التحولات الجارية في جنوب آسيا..لقاء عام

أبوظبي 16أغسطس 2017

Trending Events - - News -

استضاف مركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة، د. سيد منير خاسوري، مؤسس ومدير معهد "السياسات والتأييد والحوكمة" IPAG في بنجلاديش، وذلك في لقاء عام مع خبراء وباحثي مركز المستقبل، سلط خلاله "خاسوري" الضوء على الأوضاع الراهنة في جنوب آسيا، والتحولات الجارية في هذه المنطقة، ومن أبرزها ما يلي: 1- التهديدات الإرهابية: تشهد منطقة جنوب آسيا صعوداً لخطر التنظيمات الإرهابية بعد محاولة "داعش" التمدد في الفلبين، كما يسعى التنظيم إلى أن تكون أفغانستان الملاذ الآمن له بعد انحسار نفوذه في سوريا والعراق. وفي هذا الصدد، فإن عدداً من دول جنوب آسيا عُرضة لاختراق الجماعات الإرهابية. 2- تنافس أمريكي – صيني: ثمة تقسيم لمناطق النفوذ بين الصين والولايات المتحدة في آسيا، فبعض الدول تتحالف مع بكين التي تسعى إلى تعزيز قوتها في القارة الآسيوية، في حين أن دولاً أخرى تحتفظ بتحالفاتها مع واشنطن. 3- مناخ من عدم الثقة: هناك حالة من عدم الثقة بين الصين والهند بشكل خاص تؤثر على الأوضاع في جنوب آسيا، فمثلاً تنظر الهند إلى مبادرة طريق الحرير باعتبارها محاولة صينية للسيطرة والنفوذ في القارة الآسيوية، في حين ترى الصين أن الهند لديها اعتراضات دائمة على سياساتها. وبالتالي فإن حالة عدم الثقة بين الجانبين عميقة، وتكرسها علاقات الصين القوية مع باكستان، ما يزيد من قلق الهند.

Newspapers in Arabic

Newspapers from UAE

© PressReader. All rights reserved.