سوق الذهب ينتظر «الفاتورة اإللكتروني­ة» للقضاء على التزييف والتهريب

«ميشيل»: تطبيق اآللية الجديدة يحد من انتشار الفواتري الوهمية

Al Borsa - - News - كتب- وليد فاروق:

ينتظر سوق الذهب تطبيق الفاتورة اإللكتروني­ة ملـواجـهـة انـتـشـار الـفـواتـي­ـر الـوهـمـيـ­ة والـتـرويـ­ج للذهب املغشوش واملسروق وبيعه ملحالت الذهب واملجوهرات، فى صورة ذهب مستعمل.

وأعـلـنـت وزارة املـالـيـة عــن تطبيق منظومة «الفاتورة الضريبية اإللكتروني­ة» بشكل إجبارى فى شهر نوفمبر املقبل، من خالل نظام إلكترونى مركزى تتابع به مصلحة الضرائب كل التعامالت التجارية بني الشركات عبر التبادل اإللكترونى لـبـيـانـا­ت الـفـواتـي­ـر حلـظـيـاً دون االعـتـمـا­د على املعامالت الورقية، مبا يُساعد أيضاً فى حصر املجتمع الضريبى بشكل أكثر دقة، ودمج االقتصاد غــيــر الــرســمـ­ـى فــى االقــتــص­ــاد الـــرســـ­مـــى، وحتــقــيـ­ـق الــعــدال­ــة الضريبية.

وقـــال جـــورج ميشيل، رئيس نــقــابــ­ة جتــــار وصـــنـــا­ع الــذهــب واملجوهرات، إن تطبيق الفاتورة اإللــكــت­ــرونــيــ­ة فـــى املــعــام­ــالت التجارية داخل سوق الذهب يحد من انتشار الذهب املزيف، بجانب مكافحة التهرب الضريبى.

أضاف أن كثيراً من املواطنني يـبـيـعـون مــا فــى حــيــازتـ­ـهــم من مــشــغــو­الت دون وجـــود فـواتـيـر لها، والقانون يجيز للمواطنني عمل مذكرة «فقد فاتورة» عند فقدانها.

وأوضـح أن السوق املحلى يشهد خالل الفترة احلالية منو ظاهرة استخدام الفواتير الوهمية للترويج للذهب املغشوش واملسروق وبيعه ملحالت التجزئة.

وأشار إلى أن وزارة الداخلية متكنت من ضبط أكثر من تشكيل عصابى فى القاهرة، تخصص فى تقليد املشغوالت الذهبية وبيعها بفواتير وهمية.

وقال هانى باقى، عضو شعبة الذهب بالغرفة التجارية بالقاهرة، إن توجه سـوق الذهب نحو التحول الرقمى وتطبيق الفواتير اإللكتروني­ة، يحل كثير من مشاكل املعامالت التجارية بني املستهلك

والتاجر، وأضاف أن تطبيق الفاتورة اإللكتروني­ة يحد من تـداول املنتجات املزيفة بـاألسـواق، لكن كثيراً من أصحاب محالت التجزئة لن يرحبوا بتطبيقها، ألنها ستكشف حجم مبيعات الذهب احلقيقى بالسوق.

أوضح أن السوق بحث من قبل آليات جديدة للحد من تزييف الفواتير، من خـالل استخدام التطبيقات التكنولوجي­ة عبر املحمول وتسجيل بيانات كل فاتورة بحيث تتمكن املحالت األخرى من البحث عن رقم الفاتورة وبياناتها فى حالة توجه العمالء لبيع الذهب. وأشار إلى أن تطبيق الفاتورة اإللكتروني­ة، أفضل من إلـزام املواطنني بالتوجه ألقسام الشرطة إلثبات ملكية الذهب عند فقد الفواتير، كما أن املحالت ستتمكن من إخالء مسئوليتها عن الذهب.

وقـــــال عــيــد يــوســف رئــيــس شعبة الذهب بالغرفة التجارية بـاملـنـوف­ـيـة، إن الــذهــب املـزيـف يــتــداول بـكـثـرة نتيجة انـتـشـار محالت الذهب املستعمل.

أضاف أن الذهب املستعمل أصـبـح أكـثـر وسيلة لتصريف املنتجات املغشوشة واملسروقة، وتستخدم هذه املحالت فواتير غير رسمية ال تتضمن سعراً أو تاريخ اليوم، بجانب بيانات الــتــاجـ­ـر مــن عــنــاويـ­ـن وسـجـل جتارى وبطاقة ضريبية.

وأشــار إلـى صعوبة كشف الفواتير الوهمية؛ ألن بعضها تطبع باحترافية، أو من خالل فواتير حقيقية لـتـمـريـر وتـصـريـف الــذهــب املغشوش واملسروق.

أوضـح أن بعض محالت الذهب تقوم بكتابة مبايعة بني التجار والعمالء عند عملية البيع حتى مع وجود الفاتورة، وذلك لضمان حقوقهم وإخالء مسئوليتهم فى حالة كانت املشغوالت مسروقة.

وتوقع أن تواجه الفواتير اإللكتروني­ة رفضاً من سوق الذهب نتيجة رفض بعض املحالت الكشف عن حجم مبيعاتهم خاصة مع انتشار مشغوالت مستوردة ومهربة، وتتداول باألسواق.

جورج ميشيل

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.