهـا، أو بالنسـبة للاقتصـاد العالمـي ككل، فإن المبـادرة تظـل فـي إطـار المشـروعات المسـتقبلية صعبـة التنفيـذ، ونظــراً لضخامــة حجمهــا وتضمنهــا العديــد مــن المشــروعات التــي تحتــاج لســنوات وربمــا لعقــود لتنفيذهــا، ويتوقــف تنفيــذ المبـادرة بالمسـتوى الطمـوح الـذي تريـده الصيـن، وكذلـك تحقـق عوائــده التنمويــة الإيجابيــة بالنســبة للــدول المشــاركة، وكذلــك الاقتصــاد العالمــي، علــى توافــر العديــد مــن الظــروف والتــزام

الصيـن والـدول الأخـرى بالعديـد مـن الشـروط، وهـذا بالضبـط مـا سـيتم تناولـه فيمـا يلـي. 1- فــرص نجــاح وفشــل مبــادرة الحــزام والطريــق: تمتلــك "مبــادرة الحــزام والطريــق" فــرص نجــاح كبيــرة، كمــا تكتنفهــا فـرص عـدة للفشـل، وتعتمـد فـرص النجـاح أو الفشـل علـى مـدى توافــر أو انعــدام توافــر العوامــل المؤديــة لــكل منهــا، ففــرص النجــاح تتوقــف علــى مــدى توافــر التمويــل اللازمــة للمبــادرة، ومــدى التقــارب بيــن الــدول المشــاركة، ورغبــة كل منهــا فــي المضـي قدمـاً فـي تنفيـذ المشـروعات والأنشـطة ضمـن المبـادرة والتــي تقــع فــي نطاقهــا الجغرافــي، ومــن ثــم مــدى توافــر الإمكانــات اللازمــة لهــذه الــدول مــن أجــل إنجــاح جهودهــا فــي هــذا الإطــار. ولأن هــذه الأمــور فــي معظمهــا تبقــى فــي إطــار الفرضيــات، فيمكــن القــول إن تنفيــذ مبــادرة الحــزام والطريــق يحتـاج إلـى العديـد مـن الضمانـات، والتـي لعـل مـن أبرزهـا) :)

64 أ- تنســيق السياســات بيــن الــدول: حيــث إن هنــاك ضــرورة لتعزيـز التعـاون بيـن حكومـات الـدول المشـاركة فـي المبـادرة، والعمـل الحثيـث علـى إنشـاء آليـات التواصل والتنسـيق فيمـا بينها بشـأن السياسـات الكليـة علـى مسـتويات مختلفـة. كمـا أن هنـاك ضــرورة لقيــام هــذه الــدول بالتنســيق بيــن اســتراتيجيات التنميــة الاقتصاديــة وسياســاتها التنفيذيــة فــي كل منهــا، لإيجــاد نقــاط الالتئـام فيمـا بينهـا، حتـى تسـتطيع العمـل بجهـود مشـتركة علـى وضــع مخططــات وإجــراءات خاصــة بدفــع التعــاون المشــترك. مــع الأخــذ فــي الاعتبــار أن تنســيق السياســات والتقــارب بيــن الــدول سيســاعد علــى إزالــة المخــاوف لــدى بعــض الــدول مــن الأضــرار التــي يمكــن أن تلحــق بهــا بســبب المبــادرة، لاســيما تلــك الــدول التــي لديهــا بعــض البدائــل والممـرات البحريـة والمشـروعات المشــابهة للممــرات والمشــروعات المتضمنــة فــي إطــار الحــزام والطريــق. ب- ترابــط البنــى التحتيــة بيــن الـدول: فمـن الضـروري أن تعمـل الـدول الواقعـة علـى طـول خطـوط ومســارات المبــادر علــى الربــط بيــن مخططــات البنــاء والمعاييــر الفنيــة للبنــى التحتيــة لديهــا، وأن تســتكمل بصــورة مشــتركة جهــود بنـاء الممـرات الدوليـة المحوريـة، حتـى يتحقـق تدريجياً تشـكيل شـبكة للبنــى التحتيــة تربــط بيــن شــتى المناطــق الآســيوية وكذلــك فيمــا بيــن آســيا وأوروبــا وأفريقيــا. ج- تعزيــز التعــاون فــي ربــط البنــى التحتيــة للطاقــة، فــي ظــل أن توافــر واســتقرار إمداداتهــا يعــد شــرطاً رئيســياً مــن شــروط نجــاح المبــادرة، فمــن الضــرورة بمــكان أن تبــذل دول المبــادرة جهــوداً مشــتركة لإنشــاء شــبكات خطــوط أنابيــب النفــط والغــاز الطبيعــي، وأن تضــع معــاً اســتراتيجية واضحــة لإعــادة رســم وتدشـين خطـوط التجـارة والممـرات البريـة والبحريـة وشـبكات خطـوط النفـط والغـاز، مـن أجـل تجنـب المناطـق الرخـوة التـي تهددهـا المخاطـر الأمنيـة والسياسـية، كمـا أن هنـاك أهميـة كبيـرة لبنـاء الممـرات العابـرة للحـدود لنقـل الكهربـاء، والمحافظـة علـى أمنهـا بشـكل مسـتمر. د- الاهتمــام بالنقــاط الحاســمة علــى مســار الطــرق والممــرات: مــن الضــروري الاهتمــام بالممــرات والنقــاط الحاســمة والمشـروعات الرئيسـية علـى مسـارات المبـادرة المختلفـة، وأن يتـم إنشـاء آليـة موحـدة لتنسـيق النقـل وتنويـع أشـكاله ووسـائله، وتعزيــز الارتبــاط العضــوي فيمــا نقــاط التخليــص الجمركــي، وتحقيــق انســياب ممــرات النقــل البــري والبحــري المتصلــة ببعضهــا البعــض، ودفــع التعــاون المشــترك فــي بنــاء الموانــئ، وزيــادة خطــوط الملاحــة البحريــة ورحلاتهــا، وتعزيــز التعــاون فــي مشــروعات الخدمــات اللوجســتية. كمــا أن هنــاك ضــرورة لتعزيـز التعـاون فـي مجـال الطيـران المدنـي، حيـث يتـم إنشـاء منصـات وآليـات للتعـاون الشـامل فـي مجـال الطيـران المدنـي، والإســراع برفــع مســتوى البنيــة التحتيــة للطيــران. هــ- ضمــان سلاســة طريــق الحريــر الرقمــي: يتعيــن العمــل بجهــود مشــتركة بيــن الــدول المشــاركة فــي المبــادرة مــن أجــل بنــاء شــبكة خطــوط الاتصــالات المحوريــة العابــرة للحــدود،

