١٤ عاملاً مصرياً يصلون «السلوم» بعد التحقيقات فى ليبيا

El Watan - - 2 -

كفر الشيخ - سمر عبدالرحمن:

وصل إلى منفذ السلوم البرى، أمس، العمال المصريون ال�،14 المحتجزون لدى إدارة مكافحة الإرهاب فى مدينة طبرق الليبية، بعد تحقيقات استمرت 14 يوماً، على خلفية نزاع بين مقاول مصرى، قام بتسفيرهم، ورجل أعمال ليبى، على 100 ألف دينار، وحاول رجل الأعمال احتجازهم كرهائن، لحين تسوية النزاع.

وقال عبده عبدالهادى، أحد العمال، فى اتصال مع «الوطن»: إنهم تعرضوا لعملية نصب من المقاول «س. الفالح»، الذى حصل منهم على 380 ألف دينار، مضيفاً أن رجل الأعمال الليبى، باسط بوعسرانة، حاول احتجازهم كرهائن، قبل أن يسلمهم إلى إدارة مكافحة الإرهاب فى طبرق، بناءً على طلب السلطات المصرية من نظيرتها الليبية. وأضاف «عبدالهادى» أن العمال، معظمهم من أبناء كفر الشيخ، وخضعوا للتحقيقات أمام النيابة المختصة، طوال فترة احتجازهم فى طبرق، بحضور مندوبى السفارة المصرية، لأنهم دخلوا ليبيا بطريقة غير شرعية، مؤكداً أنهم لقوا معاملة حسنة من قبل قيادات إدارة مكافحة الإرهاب الليبية، وأن انقطاع الاتصالات بينهم وبين ذويهم طوال هذه الفترة، كان بسبب تسليم هواتفهم إلى مسئولى الإدارة، كإجراء قانونى فى مثل هذه الحالات.

وكشف شقيق أحد العمال، طلب عدم ذكر اسمه، أن وزارة الخارجية تواصلت مع أسرهم، عقب إرسال خطابات وفاكسات إليها، وأبلغتهم أنها تتواصل مع أعضاء البعثة الدبلوماسية فى ليبيا، للعمل على عودتهم فى أسرع وقت.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.