تطوير مجتمعات المدن الساحلية يدعم الرخاء التجارى

مدن صناعية ومناطق لوجستية تستفيد من قرب مراكز التصدير

Alborsa Newspaper - - اتجاهات خارجية -

ترتبط اململكة املتحدة ارتباطاً وثيقاً بالبحار املحيطة بها مثلها مثل كثير من بلدان العالم، ويتم نقل حوالى 95% من جتارتها عـن طـريـق السفن، ومــن خالل مــوانــئ الــبــالد، وميــر عبرها سلع تصل قيمتها إلى نصف تريليون إسترلينى كل عام.

ويعتبر نشاط االقتصاد البحرى عامًال رئـيـسـيـاً فــى حتقيق الـــرخـــاء مــن خـالل التجارة وفى قلب كل ذلك تلعب املجتمعات الساحلية دوراً بـــارزاً إذا جنحت الدولة فى تطوير بنيتها التحتية لتحقيق أقصى استفادة من إمكاناتها الهائلة.

ويشير تقرير موقع «كوستال لينفيج» األمريكى إلى أن أموراً كثيرة تدعم كفاءة املــدن الساحلية؛ أبـرزهـا جــودة اتصالها مبحيطيها وانخفاض معدل اجلرمية، كما يعد تراجع نسبة الفقر من أهم املؤشرات على جودة األنشطة التجارية بتلك املدن التى تسيطر عليها أنشطة املرافئ البحرية.

وحذر تقرير بريطانى نشره موقع «ذى بيج أشيو» من ارتفاع نسبة الفقر فى بعض املـدن الساحلية، ما جنم عنه ارتقاع فى معدل اجلرمية.

وكثيراً ما يتم جتاهل هـذه املجتمعات وعدم تقديرها، بينما هى مبثابة ضربات القلب التى تضخ التجارة العاملية، ومع ذلك يتسع الفارق بشكل متزايد من حيث املـؤشـرات االجتماعية واالقتصادية بني هذه املجتمعات ونظيراتها فى املدن غير الساحلية «الداخلية».

وميـــثـــل عــنــصــر االرتــــبــــاط بـاملـحـيـط اخلـارجـى أحــد أهــم التغييرات احليوية الالزمة والتى تتطلب االستثمار فيها بشكل عاجل، كما ينبغى اعتبار تطوير املواصالت إلى املوانئ على القدر نفسه من األهمية إن لـم يكن أكـثـر. فبمجرد مـغـادرة بوابة املنفذ يجب تسهيل الوصول إلى األسواق الرئيسية واملنافذ األخــرى، لكن فى ظل عدم وجود قدرة كافية على شبكة السكك احلديدية وشبكة الطرق السريعة يجب أن يتوقع اجلميع ضعف األداء وبالتالى االستفادة من مرور التجارة عبر هذه املدن خاصة مع خلق الكثير من القيود املفروضة على شبكة الطرق للسماح بنقل البضائع بكفاءة، وهو أمر شائع فى كثير من الدول.

ومــع تنامى النشاط الـبـحـرى، يصرخ العديد من املجتمعات الساحلية من أجل إعـادة تطويرها فيما تتجاهل احلكومات استغالل القرب من املوانئ والبحر إلنشاء مناطق صناعية ومــراكــز تـوزيـع ومـراكـز لـالبـتـكـار الـبـحـرى والــتــعــاون مــع الـــدول املجاورة.

ومن املتوقع أن تستثمر موانئ اململكة املتحدة مليارى جنيه إسترلينى، خالل السنوات اخلمس املقبلة، إذا كانت بيئة التخطيط والتطوير مناسبة، كما يقوم قـطـاع الصناعة بــإعــداد بـرنـامـج وطنى ملحاور التجمعات البحرية اإلقليمية ذات الصلة واملتناسقة التى جتمع بني الصناعة واألوسـاط األكادميية واحلكومات املحلية للتعاون لتعزيز االبتكار ودفع النمو.

وتتوقع احلكومة اإلجنليزية أن تتضاعف قيمة االقتصاد األزرق «االقتصاد البحرى» إلى 3 تريليونات دوالر حتى عام ،2030 لكن يجب أن تكون املجتمعات الساحلية فى وضع جيد لدفع هذا النمو.

ويـجـرى إطــالق مـبـادرة وطنية جديدة لالبتكار فى البحوث البحرية التعاونية حتت اسم «البحث البحرى واالبتكار فى اململكة املـتـحـدة» جتمع الـــذراع املبتكرة لشركة اململكة املتحدة لألنشطة البحرية مع العديد من مؤسسات البحث واالبتكار الــرائــدة هناك مـن جميع أنـحـاء القطاع بتمويل حكوم كبير لإلسراع فى التقدم.

ومن املنتظر أن ينعكس هذا االستثمار بفوائد هائلة على املدن الساحلية املزدهرة مـثـل «ألـــبـــرت دوكــــس» فــى «لــيــفــربــول»، و«بورتسموث»، و«أوشينجيت»، ما يخلق فرصة غير مسبوقة لتغيير حياة املجتمعات الساحلية لألفضل.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.