«دمشق» تتصدى لعدوان إسرائيلى وتُسقط معظم الصواريخ

«الجامعة العربية»: لا خطط لدعوة سوريا إلى القمة

El Watan - - 3 -

كتب - محمد البلاسى، ووكالات:

تصدّت الدفاعات الجوّية السوريّة، مساء أمس الأول، لصواريخ أطلقتها مقاتلات إسرائيليّة قرب دمشق، بحسب وكالة الأنباء السوريّة «سانا»، التى نقلت عن مصدر عسكرى أنّ نتائج العدوان اقتصرت على إصابة أحد المستودعات بمطار دمشق، وتم إسقاط معظم الصواريخ.

وأفاد «المرصد السورى لحقوق الإنسان» أنّ «قسماً من الصواريخ أصاب ثلاثة أهداف فى الريفين الغربى والجنوبى الغربى للعاصمة دمشق، وهى مستودعات أسلحة تتبع حزب الله اللبنانى أو القوات الإيرانية،» كما أعلن المرصد أن رتلاً عسكرياً تركياً دخل الأراضى السورية، عبر معبر حدودى شمال إدلب، متوجهاً إلى نقطة مراقبة تركية، لإجراء عملية تبديل فيها.

وحذرت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية من احتمالية تسابق البلدان للسيطرة على المناطق التى تغادرها القوات الأمريكية. وقال وزير الخارجية الأمريكى، مايك بومبيو، إن انسحاب قوات بلاده من سوريا تغيير تكتيكى لا يؤثر على القدرات العسكرية الأمريكية لهزيمة «داعش» واحتواء إيران. وأضاف: «متفائل بإمكانية تأمين الحماية للأتراك والأكراد، فيمكن التوصل لوضع يحمى تركيا من التهديدات الإرهابية، ويحمى الأكراد السوريين أيضاً». وأرسلت الولايات المتحدة قوات برية ومجموعة سفن حربية باتجاه سوريا للمساعدة فى سحب قواتها، حسبما أفادت صحيفة «وول ستريت جورنال،» وترأس مجموعة السفن سفينة الإنزال «كيراسارج».

وعربياً، أوضح الأمين العام المساعد للجامعة العربية، حسام زكى، لوكالة «سبوتينيك»، أن الجامعة ليس لديها خطط لمناقشة دعوة سوريا إلى قمة تونس، خلال القمة الاقتصادية فى لبنان، والتى لم تُدع إليها دمشق أيضاً، كما أكد أن قمة بيروت ستعقد فى موعدها المقرر، يناير الجارى، رغم دعوة رئيس البرلمان اللبنانى لتأجيلها.

طفلان سوريان فى مخيم للاجئين قرب الحدود التركية «أ.ف.ب»

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.