«الرئاسي الليبي» يعلن استجابة الصين لدعوة السراج باستئناف أعمال شركاتها

Al-Quds Al-Arabi (UK) - - شؤون عربية وعالمية ‪arab & International Affairs‬ -

طرابلس – من وليد عبد الله : أعلن المجلس الرئاســي لحكومة «الوفاق الوطنــي» الليبية، المعترف بها دوليًا، الخميس، اســتجابة الصين لدعوة رئيــس المجلس، فائز الســراج، بعودة شــركاتها لاســتئناف أعمالها، والمســاهمة في صندوق إعمار ليبيا، وفتح ســفارتها بالعاصمة طرابلس، في أقرب وقت.

جاء ذلك في بيان نشــره المكتــب الإعلامي للســراج، علــى صفحتــه الرســمية بموقــع «فيســبوك». وأضاف البيان، إلى أن الخارجية الصينية، أبلغــت وزير الخارجيــة في حكومة «الوفاق» محمد ســيالة، بهذه الإجراءات خلال زيارته إلى بكين لحضور منتدى التعاون العربي الصيني، الذي اختتم أعماله الثلاثاء.

وتأسس منتدى التعاون العربي الصيني في 2004م، بمبادرة من الرئيس الصيني الســابق «هو جينتاو»، خلال زيارتــه لمقر جامعة الدول العربية بالقاهرة.

وأشــار البيان إلى أن وزير الخارجية الليبي أجرى مباحثــات مع نظيــره الصينــي، وانغ يي، حيث وقّــع الوزيران مذكرة تفاهم بشــأن انضمام ليبيا إلى مبــادرة «الحزام والطريق»، التي أطلقها الرئيس الصيني شي جين بينغ، في 2013م، وانضم إليها أكثر من )100( بلد ومنظمة دوليــة وإقليميــة. وتهدف المبــادرة إلى دعم الاستثمارات والشــراكة والتعاون في مختلف المجالات بين الشــرق والغرب، في إطار مقاربة تقوم على تبادل المصالح المشتركة.

وتتطلــع الصين، مــن خلال المشــروع، إلى إشراك )65( دولة تحصي )5.4( مليارات نسمة (70 في المئة من سكان العالم(، وتستأثر بـ)55) في المئة من الناتج الخام في العالم.

من جانبه، أعرب وزير الخارجية الصيني عن ترحيب بلاده بمشاركة رئيس المجلس الرئاسي في قمة المنتدى الافريقي الصيني، التي ســتعقد في أيلول/سبتمبر المقبل، وفق البيان.

وخرجت الشــركات الصينية مــن ليبيا مع بدايــة الثــورة التي أطاحــت بنظــام القذافي عام 2011م، وأغلب شــركاتها تعمــل في مجال الإسكان.

ويتصارع على النفوذ والســلطة والشرعية في ليبيا قوتان سياسيتان هما: حكومة الوفاق الوطني، المدعومة دوليًا، في العاصمة طرابلس )غرب(، والقــوات التي يقودهــا خليفة حفتر، المدعومة من مجلس النواب في طبرق )شــرق(. «الأناضول»

Newspapers in Arabic

Newspapers from UK

© PressReader. All rights reserved.