تسجيلات وشهود لقتل خاشقجي... حارس بن سلمان شارك في تقطيعه والفريق الأمني نقل «حقائب كبيرة» إلى منزل القنصل

تزايد الضغوط السياسية والاقتصادية على الرياض للكشف عن مصيره وأنقرة ترفض عرض تفتيش القنصلية «بصريا»

Al-Quds Al-Arabi (UK) - - الصفحة الأمامية - برلين ـ لندن ـ واشنطن ـ «القدس العربي»: من علاء جمعة ووكالات:

أكدت صحف ووســائل إعلام بينها «بي بي ســي» و«واشنطن بوست» و«يني شــفق» التركية، ما ذكرته «القدس العربي» قبل أيام عن وجود تسجيلات سرّية لعمليــة قتل الصحافي الســعودي جمال خاشــقجي. وقالــت المصادر، إن تســجيلات ســرّبت مــن داخل القنصلية الســعودية تظهــر أصــوات تعذيب جمال خاشــقجي وأصوات المحققين وأســلوب تعاملهم معه قبل قتله. وكشــفت مصادر لصحيفة «يني شــفق» إن خاشــقجي تبادل الحديث مــع القنصل العــام محمد العتيبي في مكتبه الشــخصي، قبل أن يدخل عنصران من «فريق الاغتيال» اقتاداه بالقوة إلى غرفة مجاورة. ولفتت إلى أنه حاول المقاومة، لكن تمت السيطرة عليه بعد حقنه بمادة في جســده. وأشارت إلى انه نقل إلى غرفة ثالثة، وهناك تم قتله والبدء بتقطيع جســده إلى أجزاء، مشــيرة إلى أن عملية قتل وتقطيع خاشــقجي تمت على يد الحرس الشــخصي لولي العهد السعودي محمد بن سلمان مسجلة، حسب المسؤول.

وتابعت أن «فريــق الاغتيال» قام بشــراء حقائب مــن الحجم الكبير من ســوق «ســيركيجي»، وظهرت تلــك الحقائب خلال نقلهــا من القنصلية إلى ســيارة مرســيديس «فيتو»، التي بدورها أرســلتها إلى منزل القنصل على بعد 300 متر من المقر.

وتســارعت أمس الجمعة وتيرة الضغوط الدولية على الســعودية، سياســياً واقتصاديــاً، على خلفية اختفاء خاشــقجي واعتبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أمس الجمعة، أن اختفاء الصحافي السعودي في تركيا «خطير للغاية». وعلى الرغم من وصول فريق تحقيق ســعودي إلى تركيا أمس الجمعة، إلا أن خلافاً نشأ بين الجانبين إثر إصرار الجانب السعودي على أن التفتيش سوف يكون بصرياً.

الإعلام السعودي: الصور لـ«سائحين أبرياء»

• قالت وســائل إعلام ســعودية إن الصــور التي نشــرتها صحيفــة «صبــاح» التركيــة لما ادعــت بأنها لفريق أمني ســعودي من 15 شــخصا جاءوا لاغتيال الصحافي جمال خاشقجي، تعود لمواطنين سعوديين كانــوا فــي إســطنبول بغــرض الســياحة. ووصــف صحافيون ســعوديون تقرير الصحيفــة التركية بأنه افتراء ومؤامرة ومسرحية للإساءة للمملكة.

اختفاء 5 أمراء عارضوا ما حصل لخاشقجي

• كشفت صحيفة الإندبندنت البريطانية عن اختفاء 5 أمراء من العائلة الحاكمة بالسعودية، الأســبوع الماضي، بعــد أن عارضــوا ما حصل للصحافي السعودي جمال خاشقجي.

ونقلــت الصحيفة عــن خالد بــن فرحان آل ســعود، الأمير المنشــقّ والذي يقيم في ألمانيا، قوله إنه كان معرَّضاً لمصيــر مماثل قبل 10 أيام مــن اختفاء خاشــقجي، وذلك في إطــار حملة منسّقة يقوم بها ولي العهد السعودي.

موظفون في قنصلية السعودية في اسطنبول يتفقدون احدى السيارات أمس

Newspapers in Arabic

Newspapers from UK

© PressReader. All rights reserved.