هل تهدد التكنولوجيا الجديدة مهنة المحاسبة؟

ازدواجية مصادر البيانات وتعدد السجالت وراء سوء التقدير فى األسواق.. والتقنية الجديدة تكسر مركزية عمليات الرقابة

Alborsa Newspaper - - اتجاهات خارجية -

يصف اخلبراء العمالت املشفرة وتقنية سالسل الكتل، باعتبارها األشياء األكثر تاثيراً فى االقتصاد العاملى بعد ابتكار شبكة اإلنترنت، ومن بني املجاالت التى من املرجح أن تكون أكثر عرضة لهذا التاثير يتصدر القطاع املالى القائمة.

وميكن للتقنيات اجلديدة أن تهدد مهنة املحاسبة فهى تكسر مركزية العمليات املالية وتوفر الشفافية للمعامالت األمر الذى يضع شركات املحاسبة فى خطر.

وتـشـبـه تقنيات سـالسـل الـكـتـل أســلــوب دفتر األستاذ املـوزع (املتشعب) )DLT( فى القدرة على رابط املؤسسات املالية بتكاليف أقل وتنفيذ أسرع للمعامالت، وحتسني الشفافية، ومراجعة العمليات والفوائد األخــرى، ومتثل العمالت املشفرة شكًال واعداً جديداً فى فئة األصول الرقمية األصلية التى ال تخضع لسلطة مركزية.

وميكن لتكنولوجيا سالسل الكتل أن تغير أى نشاط جتارى مبنى على املعامالت التى حتدث فى قواعد بيانات الشركات التقليدية والتى متس كافة عمليات وظائف اخلدمات املالية تقريباً باإلضافة إلى أنها تعالج أى عملية مالية ذات شفافية ناقصة وتسهل إجراءات التتبع من خالل تطبيقاتها املختلفة.

ويرى كل من بروس ويبر عميد كلية ليرنر وأستاذ إدارة األعمال وأنــدرو نوفوسني، أستاذ الهندسة الكهربائية والكمبيوتر بجامعة ديالوير أن التقنيات احلديثة متثل فرصة عظيمة وتهديداً مزعًجا أيضاً.

ونقل موقع «وارتن» عن دراسة لهما تقول أنه كما استفاد عمالقة التكنولوجيا مثل أمــازون وجوجل وفيس بوك من اإلتصال باإلنترنت ومميزاته وبنت عليها تطبيقاتها اخلــاصــة، فــإن شـركـات اجليل اجلديد الناشئة ستقوم ببناء خدمات جديدة وأعمال جتارية باالستفادة من تقنيات سالسل الكتل.

ويتوقع الكثير من اخلبراء أن تكون سالسل الكتل التى تعمل كموزع افتراضى هى األساس للخدمات والتطبيقات اجلديدة التى لها قواعد مختلفة متــامــاً عــن الـقـواعـد الـتـى تعمل على البيانات الهرمية والرقابية.

وأشــــار كـارتـيـك هــوســاجنــار، أســتــاذ التسويق والعمليات واملعلومات واإلجــــراءات فـى صحيفة وارتـن اإللكترونية، إلى أن قطاع اخلدمات املالية ملئ بالوسطاء مثل البنوك التى تساعد على خلق الثقة بـني األطـــراف املتعاملة وكـذلـك املقرضني واملقترضني.

وأضـاف أن سالسل الكتل آلية لبناء الثقة دون حتكم مركزى، وتعنى إلغاء الوسطاء خلق القدرة على خفض تكاليف املعامالت واستعادة السيطرة من السماسرة املاليني.

وفيما يتعلق بعمليات العمالت املشفرة فإنه يرى أن نقطة ضعفها احلالية تكمن فى أنها مرتبطة بـالـشـراء باملضاربة بـــدالً مـن حـــاالت االستخدام الفعلى، لكن امـتـالك عملة بــدون سلطة مركزية مسالة تقدم أنواعاً فريدة من أشكال احلماية خاصة فى الدول ذات البنوك املركزية املتعثرة.

وعلى سبيل املثال، تفقد عملة فنزويال قيمتها بسرعة، وبالنسبة لألشخاص الذين قاموا بتخزين مدخراتهم فى العمالت املشفرة، كانت هناك حماية أكبر ضد مثل هذه التخفيضات السريعة فى أسعار الصرف.

وقال هوساجنار: «بطبيعة احلال، تتسم حاالت التشفير الذاتى بعدم ثباتها، لكنها ليست مرتبطة بأفعال البنوك املركزية، وهـى ذات صلة خاصة بالبلدان واالقتصادات التى ال يثق فيها املواطنون بحكوماتهم وبنوكهم املركزية”.

وأشــار إلـى أن هناك فــارق هـام للقطاع املالى باملقارنة بقطاعات أخـرى عند استخدام سالسل الكتل وهى أنه عندما يتم طرح املوجة األولـى من تطبيقاتها ستكون السلطة املركزية مثل مؤسسة مالية وشركائها الـذيـن يحق لهم فقط املشاركة عليها.

وميكن لهذه املـيـزة أن توفر مجمعات خاصة ستكون أكثر أماناً من املجموعات العامة وستقدم بعض فوائد الدفاتر غير املركزية، ولكنها لن تختلف جذرياً عن الطريقة التى تعمل بها األمـور بالوقت احلالى فى البداية، لكن مع مرور الوقت سيتم توقيع اتفاقات بحيث جترى تعاقدات ذكية تفتح التطبيق تلقائياً عندما يتم استيفاء متطلبات معينة.

كـمـا تقضى سـالسـل الـكـتـل عـلـى االزدواجـــيـــة الهائلة فى املعلومات املتاحة مما يتسبب فى خلق التأخير والتضارب واالرتباك فى العديد من جوانب اخلدمات املالية.

وعلى سبيل املثال، عندما تشارك مجموعة من املقرضني فى قرض، فإن وجود دفتر أستاذ واحد مشترك يعنى أنهم ليسوا جميعاً بحاجة إلى تتبعه بشكل مستقل.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.