التحقيقات: «الخلع» وراء انتحار «حداد إمبابة» بعد قتله أطفاله الثلاثة

El Watan - - 3 -

كتب - محمد سيف:

قررت نيابة الساحل تشريح جثامين »حداد إمبابة» وأطفاله الثلاثة الذين قُتلوا غرقاً فى مياه النيل بعد أن ألقى بهم والدهم من أعلى كوبرى إمبابة ثم لحق بهم منتحراً بإلقاء نفسه خلفهم، وكلفت النيابة المباحث بإعداد تحرياتها حول الحادث، كما استدعت النيابة والدة الأطفال و4 من جيران الأسرة لسماع أقوالهم.

كانت قوات الإنقاذ النهرى تمكنت من انتشال الجثث الأربع للأب وأبنائه، وأفادت تحقيقات النيابة بأن الأب أحمد عبدالجواد، 45 سنة، تخلص من أبنائه »محمد»، 3 سنوات، و»ملك»، 11 سنة، و»عمرو»، 8 سنوات، بإلقائهم واحداً تلو الآخر، أمس الأول، بسبب وجود خلافات أسرية مع زوجته انتهت بإقامة الزوجة دعوى خلع، وأن الخلاف احتدم بينهما بسبب حضانة الأطفال، حيث أقامت الأم دعوى أخرى لضم الأطفال لحضانتها بعدما تركت المنزل منذ قرابة 7 أشهر، ولم تفصل محكمة الأسرة فى كلتا القضيتين. وقالت الزوجة، بحسب ما ورد فى تحقيقات نيابة الساحل، إنها حاولت ضم أبنائها بالطرق الودية للإقامة معها لكن والدهم رفض، وقال: »خلّى المحكمة تنفعك.. أنا أقتلهم أحسن قبل ما تشوفى ضفر واحد منهم»، حسب قولها، ووفق التحريات، فإن الخلاف على حضانة الأطفال أسهم فى تأجيج الكراهية بين الجانبين، وانتهى الأمر بدخول الأب فى حالة نفسية سيئة قادته للتخلص من أبنائه بإلقائهم فى النيل وانتحاره بعدهم.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.