36 مليون مهاجر أفريقى 2017ىف لتحسين أوضاعهم االقتصادية

Alborsa Newspaper - - اتجاهات خارجية -

مــثــل املــــرض واإلرهــــــــاب، تـــزدهـــر الـهـجـرة اجلماعية أيضاً فى سياق حـدود أفريقيا التى يسهل اختراقها، ففى عام 2017 فر من القارة 36

مليون مهاجر دولى وتقول البيانات التاريخية، إن 50 مليون مهاجر فقط نزحوا إلى أوروبا وحدها على مدار أكثر من قرن، من 1815 إلى ،1930

مما يشير إلى فارق األعداد املذهل.

وعلى الصعيد العاملى، بلغت الهجرة والتهجير اجلماعى مستويات جديدة وكشف تقرير أعدته جلنة اإلنقاذ الدولية عـام 2016 أن 65 مليون شخص وهو رقم يفوق أى وقت مضى منذ نهاية احلرب العاملية الثانية قد مت تشريدهم قسًرا فى تلك السنة، ويخلص التقرير إلى أن واحد من بني كل 122 شخصاً فى العالم أصبح اآلن إما الجئاً أو نازحاً داخلياً أو طالباً للجوء.

فـى أوروبـــا، تسببت الهجرة اجلماعية غير املنظمة مبا فى ذلك 400 ألف مهاجر الجئ من أفريقيا الذين عبروا من ليبيا إلى إيطاليا بني عامى 2014 2017و فى اضطراب واسع النطاق وأزمـة إنسانية هائلة رغم معدالت الوفيات فى قوارب املوت الغارقة.

وفى 2015 ،2016و دخل أكثر من 2.3 مليون مهاجر والجئ إلى االحتاد األوروبى بطريقة غير شرعية، وتقّدم أكثر من 2.5 مليون شخص بطلب للجوء ولم تكن تكلفة إدارة التدفق ضئيلة ففى نوفمبر ،2017 أقـر البرملان األوروبـــى ميزانية تتضمن 728 مليون يــورو لـــ«األمــوال املرتبطة بالهجرة».

حفزت أزمة الهجرة فى أوروبا صعود احلركات القومية اليمينية املتطرفة .

وفى األيام التى سبقت التصويت فى بريطانيا عــام 2016 ملــغــادرة االحتـــاد األوروبــــى، صنفت الهجرة على أنها األكثر أهمية بالنسبة للناخبني.

وحتى اآلن، يأتى غالبية املهاجرين الوافدين إلى أوروبا من منطقة الشرق األوسط وال سيما سوريا، ولكن مع استمرار منو سكان أفريقيا، فإن نصيبها من املهاجرين يزداد كذلك.

ووفـًقـا لتقرير الهجرة الـدولـيـة لعام 2017 الصادر عن األمم املتحدة ، فقد ارتفعت الهجرة السنوية من أفريقيا منذ بداية القرن، من 21.6 مليون شخص عام 2000 إلى 36.3 مليون عام 2017 وهــى أكـبـر نسبة مئوية فـى أى منطقة بالعالم مبا فى ذلك آسيا.

ويدرك القادة األوروبيون هذا االجتاه واتخذوا بعض اخلطوات إلدارة الهجرة من أفريقيا.

ومــن املنطقى أن يــؤدى عــدد سكان القارة املتزايد من الشباب فى الدفع نحو احلصول على حياة أفضل فى اخلارج.

330 مليار دوالر من الناتج املفقود تكلفة انتشار وباء عاملى فى سنة

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.