بنك القاهرة يحقق قفزة تاريخية فى مؤشراته المالية وصافى الربح بعد الضرائب يسجل 2 مليار جنيه

طارق فايد: نسير بخطى ثابتة نحو تحقيق أهدافنا الاستراتيجية.. ولدينا خطة محكمة للتوسع الداخلى والخارجى خلال الفترة المقبلة ارتفاع معدل كفاية رأس المال إلى ١٥.١% فى نهاية الربع الثالث

El Watan - - قلب الوطن -

استمراراً للأداء المتميز الذى حققه بنك القاهرة على مدار النصف الأول من العام الحالى، أظهرت نتائج أعمال البنك قفزة غير مسبوقة على مستوى المؤشرات المالية خلال الـ9 أشهر الأولى من العام الحالى 2018، بما يعكس حجم الأعمال المتنامى للبنك، حيث أظهرت نتائج أعمال بنك القاهرة ارتفاع الأرباح قبل خصم الضرائب إلى 3.2 مليار جنيه مقارنة بـ2.3 مليار جنيه خلال نفس الفترة من عام 2017، كما ارتفع صافى الأرباح بعد الضرائب إلـى 2 مليار جنيه مقارنة بـ1.3 مليار جنيه خلال نفس الفترة من عام 2017.

وقال البنك فى بيان صادر عنه «حرصاً من إدارة البنك على تحسين مؤشرات كفاءة الأداء، فقد ارتفع معدل كفاية رأس المال فى نهاية الربع الثالث من العام الحالى إلى 15.1% مقارنة بـ12.4% فى سبتمبر 2017، كما حقق البنك عائداً على حقوق الملكية قدره 36.2% وعائداً على الأصول 1.8% خلال نفس الفترة»، وأضاف «وفى إطار دفع عجلة النمو والتنمية للاقتصاد القومى، نجح البنك فى زيادة إجمالى محفظة القروض بنهاية الربع الثالث من العام المالى 2018 بنسبة 24% عبر ضخ تمويلات لمشروعات متنوعة للمساهمة فى زيادة النمو الاقتصادى لتسجل نحو 55.4 مليار جنيه مقابل 44.5 مليار جنيه بنهاية عام 2017، فيما بلغت نسبة القروض إلى الودائع 45.2% مقابل 36.5% فى نهاية ديسمبر 2017 مدعومة بالتوسع فى مجالات الائتمان المختلفة، مثل تمويل الشركات الكبرى والشركات المتوسطة والصغيرة والتمويل متناهى الصغر، حيث تمت زيادة محفظة قروض الشركات الكبرى من 19.9 مليار جنيه إلى 27.8 مليار جنيه بنسبة نمو 40% بنهاية الربع الثالث من عام 2018، وتمثلت تلك الزيادة فى تمويل أنشطة اقتصادية مختلفة مثل قطاع الصناعة والمقاولات وأعمال التشييد والبناء والبترول والغاز الطبيعى،» وتابع «وحرصاً من البنك على دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر؛ باعتبارها عصب الاقتصاد القومى، سجلت المؤشرات زيادة فى حجم القروض الموجهة للشركات المتوسطة والصغيرة بنهاية سبتمبر 2018 بنحو 1.1 مليار جنيه، بمعدل زيادة 80% ليصل إجمالى المحفظة إلى 2.4 مليار جنيه فى نهاية سبتمبر 2018، إضافة إلى جانب نجاح البنك فى إضافة عملاء جدد فى تلك المشروعات بنحو 30% بنهاية سبتمبر 2018.»

أما بالنسبة لتمويل المشروعات متناهية الصغر فقد سجلت المعدلات زيادة قوية من حيث نمو حجم القروض، حيث ارتفعت من 2.2 مليار جنيه بنهاية ديسمبر 2017 لتصل إلى 3.8 مليار جنيه بنهاية سبتمبر 2018 بمعدل نمو 80%، كما ارتفع عدد العملاء من 154 ألف عميل إلى نحو 196 ألف عميل بنسبة نمو 28%، وأضاف البنك «تميزت تلك المحفظة بتوزيع جغرافى جيد، حيث تستحوذ التسهيلات الممنوحة إلى صعيد مصر على نحو 55% من إجمالى التسهيلات كما تستحوذ المرأة على نحو 35% من إجمالى عدد التسهيلات.»

