مصرى يطور علاج ضمور الحبل الشوكى: «أتمنى ينتقل لبلدى»

فاز بجائزة «جنوب أمريكا» للبحث العلمى.. وابتكر «شريحة شافية»

El Watan - - 3 -

كتبت - دعاء عرابى:

البداية كانت فى 2001، سافر إلى الولايات المتحدة الأمريكية لاستكمال الدراسة والحصول على الدكتوراه بعد ماجستير كلية العلاج الطبيعى، جامعة القاهرة، سعياً وراء علاج لضمور الحبل الشوكى على مدار 17 عاماً، حتى أصبح مشرفاً على مركز أبحاث النخاع الشوكى بجامعة فرجينيا الأمريكية.

الدكتور أشرف جورجى، الذى شاركت أبحاثه فى مجال علاج أمراض الحبل الشوكى مع عدد من العلماء بأمريكا، فى الوصول إلى تقنية علاج جديدة أيقظت الأمل للمصابين بالشلل الرباعى، يقول: »من سنتين كنّا بندور على طريقة لتنبيه العضلات عشان نوقف الضمور، بعد كده تطور الأمر للوصول لشريحة تتركب فى مكان معين فى الظهر مسئول عن حركة الوقوف والمشى، وبأشرف على شخص دلوقتى ركب الشريحة ومنتظرين تطور حالته مع العلاج، ومعايا اتنين مصريين فى فريق البحث .»

يحاول الدكتور أشرف، 46 عاماً، التواصل مع مرضى الحبل الشوكى المصريين عبر إحدى المجموعات الإلكترونية بموقع التواصل الاجتماعى، »فيس بوك»، أغلبهم من الشباب، محاولاً مساندتهم معنوياً وتقديم بعض النصائح الطبية لهم، خاصة أن بعضهم يعانى تدهور حالته النفسية وفقدان الأمل فى العلاج: »مشكلة العلاج فى مصر إن مفيش فريق طبى متكامل يقدر يشرف على الحالة زى أمريكا، لازم يبقى فيه تخصصات تراعى العلاج الطبيعى والنفسى والأدوية عشان المريض يقدر يكمل، لأن مريض الحبل الشوكى ممكن ينتحر .»

يأمل الطبيب، الحاصل مؤخراً على جائزة جنوب أمريكا فى البحث العلمى، من جامعة جورجيا الأمريكية، إدراج علاجه بحيث يصبح اعتماد مرضى الحبل الشوكى على أنفسهم بشكل أكبر، فيما يستقطع أسبوعين كل عام لزيارة عائلته بالقاهرة، والتنقل بين بعض الجامعات لشرح مدى التطور الذى وصلت إليه الشريحة مع العلاج: »أتمنى العلاج بالشريحة يتنقل لبلدى مصر، بس لازم فريق العمل اللى بينفذ الموضوع برة ينتقل بالكامل هنا.»

د. أشرف جورجى

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.