مصر تسعى إلسقاط غرامة تحكيم بمليارى دوالر لصالح «يونيون فينوسا»

مصدر: تعويض الشركة اإلسبانية عن وقف ضخ الغاز لـ«دمياط لإلسالة» بجزء من إيرادات املصنع بدء تشغيل املصنع تدريجيًا العام الجارى.. واملوافقة عىل تصدير جزء من فائض إنتاج «ظهر»

Alborsa Newspaper - - الصفحة الأمامية - كتب- محمد عادل:

اقتربت احلكومة املصرية من التوصل التفاق مع شركة يونيون فينوسا جاس اإلسبانية بشأن إسقاط احلكم القضائى الصادر من مركز الدولي لتسوية منازعات االستثمار ضد الشركة القابضة للغازات «إيـجـاس» مع بـدء تشغيل مصنع دمياط االسالة تدريجياً خالل العام اجلارى بعد توقف استمر نحو سنوات. وقـال مصدر بقطاع البترول لـ«البورصة»، إن وزارة البترول تفاوض الشركاء األجانب فى مصنع دمياط لإلسالة، على تعويض الشركة عن فترة التوقف مببالغ مالية تخصم من حصة إيجاس فى إيــرادات إعـادة تشغيل املصنع، مقابل التنازل عن دعوى التحكيم الدولى التى أقامتها ضد مصر.

وأضاف ان الوزارة تدرس السماح ملصنع دمياط بتصدير كميات من الغاز الطبيعى املنتج من حقول قبرص وإسرائيل الواقعة فى البحر املتوسط، مبا يحقق عائدا اقتصاديا مبصر وينهى اخلالفات التحكيمية.

وأشـار إلى بدء التفاوض مع الشركاء األجانب فى مصنع دمياط لإلسالة على أسعار الغاز ورسوم استخدام الشبكة القومية للغازات مقابل إعـادة تشغيل املصنع تدريجياً وتصدير كميات من الغاز الطبيعي املنتج محلياً.

وقبل أشهر أصدر املركز الدولى لتسوية منازعات االستثمار »icsid« التابع للبنك الدولى- بأغلبية األراء حكما بــإلــزام الـشـركـة املـصـريـة القابضة للغازات الطبيعية «إيجاس» بتعويض شركة يونيون فينوسا جاس اإلسبانية مببلغ نحو مليارى دوالر.

وأوضـحـت وزارة البترول فـى بيان سـابـق، ان خلفية النزاع تعود إلى قيام شركة يونيون فينوسا اإلسبانية برفع دعوى حتكيمية ضد مصر بطلب إلزامها بتعويض 4 مليارات مليار دوالر.

وأشار املصدر الى أن الشركاء األجانب مبصنع دمياط اتهموا الشركة القابضة للغازات الطبيعية «ايجاس» اململوكة للدولة، بأنها توقفت عن توريد كميات الغاز املتفق عليها بعقد بيع وشــراء الغاز بني الهيئة املصرية العامة للبترول وشركة إيجاس وشـركـة يونيون فينوسا عــام ،2000 الـــذي يُلزم إيجاس بتوريد 750 مليون قدم مكعبة غاز يومياً ملصنع دمياط لإلسالة اعتبارا من تاريخ تشغيله فى شهر يناير عام .2005

وعقب ثورة يناير 2011 وما تبعها من اضطرابات أمنية وسياسية، انخفضت كميات الغاز املوردة إلي أن توقف التوريد فى ديسمبر عـام ،2012 نظراً حلالة الـقـوة الـقـاهـرة الناجتة عـن تلك العوامل اخلارجة متاماً عن إرادة شركة ايجاس.

وأشار املصدر إلى السماح لشركة إينى االيطالية بتصدير جزء من الغاز املنتج من حقل ظهر عبر دمياط لإلسالة حال عدم حاجة السوق املحلى له، وبـدأت «إينى» إنشاء خط أنابيب برى من محطة معاجلة غاز «ظهر» اجلارى إنشاؤها وصوالً ملصنع دمياط لإلسالة لتصدير الغاز لألسواق األوروبية.

وأوضــح ان اتفاقية تنمية حقل «ظهر» بكشف «شروق» الواقع فى البحر املتوسط باملياه العميقة، تنص على السماح لشركة اينى االيطالية بتصدير جزء من حصتها فى االنتاج فى حالة عدم احتياج السوق املحلى له، وبعد احلصول على موافقة وزارة البترول . وتنقسم ملكية مصنع دمياط لإلسالة بنسبة

%26 لشركة إيـنـى االيـطـالـيـة %26و للشركاء «يونيون فينوسا» و«سـى جـاس» %48و للحكومة املصرية.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.