مباريات قوية فى «جولة القمم» بدوريات إنجلترا وإيطاليا

ديربى مانشستر يشتعل بين «جوارديولا» و«مورينيو».. «صلاح» يستعيد حماسه قبل مواجهة فولهام.. وميلان يصطدم بيوفنتوس

El Watan - - الرياضة -

كتبت - ندى قطب:

تقام اليوم مباريات قمم فى الدوريات الأوروبية، أبرزها ديربى مانشستر، الذى يحظى باهتمام خاص، حين يستضيف مانشستر سيتى نظيره مانشستر يونايتد، على ملعب الاتحاد، فى السادسة والنصف مساء. ويدخل مانشستر سيتى اللقاء منتشياً بسلسلة من الانتصارات ختمها بسداسية ساحقة على حساب شاختار دونستيك، فى الجولة الرابعة من دورى أبطال أوروبــا، وهو ما قاده إلى تصدر مجموعته بحصد تسع نقاط من ثلاثة انتصارات وهزيمة وحيدة، وهو الحال ذاته فى الدورى الإنجليزى باعتلائه قمة ترتيب البريميرليج بـ29 نقطة متفوقاً بنقطتين عن ليفربول، وهو ما سيجعله يقاتل من أجل المحافظة على مكانه فى الصدارة، بينما يحتل مانشستر يونايتد المركز السابع برصيد 20 نقطة. وأكد بيب جوارديولا، المدير الفنى لمانشستر سيتى، أهمية اللقاء الذى سيجمعه بواحد من أكبر الأندية فى تاريخ إنجلترا، على حد وصفه، مشدداً على أن المباراة ستشهد العديد من المفاجآت، لا سيما أن التاريخ دائماً ما ينصف المان يونايتد فى مواجهات الديربى. بينما توقع جوزيه مورينيو، المدير الفنى لمانشستر يونايتد، أن يقدم فريقه أداءً مشرفاً خلال الديربى، بعد أن أثبت الشياطين الحمر قدرتهم على تحقيق نتائج جيدة فى آخر مواجهتين أمام تشيلسى ويوفنتوس، قائلاً: «سنقاتل من أجل الفوز، فإن لم نفعل سنقدم مباراة جيدة ونحقق نتيجة مرضية، السيتى فريق قوى جداً، وسنحاول اقتناص الفوز بأى شكل من أجل تقليص الفارق الذى بلغ 9 نقاط». وقبل ساعات من انطلاق المباراة، تلقى مانشستر يونايتد صدمة باحتمالية غياب الفرنسى بول بوجبا، الذى تخلف عن المشاركة فى تدريبات الفريق لمواجهة السيتيسنز بداعى تعرضه لإصابة بسيطة خلال مواجهة يوفنتوس الأخيرة بدورى الأبطال، واكتفى بالتدريب منفرداً فى المقر التدريبى الخاص بالشياطين الحمر.

وفى مـبـاراة أخــرى بالبريميرليج، يستضيف ملعب «أنفيلد»، مباراة ليفربول المحترف ضمن صفوفه الــدولى محمد صلاح بنظيره فولهام، فى الثانية من ظهر اليوم، وهى المباراة التى يترقبها الـ«ريدز» من أجل استعادة نغمة الانتصارات بـ«البريميرليج»، بعد هزيمة مذلة تلقاها على يد المتواضع ريد ستار بالجولة الرابعة من دورى أبطال أوروبا، وتعادل مخيب أمام أرسنال بالجولة المنقضية.

ويدخل «الريدز» المباراة فى المركز الثالث فى ترتيب جدول الدورى برصيد 27 نقطة متساوياً مع تشيلسى بفارق الأهـداف، ومانشستر سيتى، صاحب الصدارة بـ29 نقطة، بينما يقبع فولهام فى المركز الـ20 مكتفياً بحصد خمس نقاط فقط، مع بداية أول مواسمه منذ الصعود لدورى الدرجة الأولى. واستعاد ليفربول قوته بشكل كبير قبل لقاء اليوم، بعودة الثنائى الغائب بداعى الإصابة نابى كيتا، وهندرسون، ومن المتوقع أن يعول يورجن كلوب، المدير الفنى للفريق، على خدمات ثلاثى هجوم الفريق: محمد صلاح، وروبرتو فيرمينو، وساديو مانى، بينما باتت جميع الخيارات متاحة أمامه بعد توافر لاعبى خط الوسط بالكامل باستثناء تشامبرلين الذى لا يزال يعانى من إصابة.

وذكرت صحيفة «ديلى ميل» البريطانية أن محمد صلاح نجم الريدز، يستعد بشكل جيد لمواجهة فولهام، معللةً ذلك باستعادة الفرعون المصرى حماسه فى تدريبات الفريق، ورغبته فى إظهار قوته التهديفية التى فارقته لمباراتين متتاليتين، ليزيد سجل أهدافه الذى بلغ 7 أهداف فى جميع المسابقات.

فى إطار الجولة ذاتها، يواجه أرسنال منافسه وولفرهامبتون، فى السادسة والنصف، على ملعب الإمــارات، ويدخل أرسنال اللقاء مفتقداً الإنجليزى دانى ويلبيك بعد تعرضه لإصابة خطيرة أمام لشبونة فى دورى الأبطال، بالإضافة إلى غياب محمد الننى بسبب إصابة فى ركبته، ويحتل الجانرز المركز الرابع فى جدول ترتيب الدورى برصيد 23، بينما يحتل وولفرهايمتون المركز الـ11 برصيد 15 نقطة. وفى إيطاليا، يصطدم ميلان بنظيره يوفنتوس، فى التاسعة والنصف من مساء اليوم، على ملعب «سان سيرو»، ضمن منافسات الجولة الثانية عشرة من الكالتشيو.

يدخل يوفنتوس المباراة متصدراً جدول ترتيب الدورى الإيطالى برصيد 31 نقطة، ويسعى اليوفى خلال اللقاء، لتعزيز صدارته على حساب ميلان الإيطالى الذى يواجهه محتلاً المركز الرابع برصيد 21 نقطة.

ويخوض ميلان المواجهة بدون ماتيو موساكيو الذى تعرض لإصابة فى ركبته اليمنى نتج عنها قطع فى الرباط الصليبى، وذلك أثناء مشاركته مع الفريق أمام ريال بيتيس فى الدورى الأوروبى، وهو ما سيغيبه عن الملاعب مدة قد تصل إلى شهرين، فى الوقت الذى استعاد فيه الأرجنتينى جونزالو هيجواين، الذى بات جاهزاً للمشاركة.

صدام عنيف بين مانشستر يونايتد ومانشستر سيتى

«يوفنتوس» يتحفز للانتصار على «ميلان»

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.