وفاة الطال} الثالثة لـ »الانتحار الجماعى«

El Watan - - 3 -

كتب - نظيمة البحراوى وأحمد حفنى:

توفيت الطالبة الثالثة من ضحايا حادث الانتحار الجماعى فى الشرقية، داخل مستشفى الزقازيق الجامعى، أمس، بعد مرور أكثر من ٢٤ ساعة على وفاة صديقتيها، بعدما قرّرن الانتحار معاً بتناول الأقراص الفسفورية السامة اﻟﻤستخدمة فى حفظ الغلال، نتيجة مرورهن بأزمة نفسية، بسبب التفكّك الأسرى.

وتلقى اللواء عاطف مهران، مدير أمن الشرقية، إخطاراً من مركز شرطة أبوكبﻴﺮ، بورود إشارة

من مستشفى الزقازيق الجامعى بوصول »بسنت. إ. م«، ١٤ عاماً، طالبة بالصف الثانى الإعدادى، و»إيمان. م. ع«، ١٥ عاماً، طالبة بالصف الثالث الإعدادى، و»شاهندا. م. م«، ١٥ عاماً، طالبة بالصف الثالث الإعدادى، جميعهن مقيمات بقرية »طوخ القراموص«، مصابات بحالات إعياء إثر تناولهن حبوب حفظ الغلال السامة، وتم إخضاعهن للرعاية الطبية داخل اﻟﻤستشفى، فى محاولة من الطاقم الطبى لإنقاذ حياتهن، إلا أن الأولى توفيت، وبعد عدة ساعات توفيت الثانية، ولحقت بهما الثالثة، فجر أمس.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.