«إنستغرام»: الذكاء الاصطناعي ضد الانتهاكات

Al-Quds Al-Arabi (UK) - - الصفحة الأمامية - لندن ـ «القدس العربي»:

أعلن تطبيق “أنستغرام” الــذي أصبح أحد أهم شبكات التواصل الاجتماعي في العالم، عن استخدامه لتكنولوجيا جديدة تقوم على “الذكاء الاصطناعي” من أجل القضاء على الانتهاكات والإساءات التي يقوم بها بعض المستخدمين على الشبكة وتشكل إيذاء للآخرين.

وقالت الشركة المالكة للتطبيق إن أبرز الأدوات الجديدة هي تلك التي تعتمد على تقنية التعلم الآلي، والقادرة على فحص الصور ضوئيا ورصد أي تعليقات مهينة مكتوبة عليها، ثم إرسـال صورة منها لمجتمع من المراقبين البشر التابعين لإنستغرام من أجل مراجعتها واتخاذ الإجراء المناسب بحقها.

وتمنع التقنية الجديدة المتحرشين من استخدام الصور المكتوب عليها إسـاءات كوسيلة لتجاوز فلاتر التنمر النصي المستخدمة في إنستغرام.

كما أعلن “إنستغرام” عن فلتر للتنمر خاص بالفيديوهات الحية يمكنه رصد ومنع أي تعليقات مسيئة خلال أي بث مباشر، وفقا لما أورده موقع “تك كرانش” التقني المتخصص.

وسيقوم التطبيق أيضا بتفعيل خيار “إخفاء التعليقات المسيئة” بشكل افتراضي للمستخدمين، الذين يمكنهم الآن يدويا إدخال الكلمات المسيئة، التي لا يرغبون في رؤيتها ضمن التعليقات، أو حتى اختيار تفعيل الفلتر الآلـي، الـذي سيقوم بحجب أكثر الكلمات المسيئة شيوعا على المنصة.

وكـان تطبيق إنستغرام أطلق في أيار/مايو الماضي فلترا لرصد التنمر النصي، لاكتشاف أي تعليقات سلبية تتهكم على آراء مستخدم معين أو شخصيته أو مظهره أو حتى لياقته.

وأكد المدير الجديد لإنستغرام، آدم موسيري، الاستراتيجية الجـديـدة للتطبيق عبر المدونة الرسمية قائلا: “لا يوجد مكان في منصتنا للتنمر”.

وتابع: “التحديث الجديد يركز على الصور المسيئة بشكل كبير، ولكننا سنعمل على إضافة آليات الحماية الجديدة قريبا جدا إلى الفيديوهات أيضا، بما فيها المواد على IGTV(.”)

وعادة ما تشير كلمة “التنمر” إلى الانتهاكات التي يتم ارتكابها على الانترنت وعبر شبكات التواصل الاجتماعي، بما في ذلـك التهديدات والشتائم ومحاولات اغتيال الشخصية، وتعتبر هذه الظواهر من العيوب والسلبيات التي يعاني منها ملايين المستخدمين لشبكات التواصل الاجتماعي، كما أن هذا النوع من السلوك أدى بأعداد كبيرة من الناس للعزوف عن استخدام شبكات التواصل.

Newspapers in Arabic

Newspapers from UK

© PressReader. All rights reserved.