المركزى: قواعد جديدة إلصدار البطاقات المدفوعة مقدًما..وضمان حقوق العمالء

Alborsa Newspaper - - بنوك وتمويل -

يعتزم البنك املركزى إصدار قواعد تنظيمية جديدة للبطاقات املدفوعة مقدًما عن طريق تعريف األنواع املختلفة لتلك البطاقات ومحددات اسـتـخـدام كــل نـــوع والـسـمـاح ملـقـدمـى اخلـدمـة بإمكانية بيعه وشحن تلك البطاقات من خالل املنافذ اخلاصة بها.

ووفــًقــا لبيانات الـرقـابـة واإلشــــراف اصــدر القطاع املصرفى 10.76 مليون بطاقة مدفوعة مقدًما بنهاية يونيو املـاضـى بـزيـادة 319 ألف بطاقة عن مستويات نهاية 2017 حينما سجلت 10.447 مليون بطاقة.

وتستحوذ أكبر 5 بنوك على %86 من إجمالى الـبـطـاقـات املــدفــوعــة مسبًقا بـعـدمـا ارتفعت البطاقات املُـصـدرة إلـى 9.235 مليون بطاقة، بنهاية يونيو املاضى مقابل 8.934 مليون بطاقة بنهاية العام املاضى.

أضاف البنك فى تقرير اإلستقرار املالى أن هناك سعيا إلصـدار واستخدام البطاقات غير التالمسية جلذب شريحة من العمالء وسهولة اجراء التعامالت اإللكترونية لألفراد والشركات.

وقــــال الـتـقـريـر، إن مــشــروع قــانــون تنظيم استخدام وسائل الدفع غير النقدى فى طريقه ملجلس الـنـواب لوضع اطــار تشريعى وتنظيمى للخدمات املالة غير النقدية لتشجيع املواطنني والدولة على االجتاه لوسائل الدفع التكنولوجية باستخدام بطاقات الدفع االلكترونى أو الهاتف املحمول.

وذكــر التقرير أنـه يجرى العمل على قواعد حوكمة أنظمة املعلومات حيث إن األنظمة املالية التكنولوجية متثل حتدًيا للرقابة على املعامالت املصرفية بقدر ما تشكل فرصة كبيرة لزيادة الشمول املالى.

أوضـــح أنــه مت وضــع قـواعـد تضمن سالمة وتأمني اخلدمات احلديثة كما يجرى انشاء مركز استجابة لطوارئ احلاسب اآللـى على مستوى القطاع املصرفى للتغلب على أية مشكالت تواجه أمن املعلومات

وقال البنك املركزى، إنه جار اصدار تعليمات بشان حماية حقوق العمالء مالًيا مبـا يضمن كافة حقوقهم على مستوى جميع التعامالت املصرفيةباإلضافة لتحسني نوعية وجودة اخلدمة املالية املقدمة.

أوضح أن التعليمات تشمل تقدمي الية واضحة للشكاوى طرف البنوك وتعريف العمالء بها مبا يسهم فى ازالة املخاوف من التعامل مع القطاع املصرفى وزيادة اإلقبال على التعامل مع البنوك وبالتبعية زيـادة نسبة الشمول املالى التى تصل إلى %32 وفًقا لدراسة «فيندكس» التى أجراها البنك الدولى ملصر.

وتشير بيانات «فيندكس» إلـى أن 80% من التعامالت املالية نقدية، %32و مـن البالغني متعاملون مع القطاع املالى.

ووفقاً البنك الدولى، فإَّن %3.5 من املعامالت املالية متت عبر اإلنترنت خالل العام املاضى، %3.8و متت عبر البطاقات اإللكترونية، فى حني أن %10.5 من البالغني استخدموا اإلنترنت أو املوبايل للوصول إلى حساباتهم البنكية رغم أن %45 من السكان يستخدمون اإلنترنت.

وقــال البنك املـركـزى إنـه يجرى العمل على تطوير منظومة الدفع باستخدام الهاتف املحمول عبر التوسع فى استخدام البنوك للوكالء فى العديد من اخلدمات أهمها التعرف على هوية العميل والتحقق منها باإلضافى إلـى السماح للشركات واملؤسسات متناهية الصعر والتجار من عمالء اخلدمة بالدفع أو التحصيل من حساب الهاتف املحمول والتوسع فى جميع أنواع الدفع والتحصيل اإللكتروني.

وقـــال طـــارق مـتـولـى، نـائـب رئـيـس بنك بلوم الــســابــق، إن تـلـك اإلضـــافـــات عـلـى اخلــدمــات املالية عبر الهاتف املحمول ال تتنافس مع حصة البطاقات بل أنها تتكامل ألن سهولة التحصيل عبر منافذ الوكالء يسمح بشحن البطاقات من خاللهم وبالتبعية تسهيل التعامل من خاللها.

أضاف أن القواعد اخلاصة بشكاوى العمالء وحماية حقوقهم خطوة جيدة فى توقيت مناسب وستشجع العمالء على التعامل ببطاقة الدفع الوطنى وزيادة الثقة فيها

ومـن جانبه قـال مدير جتزئة بأحد البنوك العامة إن ســوق البطاقات أحــد أهــم اآللـيـات واملنتجات املصرفية التى ميكن من خاللها تدعيم قاعدة عمالء القطاع املصرفى، مشيرا إلى أنه يتطلب قواعد اكثر تنظيما وحوافز اكبر تسهل تعدد اصدار البطاقات مبختلف انواعها .

وأضاف أن السنوات األخيرة شهدت طفرة فى منو سوق البطاقات خاصة بعد إصدار بطاقات الدفع املسبق وتزايد عمليات التجارة اإللكترونية، متوقعا استمرار النمو الفترة املقبلة خاصة بعد إصــدار البطاقة الوطنية وتعميم ميكنة ضرف رواتـــب احلكومة ، ليراهن على أن البطاقات مبختلف أنواعها من أسهل الطرق التى ميكن للبنوك أن تعتمد عليها فى جذب العمالء للقطاع املصرفى.

فيندكس: %3.8 من التعامالت املالية تمت عرب البطاقات اإللكرتونية

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.