وقال «فى إطار جهود بنك القاهرة لتدعيم المبادرات التى أطلقها البنك المركزى، وعلى رأسها مبادرة التمويل العقارى، تمكن البنك من الوصول بحجم محفظة التمويل العقارى إلى 1.5 مليار جنيه بعدد عملاء مستفيدين من مبادرة التمويل العقارى وصل لأكثر من 18 ألف عميل، ويستهدف البنك الوصول بحجم محفظة التمويل العقارى إلى 1.7 مليار جنيه بنهاية عام 2018 بنسبة نمو 90% عن عام 2017.»

ومن جانبه أكد طارق فايد، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذى لبنك القاهرة، أن القفزات غير المسبوقة التى حققتها المؤشرات المالية للبنك بنهاية الربع الثالث من عام 2018، تسير بخطى ثابتة نحو تحقيق أهدافنا الاستراتيجية التى حددها مجلس الإدارة منذ تولى مهام عمله نتيجة التوسع فى كافة الأنشطة المصرفية، وأشار «فايد» إلى ارتفاع صافى الدخل من العائد بنهاية الربع الثالث من العام المالى 2018 ليصل إلى 4.6 مليار جنيه، مقابل 3.5 مليار جنيه فى الفترة المقابلة، بمعدل زيادة 29% نتيجة لزيادة حجم الأعمال، كما ارتفع معدل صافى العائد ليصل إلى 4.5% مقابل 3.7% عن ذات الفترة فى العام السابق، وارتفع صافى الدخل من الأتعاب والعمولات ليصل إلى 780 مليوناً مقابل 630 مليوناً بالفترة المقابلة بمعدل زيادة 24.%

وعلى جانب آخر يخطط بنك القاهرة لافتتاح 30 فرعاً جديداً مطلع العام المقبل، كما يسعى البنك لإضافة من 20 - 25 فرعاً سنوياً خلال الثلاث سنوات المقبلة، إلى جانب الوصول بعدد ماكينات الصارف الآلى لنحو 1000 ماكينة بنهاية العام الحالى، كما أكد «فايد» أهمية الخدمات البنكية الرقمية، التى تأتى على رأس أولويات خطة البنك الاستراتيجية، حيث يخطط بنك القاهرة لطرح الموبايل والإنترنت بانكنج مطلع العام الجديد، كما ندرس حالياً التوسع فى تقديم خدمات مصرفية رقمية متطورة، بما يتماشى مع استراتيجية البنك المركزى للنهوض بالخدمات المصرفية الرقمية على مستوى القطاع المصرفى، كما قام البنك بإتاحة التحصيل الإلكترونى لأقساط قروض ومديونيات البطاقات الائتمانية الخاصة ببنك القاهرة من خلال شبكة فروع شركات المدفوعات الإلكترونية، إلى جانب التوسع فى إضافة مزيد من الخدمات لمحفظة قاهرة كاش.

وتعليقاً على الإنجازات التى حققتها شركة كايرو للتأجير التمويلى، التى دشنها البنك خلال شهر مارس 2018، أوضح فايد أن شركة كايرو للتأجير التمويلى حققت إنجازاً تشغيلياً بارزاً منذ أن بدأت نشاطها فى مارس 2018، حيث بلغ إجمالى حجم الأصول نحو 600 مليون جنيه فى 30 سبتمبر 2018، ومن المستهدف أن تصل إلى مليار جنيه خلال الربع الأول من عام 2019، ونوه بأن خطة بنك القاهرة التوسعية لن تكون على المستوى المحلى فقط بل ستمتد إلى التوسع الخارجى، حيث إن البنك بصدد افتتاح مكتب تمثيل فى دولة الإمارات العربية المتحدة من أجل توسيع نطاق الأعمال فى دول الإمارات العربية ودول الخليج، كما نعمل على إعادة هيكلة بنك القاهرة الدولى فى أوغندا، وتابع فايد «ينعكس تحقيق تلك الإنجازات على تعظيم دور البنك فى مجال التنمية المجتمعية، حيث نجح البنك على مدار الأعوام السابقة فى إطلاق العديد من الحملات المجتمعية الشاملة التى تستهدف تحقيق التنمية المستدامة»، مشدداً على أن استراتيجية بنك القاهرة لا تقتصر على تقديم الخدمات المصرفية للعملاء؛ بل تمتد لتشمل مراعاة البعد المجتمعى فى كافة السياسات والإجراءات، وذلك عبر زيادة المخصص المالى السنوى الذى يتم توجيهه لدعم مبادرات المسئولية المجتمعية فى مختلف القطاعات وفى مقدمتها التعليم، الصحة، التغذية، الأبحاث الطبية والعلمية، الثقافة، مبادرات تنمية القرى، تمكين المرأة والشباب ودعم الحرف اليدوية وغيرها.

طارق فايد

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.