«الجمارك األمريكية» تثير أزمة محلية

15 مليون طن حائرة بني أسواق العالم تسببت فى تراجع األسعار

Alborsa Newspaper - - صناعة -

تـسـبـب فــــرض الــــواليــــات املـتـحـدة األمريكية رسوماً جمركية على وارداتها مــن الـصـلـب ضــد 12 دولـــة فــى أزمــة عاملية على مستوى صناعة الصلب، خصوصاً حديد التسليح.. األمر الذى حفز املنتجني فى مصر على طلب فرض رســوم جمركية على واردات «البليت» خالل الفترة املقبلة.

وقــدرت غرفة الصناعات املعدنية، واردات احلـديـد األمريكية بنحو 39 مـلـيـون طــن قـبـل فـــرض رســـوم بنسبة

،%25 وهـى مرشحة حالياً لتنخفض بنحو 15 مليون طن.

وفرضت الـواليـات املتحدة الرسوم على منتجات 12 دولة من بينها مصر، منتصف الـعـام املـاضـى، بهدف تنمية صناعة الصلب لديها باالعتماد على ما تستخرجه من مادة خام.

قـال حسن املـراكـبـي، رئيس مجلس إدارة شركة املراكبى للصلب، إن املُطالبة بفرض رســوم على واردات مصر من خام احلديد «البليت» جـاءت مدفوعة بانخفاض أسعاره العاملية خالل الفترة األخيرة مدفوعة بالرسوم األمريكية.

أضـاف أن فرض الرسوم األمريكية خلق زيـــادة فـى املــعــروض الـعـاملـى من حـديـد التسليح، وبـالـتـالـى انخفضت األســـعـــار الــعــاملــيــة، وتـبـعـتـهـا خـامـات التصنيع فى الطريق نفسه، لتخسر نحو

110 دوالرات فى الطن خالل النصف األخير من .2018

وتراجعت أسعار «البليت» من أعلى مستوى لها الـعـام املـاضـى عند 580 دوالًرا فــى الــطــن، إلـــى 470 دوالًرا نهاية شهر ديسمبر املــاضــى، وقالت مـصـادر فـى شـركـات إنـتـاج حـديـد، إن فرض الرسوم األمريكية بنسبة مرتفعة قلص سعر فـــارق السعر بـني خامات التصنيع «البليت» واملنتج النهائى «حديد التسليح»، بواقع 15‬ و‪20 دوالراً فقط بني االثنني.

أوضحت املصادر، أن إقامة صناعة بــاســتــثــمــارات مـرتـفـعـة لـتـوفـيـر نحو

15 دوالًرا فقط فـى سعر الـطـن أمر غير ُمجدى اقتصادًيا، ويجب حماية الصناعة املحلية.

أضـافـت: «عـالقـة الـرسـوم األمريكية بصناعة الصلب فى مصر تأتى عبر عوامل مترابطة، األول، هو زيادة املعروض العاملى، ويترتب عليه انخفاض األسعار. 3

والـعـامـل الـثـانـى، مـا يتيح الفرصة أمـام املنتجات لدخول سـوق مصر من خــالل تسجيل مـزيـد مـن املصانع فى الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات».

وتابعت: «العامل الثالث، انخفاض أسعار البليت بدرجة أقـل من اإلنتاج املـحـلـى مــنــه، وبــالــتــالــى لــن تستطيع املصانع املنتجة للخام محلًيا منافسة املصانع التى تعتمد بصورة رئيسية على اخلامات املستوردة، وسيعرضها ذلك للخسارة».

أشـارت تقارير تركية، إلى انخفاض صـــادرات احلـديـد التركى %50 بعد صدور القرار األمريكى، وهو ما اعتبره البعض فى مصر مشكلة أمام الصناعة املحلية، إذ انخفضت األسعار العاملية مبــا يعطى املـتـتـج الـتـركـى قـــدرة على الـتـسـويـق أعـلـى مــن ذى قـبـل. ووفـًقـا لبيانات املجلس التصديرى ملواد البناء، لم تتراجع صــادرات مصر من الصلب للواليات املتحدة األمريكية، رغم إضافة الرسوم، إذ سجلت %18 منواً فى أول 9 شهور من العام املاضى، لتصل إلى 797 مليون دوالر 676 مليون دوالر فى الفترة نفسها من .2017

أوضــحــت الــبــيــانــات، أن صــــادرات الصلب املصرية ال تعتمد على أمريكا فقط، ويتم التصدير إلى أكثر من 30 دولـة، أبرزها فى 2018 كانت إيطاليا، وحصلت على كميات بقيمة 111 مليون دوالر فى 9 أشهر من .2018

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.