العفو الدولية» تدين حكما «أوليا» في مصر بإعدام 17 شخصا

Al-Quds Al-Arabi (UK) - - شؤون عربية وعالمية A‪rab & International Affairs‬ -

القاهرة ـ الأناضــول: أدانت منظمة العفو الدولية، أمس الجمعــة، أحكام الإعدام الأوليــة الصادرة بحق 17 متهما، داعية إلى إعادة محاكمتهم أمام محاكم مدنية.

وقضت محكمة عسكرية شمالي مصر، الخميس، بحكم أولي بإعدام 17 شــخصا أدينوا باســتهداف دور عبادة مسيحية قبل عام.

وقالــت المنظمــة الدوليــة المعنية بحقوق الإنســان، في بيــان : «لا يمكن أن يكــون هناك أي مبــرر للهجمات المستهجنة التي استهدفت المصلين في الكنائس المسيحية القبطيــة في مصر عــام 2017، ولا شــك أن مرتكبي هذه الهجمات المروعة يجب أن يحاسبوا على جرائمهم».

قبل أن تستدرك: «لكن إصدار حكم إعدام جماعي، ليس من العدل في شــيء، ولن يمنع وقوع المزيد من الهجمات الطائفية». ودعــت المنظمة إلى «إعــادة محاكمة المتهمين بالتورط في هذه الجرائم الشــنيعة في محكمة مدنية عبر إجراءات تتماشى مع القانون الدولي لحقوق الإنسان.»

ولم يتســن الحصول على تعقيب من القاهرة، غير أنها ترفض هذه الاتهامات وتعتبرها «تجاوزا غير مقبول بحق النظام القضائي المصري المستقل والنزيه». وأفادت وكالة الأنباء المصرية الرسمية، أول أمس أن «المحكمة العسكرية في الإســكندرية أصدرت حكما بإعدام 17 متهما والسجن المؤبــد )25 عاما( لـــ19 متهما والســجن 15 ســنة لـ 9 متهمين». وأضافت «كما أصدرت حكما بالسجن المشدد 10 سنوات لمتهم، وانقضاء الدعوى بالوفاة لمتهمين اثنين.»

وأوضحت الوكالة أن هؤلاء المتهمين أدينوا في اتهامات عدة بينها اســتهداف عدة كنائس العام الماضي أســفرت عن «قتل 82 فردا، والشروع في قتل 166 آخرين وتخريب الممتلكات العامة .»

Newspapers in Arabic

Newspapers from UK

© PressReader. All rights reserved.