موجة برودة شديدة فى أوروبا تعزز التوقعات بارتفاع أسعار الغاز

Alborsa Newspaper - - رأى -

قالت وكالة أنباء «بلومبرج»، إن منط الطقس البارد الذى سببته عاصفة سيبيريا من الهواء الــبــارد والـــذى أطـلـق عليها اســم «الــوحــش من الشرق« العام املاضى ميكن أن تظهر مرة أخرى فى أوروبا نهاية الشهر اجلارى، مما يعزز الطلب على الغاز.

وقــال اليتشن مــامــادوف، املحلل فـى شركة «بلومبرج انتليجنس«، إن موجة الـبـرد القوية سـتـؤدى إلــى ارتــفــاع أسـعـار الـغـاز فـى االحتــاد األوروبـى ومع ذلك لن يكون هذا االرتفاع قريًبا من املستويات التى شهدناها فى العام املاضى بسبب وفرة الغاز العاملية الضخمة.

وأوضــحــت الـوكـالـة األمـريـكـيـة، أن درجــات احلــــرارة انخفضت دون املـسـتـوى املـعـتـاد فى األسـبـوع املـاضـى ومــن املتوقع أن تتراجع مرة أخرى األمر الذى قد يكون بداية موجة شديدة البرودة.

وتشير البيانات الــصــادرة عـن متنبئني من شركة «ويـــزر« و«ميتو جــروب« البريطانية، أن النصف األول من الشهر احلالى قد يكون أدفأ من املعتاد فى شمال غرب أوروبــا وسـوف يبدأ خطر درجات احلرارة الباردة بحلول 10 يناير.

وأشــارت الوكالة إلـى أن الـزيـادة فى الطلب من أوروبــا على املـدى القصير لن تكون كافية الستيعاب كــل الـتـدفـقـات املــتــزايــدة مــن الغاز القادمة من روسيا.

وقــال جياكومو ماساتو، وهـو محلل وخبير األرصـاد اجلوية فى «ماريكس سبيكترون«، إنه بالنسبة لأسواق الطاقة سـوف يعتمد الكثير على مدى حجم املرحلة الباردة، ولكن من املؤكد أن أسعار الطاقة ستتفاعل مع هذه املوجة بغض النظر عن شدتها.

ومن جانبه أعلن خبير األرصاد اجلوية مات دوبسون، لدى «ميتو جروب«، أن الثليج سيظهر على األرجــح فى الــدول االسكندنافية وكذلك شرق وجنوب شرق أوروبا خالل النصف األول من يناير، وأضاف أن الظروف الباردة ستتحول إلى النصف الشمالى من أوروبـا فى وقت الحق فى يناير أو أوائل فبراير، مما يزيد من خطر الثلوج.

وفـى واليـة أوكالهوما، فـإن املوجة املفاجئة ستزيد فــرص الطقس الــبــارد وســـوف تستمر بضعة أسـابـيـع مـنـذ بـدايـتـهـا ويتنبأ املحللون باحتمالية زيادة الطقس األكثر برودة فى نهاية الشهر احلالى مع زيــادة خطر الصقيع وظهور الضباب والثلوج، ولكن على الرغم من أن نفس الظروف آخـذة فى الظهور، فإن البرودة قد ال تكون متطرفة مثلما حدث فى العام املاضى.

وســـوف تشعر إيطاليا أيــضــاً بــالــبــرودة مع انخفاض درجات احلرارة فى روما بحوالى 4.4 درجة مئوية حتت املعدل الطبيعى.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.