تونس: ٦ قتلى فى تفجير انتحارى قرب السفارة الأمريكية

قيادى ينشق عن »النهضة«: »الغنوشى« يتحكم فى القرارات

El Watan - - 3 -

كتب - محمد حسن عامر ووكالات:

أسفر تفجﻴﺮ انتحارى فى محيط السفارة الأمريكية بتونس، أمس، عن مقتل ٦ أشخاص، بينهم ٥ من عناصر الأمن، حسبما أعلنت وزارة الداخلية التونسية فى بيان، مؤكدة أن شخصﻴﻦ استهدفا، صباح أمس، دورية أمنية فى منطقة البحﻴﺮة ٢، بالشارع اﻟﻤقابل للسفارة الأمريكية، بتفجﻴﺮ نفسيهما. وذكر البيان أن العملية أسفرت عن مصرع الإرهابيﻴﻦ، وإصابة ٦ أشخاص، من بينهم مدنى، و٥ شرطيﻴﻦ. وأضاف أن اﻟﻤجلس الوزارى اﻟﻤنعقد بقصر قرطاج يتابع تطورات هذه العملية.

وكان شهود عيان أكدوا أنهم سمعوا صوت انفجار قوى قرب موقع الحادث، حيث سارعت سيارات الإسعاف لنقل الجرحى. وفى سياق آخر، كشف القيادى السابق فى »حركة النهضة« التابعة لتنظيم الإخوان الدولى فى تونس، عبدالحميد الجلاصى، عن الأسباب التى دفعت لاستقالته، مشﻴﺮاً إلى تحكم

رئيسها راشد الغنوشى واﻟﻤجموعة اﻟﻤقربة منه بقرارات الحركة، على حساب قادتها التاريخيﻴﻦ، وفق ما نقلت أمس قناة »سكاى نيوز«.

وفى حديث لوسائل إعلام تونسية، ذكر »الجلاصى« أن »حركة النهضة« لم تعد ملتزمة بمبادئها، وبأنها تجر البلاد ﻟﻤعركة لا يمكن لأحد تحمّل عواقبها. ولفت »الجلاصى« إلى أن تجاوزات كثﻴﺮة سجلت فى الحركة، التى فشلت بشكل كبﻴﺮ فى التعامل مع القضايا البارزة التى تهم الداخل التونسى. وأوضح القيادى اﻟﻤستقيل أن اﻟﻤسار الديمقراطى فى »النهضة« غائب تماماً، وعقلية »الجماعة« القديمة لا تزال تحكم الحركة رغم تحولها من جماعة إلى حزب، على حد قوله. وأشار »الجلاصى«، أحد أبرز قادة الحركة منذ ٤٠ عاماً، إلى »فجوة كبﻴﺮة« خلفتها الانتخابات الأخﻴﺮة بﻴﻦ »النهضة« والقاعدة الجماهﻴﺮية فى البلاد، واصفاً »اﻟﻤشهد الحزبى« بأنه »بائس« فى ظل تهميش اﻟﻤؤسسات وسوء إدارة اﻟﻤوارد اﻟﻤالية والبشرية، وتحكم »الغنوشى« بقرارات الحركة.

قوات الشرطة تفرض طوقاً أمنياً حول موقع التفجﻴﺮ اﻟﻤحيط بالسفارة الأمريكية فى تونس

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.