قوات الاحتلال تعتقل منفذ عملية الطعن في حوارة في نابلس وتواصل البحث عن نعالوة

19 تجمعا بدويا في الأغوار الشمالية مهددة بالهدم

Al-Quds Al-Arabi (UK) - - شؤون عربية وعالمية A‪rab & International Affairs‬ - رام الله - «القدس العربي»:

اعتقلت قوات خاصة اســرائيلية مســاء أول مــن أمــس الأول منفــذ عمليــة الطعن في حوارة بعد اقتحام منزلــه فــي قريــة جماعــن جنوب نابلس.

وقالــت مصــادر أمنيــة إن قوات اســرائيلية اقتحمــت القريــة عبــر مركبــات خاصــة وداهمــت منــزل منفذ عملية حوارة معز حج علي )19 عاما( بعــد وقت قصير مــن دخوله إلــى المنــزل، واعتقلتــه ونقلتــه إلى معســكر حوارة جنوبا، كما اعتقلت مواطنا آخر معه.

وكانت قوات الاحتلال قد نصبت حواجز عســكرية على كافة مداخل جماعــن ومنعــت المواطنــن مــن الخروج من البلدة.

كمــا اعتقلــت قــوات الاحتــال 5 فلســطينيين بينهــم ابنة عمــة منفذ عمليــة «بــركان» الفدائيــة أشــرف نعالوة الذي ما زالت عمليات البحث عنــه متواصلة لليــوم الســابع على التوالي.

وذكرت مصادر محليــة ان قوات الاحتلال داهمت منــزل خلود فريج )أم أميــر( فــي بيــت ليد وهــي ابنة عمــة نعالوة واعتقلتهــا قبل مغادرة المنزل.

وأضافــت أن قــوات الاحتــال التي تمركزت بدورياتها وسط بلدة عنبتا شــرق طولكرم وعلى مدخلها الشــرقي أوقفــت إحــدى المركبــات وأجبــرت الــركاب علــى النــزول، وبعــد التدقيق في البطاقات اعتقلت اثنين مــن عائلة نعالوة وثالثا معهما وجميعهم من ضاحية شــويكة قرب طولكرم شمال الضفة الغربية.

وصادرت قوات الاحتلال سيارة غيــر مرخصــة كان يملكهــا منفــذ عمليــة «بركان»، فيما اعتقلت شــابا آخر واعتدت على والــده وأهل بيته بالضرب.

وفي الســياق ذاتــه، كثفت قوات الاحتــال مــن دورياتها فــي محيط جيش الاحتلال يهدم مساكن بدو في منطقة الاغوار الشرقية ويشتبك مع أهالي الخان الأحمر والمتضامنين معهم بلــدة رامين شــرق طولكــرم، حيث أفاد مواطنون بــأن جنود الاحتلال قامــوا بتفتيــش عــدد مــن المنــازل الكائنــة علــى مداخــل البلــدة، في الوقــت الــذي أجــرت فيــه عمليات تفتيــش واســعة فــي الأراضــي والتلال المحيطة بالبلدة.

الى ذلك فرضــت قوات الاحتلال صباح أمس الجمعة إغلاقا عسكريا علــى خربة الحديدية جنوب شــرق طوبــاس، وأغلقــت الطــرق المؤدية إليهــا أمــام المتضامنــن وذلك بعد يــوم مــن هــدم وتجريف عــدد من المساكن فيها.

وأفاد مســؤول ملف الأغوار في محافظــة طوباس، معتز بشــارات، لـــ «القــدس العربــي» ان قــوات الاحتلال اعترضت مركبات عدد من المتضامنين الذين كانوا في طريقهم الــى الخربــة للتضامن مــع الأهالي هناك بعد هدم قوات الاحتلال عددا من مســاكنهم وحظائر للأغنام في يوم سابق.

وأضاف بشارات ان تلك القوات فرضــت حصــارا علــى الخربــة وأغلقت كافة الطــرق المؤدية إليها، وأعلنت المنطقة عسكرية مغلقة لمنع النشــطاء والمتضامنــن مــن إعادة بناء ما دمره الجيش الإسرائيلي.

وأوضــح بشــارات ان هنــاك 19 تجمعا بدويا فلســطينيا في الأغوار الشــمالية مهــددة بالهــدم وتهجير ســكانها، مشــيرا الــى ان قــوات الاحتــال وجهت بالفعــل للأهالي في هذه التجمعات إخطارات بالهدم وطلبت منهم الرحيل عن أماكنهم.

وقــال «هنــاك 19 تجمعــا بدويا تحاصرهــا إســرائيل وتمنــع عنها المياه وتمنع الأهالي فيها من البناء. فقد رفضــت 350 طلبا قدم اليها من قبــل الأهالي لترخيص بنــاء بيوت من الصفيــح». وأضــاف ان جيش الاحتلال يقوم بين الفينة والأخرى بمصــادرة صهاريــج الميــاه وألواح الطاقــة الشمســية التــي توفرهــا محافظة طوباس لهم او تصلهم من متبرعــن وتفــرض عليهــم غرامات تصــل الــى 1500 دولار أمريكــي لإعــادة تســليمهم المركبــات التــي تصادرها منهم.

وأكــد أن هذه الإجراءات التي يقوم بها جيش الاحتلال تأتي بهدف تفريغ الأرض من أصحابها للاستيلاء عليها لصالح توســعة المســتوطنات المقامة في هذه المنطقة.

Newspapers in Arabic

Newspapers from UK

© PressReader. All rights reserved.