:HSBC فرصة كبيرة لالستثمار فى األسهم المصرية فى ظل تقييمها الحالى

Alborsa Newspaper - - News - كتبت ــ أمانى رضوان وفاطمة لطفى:

قال تقرير حديث عن بنك إتش إس بى سى عن االقتصاد املـصـرى، إنـه فى مفاجأة سارة تزامن تعافى األوضــاع االقتصادية مع وصول تقييم األسهم فى مصر ملستويات ما قبل خفض قيمة العملة، األمــر الــذى ميثل فرصة مغرية لالستثمار فيها، وهو ما أدى لرفع توصياتها لعدد من األسهم إلى «شراء».

وذكر البنك فى كتابه السنوى عن مصر أنه وضـع توصية الـشـراء ألسهم التجارى الدولى وكـيـلـوبـاتـرا، والتشخيص املتكاملة القابضة وأورسكوم لإلنشاء والنساجون الشرقيون وسيدى كرير، وأوصى باالحتفاظ بأسهم جهينة وغبور أوتو.

قـال إن محللى البنك الذين يقيمون أسهم قطاعات االستهالك والصناعة والرعاية الصحية والبنوك يحملون رؤى مستقبلية إيجابية وأوصى بشراء 9 أسهم من إجمالى 12 سهما فى تلك القطاعات فى ذراعــه االستثمارية واالحتفاظ بسهمن وخفضت التوصية لسهم واحد فقط.

وذكرت أن التقييمات احلالية لألسهم جاذبة متـاًمـا كما كانت عليه فـى نوفمبر 2016 لكن املخاطر أقل بكثير، حيث أن أسهم التغطية مت تداولها خالل العام مبتوسط مضاعفة ربحية 11.4 مـرة وهـو أقـل من 12.6 مـرة التى كانت عليها فى نوفمبر ،2016 وهو ما ال يتناسب مع حجم االصالحات الهيكلية التى نفذتها مصر.

وقـال البنك إن تأثر مصر باملخاطر العاملية وضـعـف شهية األجــانــب كــان أقــل مـن أقرانها فــى األســــواق الناشئة رغــم اخلـــروج امللحوظ لالستثمارات األجنبية من سوق الدين املحلى.

وذكـــر أن تـوقـعـات االقـتـصـاد املــصــرى على املـــدى الطويل تشير إلــى تـسـارع وتـيـرة النمو خالل العامن املقبلن إلى %4.9 %5.3و على الترتيب، وتضييق االختالالت بدعم من االلتزام ببرنامج صندوق النقد الـدولـى ليسجل عجز املـوازنـة %9.6 من الناجت املحلى خـالل العام املالى احلالى %8.7و خالل العام املالى املقبل.

وتستهدف احلكومة تخفيض عجز موازنة خالل العام املالى احلالى إلى %8.4 من الناجت املحلى خالل العام املالى احلالى، مقابل ‪% 9 . 8‬ العام املالى املاضى.

وتوقع البنك تراجع نسبة الدين العام إلى الـنـاجت املحلى اإلجمالى إلــى 97.6% و%92 خالل العام احلالى واملقبل، والدين اخلارجى إلى %35.6 من الناجت املحلى االجمالى خالل العام احلالى بقيمة 99 مليار دوالر على ان يتراجع العام املقبل إلـى %32.6 بقيمة 106 مليارات دوالر.

كما توفع أن يرتفع صافى االستثمار األجنبى املباشر إلى 9.2 مليار دوالر و01 مليارات دوالر خـــالل الـعـامـن املـالـيـن احلــالــى واملـقـبـل على الترتيب.

فى الوقت نفسه، توقع تراجع احتياطى النقد االجنبى إلى 39.3 مليار دوالر 40.8و مليار دوالر على الترتيب خالل العام احلالى واملقبل.

وذكـــر انــه إلــى حــد بعيد يسهم إصـالحـات االقـتـصـاد الهيكلية واالحـتـفـاظ بسعر فائدة الكوريدور املرتفع فى بناء مصداقية لالقتصاد املصرى الول مرة منذ .2011

وقال البنك إنه يجب متابعة عدد من املتغيرات خالل ،2019 وأبرزها هو أن على مصر حتديد شكل االتفاقية التى تربطها بصندوق النقد الدولى بعد انتهاء االتفاقية احلالية، خاصة أن عدم جتديدها قد يثير مخاوف من التزام مصر باإلصالحات كما أن التزام مصر بتقدمي جولة جديدة خلفض الدعم عن الوقود فى ظل اصرار الصندوق عليها يجب مراقبته عن كثب.

وقال إن هناك مخاطر من سعر الصرف فرغم أنه على األرجح سيستقر سعر الصرف عند 18 جنيها للدوالر، لكن فى حالة انخفاضه فى ظل استمرار تخارج رؤوس األموال األجنبية سيؤدى ذلك خلفض قيمة اسهم الشركات التى تعانى من عدم توازن مراكز العمالت وهو الفارق بن تكاليف العملة االجنبية واملبيعات التصديرية، متاًما كما هو احلال لدى النساجون الشرقيون وأوراسكوم لإلنشاءات.

وأشــار إلـى أن تضخم األجــور من املتغيرات الـتـى يجب النظر اليها نتيجة ارتــفــاع الرقم القياسى ألسعار املستهلكن بنحو %26 سنوًيا خالل الفترة بن 2016 وحتى 2018 فى الوقت الذى ارتفعت فيه االجور %22 سنوًيا فقط.

وذكر أن زيادة الرواتب السنوية خالل 2019 ستكون محط اهتمام املستثمرين متوقعون أن تكون فى حــدود %16 وهـو األمــر الــذى يؤدى لتحسن القدرة الشرائية للمستهلكن ويدعم منو األعمال فى مجال السلع االستهالكية.

وقال البنك إن الشركات تأثرت بصورة كبيرة بخفض قيمة العملة لكنها االَن فى طور النمو، مشيًرا إلى أن 2019 سيكون عاما أفضل على كافة األصعدة، كما أن التراجع االخير فى أسعار االسهم فرصة جيدة لالستثمار فى مصر.

2019 سيكون أفضل عىل كل األصعدة ويجب حسم شكل العالقة املستقبلية مع صندوق النقد الدوىل خالله

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.