100 ألف يحتشدون ضد ترامب في بريطانيا... والديمقراطيون يطالبونه بإلغاء اجتماعه مع بوتين

Al-Quds Al-Arabi (UK) - - الصفحة الأمامية -

■ لندن ـ «القــدس العربي»: في اليوم الثاني لزيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى بريطانيا، أثار ترامب وخصومه جدلاً واسعاً حول تصريحاته «غير اللائقة».

وقال ترامب أمــس إن «نبوءته» بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي تحققت، وأثنى على وزير الخارجية المستقيل بوريس جونسون، وقال إنه ســيكون رئيس وزراء عظيما، ما فسر على أنه يفضله على رئيسة الوزراء الحالية.

وتجــددت الحرب الكلاميــة بين ترامب ورئيــس بلدية لندن صادق خان، لتشمل الإرهاب والجريمة واللياقة الاجتماعية.

وقــال ترامب إن رئيــس البلدية «قام بعمل ســيىء جدا فيما يتعلق بالإرهاب»، ورد خــان بأن مدناً كثيــرة ضربها الإرهاب حول العالم لكن «الملفت هو أن ترامب لا ينتقد رؤساء بلديات تلك المدن، بل ينتقدني أنا». وأضاف أن تصريحات ترامب التي يربط فيها الهجرة بالجريمة في انكلترا «غير معقولة».

وتصاعدت الحرب الكلامية مع اعــان النائب العمالي ديفيد لامي أن مشــكلة ترامب الحقيقية مع خان لا تتعلق بسياســاته إنما بديانته. وغرد مســتخدما وسم «أوقفوا ترامب» قائلا «يكره اختيار لندن رئيس بلدية مســلماً. الرئيس عنصري. لا يستحق أن يلتقي ملكتنا اليوم».

وذكر موقع بي بي سي أن 100 ألف محتج تجمعوا وسط لندن للاحتجاج على زيــارة ترامب للندن، وأطلــق محتجون بالونا ســاخراً يحمل صورته على شكل رضيع غاضب يرتدي حفاضة، فوق البرلمان البريطاني.

وفي واشنطن، طالب زعيم المعارضة الديمقراطية في مجلس الشــيوخ تشاك شــومر أمس الجمعة ترامب بإلغاء اجتماعه مع الرئيس الروســي فلاديمير بوتين بعد توجيه لائحة اتهام بحق 12 من ضباط المخابرات العســكرية الروســية بشــأن عمليات قرصنة خلال العملية الانتخابية الأمريكية .

وذكر شــومر في بيان إن «لوائح الاتهام تلك دليل آخر على ما يعيه الجميع فيما يبدو باســتثناء الرئيس... الرئيس بوتين هو خصم تدخل في انتخاباتنا من أجل مساعدة الرئيس ترامب على الفوز .»

Newspapers in Arabic

Newspapers from UK

© PressReader. All rights reserved.