والمكونـة مـن شـبكات الأليـاف الضوئيـة، ورفـع مسـتوى الترابـط والتواصــل للاتصــالات الدوليــة، لتحقيــق سلاســة المــرور فــي "طريــق الحريــر الرقمــي". و- احتــرام ســيادة الــدول: علــى الرغــم مــن أن مبــادرة الحــزام والطريــق - وفــق الحكومــة الصينيــة - تلتــزم مواثيــق منظمــة الأمـم المتحـدة، المتعلقـة بمبـادئ الاحتـرام المتبـادل وعـدم التدخل فــي شــؤون الــدول والمنفعــة المتبادلــة والتعايــش الســلمي، لكــن مـن الأهميـة التأكيـد علـى ضـرورة مراعـاة جميـع الـدول - بمـا فيهــا الصيــن ذاتهــا - هــذه المبــادئ، مــن أجــل تعزيــز الاســتفادة مـن فـرص التقـارب بيـن الـدول وانفتاحهـا علـى بعضهـا البعـض والتشــجيع علــى بــذل الجهــود اللازمــة لإنجــاح المبــادرة. 2- هـل هنـاك بدائـل متاحـة أمـام الصيـن؟ ليـس مـن السـهل علـى الحكومـة الصينيـة إيجـاد بدائـل لـ"مبـادرة الحـزام والطريـق" فـي حـال ثبـت عـدم القـدرة علـى تنفيذهـا، أو واجهـت عمليـة التنفيـذ صعوبــات كبيــرة، فــي ظــل أن المبــادرة تتضمــن طيفــاً كبيــراً مــن المشــروعات الكبــرى وعلاقــات الشــراكة مــع العديــد مــن دول العالـم، هـذا بجانـب إن المبـادرة تمثـل المرحلـة الثانيـة مـن مراحـل التطـور الاقتصـادي للصيـن، التـي تنطلـق مـن خلالها إلى العالـم الخارجـي، بعـد أن اسـتطاعت خـلال العقـود الماضيـة بنـاء القــدرات الذاتيــة لاقتصادهــا، الــذي اقتــرب مــن اســتنفاد فــرص نمـوه الذاتـي، وتتزايـد حاجتـه يومـاً بعـد يـوم للمزيـد مـن الانفتـاح علـى العالـم الخارجـي. وتجـدر الإشـارة فـي هـذا الموضـوع إلـى أن حالـة التوسـع التـي تشـهدها الصيـن حاليـاً تشـبه الحالـة التـي شـهدتها الولايـات المتحـدة الأمريكيـة قبـل نحـو قـرن مـن الزمان، والتـي أصبحـت مـن خلالهـا القـوة الاقتصاديـة الأولـى فـي العالـم، وبالتالـي فـإن الصعـود الاقتصـادي للصيـن يسـتلزم - كمـا حـدث فــي الاقتصــاد الأمريكــي فــي حينــه - الذهــاب إلــى الأســواق الخارجيـة علـى نطـاق واسـع، مـن أجـل تأميـن مدخـلات الإنتـاج ولتسـويق المنتجـات النهائيـة، لاسـيما بعـد أن اسـتطاع الاقتصـاد الصينــي خــلال الســنوات الماضيــة نيــل لقــب "مصنــع العالــم"، وهــو لــم يعــد قــادراً بمفــرده علــى اســتهلاك مــا ينتجــه؛ بــل إنــه وصـل إلـى مرحلـة مـا يعـرف بـ"مبـدأ إلزاميـة التصديـر") .)

65 مـن هـذا المنطلـق يمكـن القـول إن مبـادرة الحـزام والطريـق تمثـل ضـرورة بالنسـبة للاقتصـاد الصينـي، وفـي ظل هـذه الحقيقة فإنــه ليــس هنــاك مــا يمكــن أن يطلــق عليــه مصطلــح "البديــل" المتـاح أمـام الصيـن بالنسـبة لهـذه المبـادرة. وقـد تنحسـر البدائـل المتاحــة أمامهــا فــي حــال واجهــت مصاعــب فــي تنفيذهــا، فــي إعــادة التفكيــر فــي منهجيــة تنفيذهــا والآليــات المســتخدمة، وفــي أســوأ الأحــوال فإنــه فــي حــال تعثــر تنفيــذ المبــادرة بشــكل تــام، يمكـن للصـن أن تقـوم بتقسـيمها إلـى عـدة مبـادرات فرعيـة يتـم العمـل علـى تنفيذهـا بالتـوازي أو تباعـاً وفقـاً للمعطيـات المتاحـة.

Newspapers in Arabic

Newspapers from UAE

© PressReader. All rights reserved.